العلاقة الحميمة بعد عملية شق العجان

محتويات

    هل أنت أم جديدة وتحاولين التعافي من الولادة وتتساءلين عن شكل الحياة بعدها؟
     
    سواء كانت ولادتك طبيعية أو قيصرية، يفضل الأطباء الانتظار لستة أسابيع قبل استئناف العلاقة الحميمة؛ كي يتسنى لجسدك أن يتعافى من عملية الولادة. إذا كانت ولادتك طبيعية فمن المحتمل أن تكوني قد تعرضتِ لعملية شق العجان، وقد تراودك الأسئلة عن أثر العلاقة الحميمة على الجرح أو أثر الجرح على العلاقة الحميمة؛ (هل سيكون الأمر مؤلما؟ هل من الممكن أن تتسبب العلاقة الحميمة في تمزق الغرز أو فتحها؟)
     
    في حالة عملية شق العجان يفضل الانتظار حتى التئام الجرح تماما قبل استئناف العلاقة وقد يستغرق الأمر ما لا يقل عن 3 أسابيع، ارجعي لطبيبك للاطمئنان على الجرح أولًا.
     
     
    اقرئي أيضا: كل شيء عن العلاقة الحميمة بعد الولادة
     
     
    - يختلف الأمر من سيدة لأخرى ففي حين تبدي بعض النساء استعدادا لاستئناف العلاقة عقب الأسابيع الأولى، بينما يفضل البعض الانتظار، وتختلف العوامل بين عوامل نفسية وجسمانية تختلف من سيدة لأخرى.
    - من الأفضل التمهل عند العودة لاستئناف العلاقة الحميمة، حيث تعاني أغلب النساء بعد الولادة وخاصة مع الرضاعة الطيبعية من جفاف منطقة المهبل، بإمكانك استخدام مزلق حميمي لتسهيل الأمر.
    - جربا وضعيات مختلفة للجماع، وابدئي بالوضعيات التي تعطيكِ مقدارا أكبر من التحكم في العلاقة. ومن الممكن أن تناقشا بدائل مختلفة لممارستها حتى تشعري بالراحة لفكرة استئناف العلاقة الكاملة.
     
     
    اقرئي أيضا: 10 حقائق عن جسدك بعد الولادة
     
     
    - كوني صريحة تماما مع زوجك في إخباره بما يؤلمك ولا تحاولي أن تتحملي الألم مهما كان شديدا، فالعلاقة الحميمة متعة متبادلة لا تجعليها تشكل ضغطا عليك.
    - نتيجة لعملية الولادة الطبيعية قد تشعرين باختلاف في الإحساس بالعلاقة الحميمة، ولا علاقة لذلك بعملية شق العجان، قومي بتكرار تمرينات كيجل لتقوية عضلات المهبل وإعادتها لطبيعتها.
     
     

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    س
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon