5 أوضاع حميمة لا تحبها المرأة: أخبري زوجكِ بها

    أوضاع للعلاقة الحميمة لا تحبها المرأة

    هناك بعض الأوضاع الحميمة التي يفضلها الأزواج ولكن تنزعج منها الزوجات، وبسؤال مجموعة من النساء عن أكثر الأوضاع الحميمة التي لا يشعرن فيها بالراحة ولا يفضلنها، كانت الإجابات صادمة ومفاجئة بعض الشيء، جمعنا لكِ في هذا المقال أوضاعًا للعلاقة الحميمة لا تحبها المرأة، فلا تخجلي أن تخبري زوجكِ بها.

    أوضاع للعلاقة الحميمة لا تحبها المرأة

    تعرفي إلى هذه الأوضاع التي قد لا تكون مريحة بالنسبة لكِ، مع بعض الحلول لجعلها أكثر متعة لكِ ولزوجك:

    1. وضع الدوجي "Doggy": هذا الوضع جاء متصدرًا لقائمة الأوضاع الحميمة التي لا تحبها المرأة، إذ يكرهه معظم النساء لأنه يسبب لهن ألمًا شديدًا، لأن العضو الذكري يصل إلى عنق الرحم ويخترق المهبل بشكل عميق، وعند الاصطدام بهذه النقطة بشدة عدة مرات متتالية يحدث ألم شديد، والسبب الآخر للألم يتمثل في الاحتكاك وعدم وجود إفرازات كافية بعد الدخول والخروج للعضو الذكري أكثر من مرة، ليصبح المهبل جافًا والاحتكاك عندها يصبح مؤلمًا.

      الحل: مداعبة البظر خلال وضع الدوجي، مع لمس منطقة الرقبة والشعر عند المرأة لتحفيزها جنسيًا، بالإضافة إلى استخدام المزلق الحميمي، لمنع الشعور بالألم عند جفاف المهبل.
    2. وضع الفارسة: القلق وعدم الثقة هما ما يجعلان هذا الوضع الثاني في قائمة الأوضاع التي لا تحبها النساء، فكثير من النساء في هذا الوضع يشعرن بالقلق تجاه شكل الثدي والبطن، وعلى الرغم من عدم اهتمام الزوج بهذه التفاصيل، فهي تشغل المرأة كثيرًا.

      الحل: التغيير في الوضع باستمرار، وحاولي أن تزيدي ثقتكِ في نفسكِ بارتداء ملابس مثيرة تخفي التفاصيل التي تقلقكِ، وفي النهاية يجب أن تتأكدي أنكِ مثيرة في هذا الوضع أكثر من أي وضع آخر!
    3. وضع الفارسة المعكوس: من الصعب أن تصل المرأة للنشوة وهي في هذا الوضع، على الرغم من أنه وضع محبب لدى الزوج، فهو أيضًا من الأوضاع الخطيرة على قضيب الرجل، إذ يكون منحنيًا بشكل زائد عن الحد ما يجعل فرصة حدوث كسر أكبر.

      الحل: تحفيز رغبة الزوجة في هذا الوضع بلمس مؤخرتها وظهرها مع عدم الإطالة فيه، والتحول إلى وضع آخر مثل الدوجي.
    4. الوضع التقليدي: في هذا الوضع، لا يصل العضو الذكري إلى مناطق الإثارة عند المرأة.

      الحل: ارفعي رجليكِ بزاوية 45 درجة، فهذا سيسهل الوصول إلى نقطة G-spot والاستمتاع بالعلاقة أكثر، بالإضافة إلى استخدام الجنس الفموي في هذا الوضع إن كنتِ ممن يفضلنه، فهو من أكثر الأوضاع، التي يستطيع فيها الزوج مداعبة المهبل بلسانه.
    5. وضع 69: تقول معظم النساء: "من الصعب الحصول على المتعة عند التركيز على إعطائها". هذا الوضع للجنس الفموي يداعب فيه كلا الزوجين عضو الآخر، الزوج يداعب المهبل والزوجة تداعب العضو الذكري، ومن الصعب على المرأة بشكلٍ عام أن تستمتع وتثار بمداعبة الزوج وهي مشغولة بإثارته في الوقت نفسه.

      الحل: التناوب بين الزوجين، يمكنكِ مداعبة العضو الذكري لزوجكِ بلسانكِ أولًا ثم تتوقفي، ليداعب هو المهبل على التوالي، حتى تستطيعي الشعور بما يفعله.

    أوضاع للعلاقة الحميمة تحبها المرأة

    بالتأكيد يختلف الوضع المفضل للعلاقة الحميمة من امرأة لأخرى، ولكن إليكِ بعض الأوضاع التي يحبها كثير من النساء:

    • وضع رفع الساقين لأعلى: يساعد هذا الوضع على الإيلاج العميق للعضو الذكري داخل المهبل، ما يثير الزوجة ويزيد من شعورها بالمتعة، وتكون المرأة في هذا الوضع مستلقية على ظهرها وساقاها لأعلى فوق كتفي الزوج، ما يساعد على الإيلاج بسهولة ومتعة لكل من الزوجين.
    • وضع الوقوف والتوصيل: يقف الزوج عند حافة السرير وتستلقي الزوجة أمامه على ظهرها على السرير وترفع ساقيها إلى صدرها وتثني ركبتيها كأنها تقود دراجة، يمسك الزوج كاحلي الزوجة ويدخل العضو ببطءء، لأن الاختراق العميق قد يكون مؤلمًا في البداية.
    • وضع الملعقة: يستلقي الزوج على جانبه وتستلقي الزوجة على جانبها فيكون ظهرها جهة زوجها، تثني الزوجة ركبتيها وتدفع مؤخرتها للخلف تجاه زوجها لتسهل الوصول للمهبل، يمكن للزوج في هذا الوضع مداعبة ثدييك ومداعبة البظر.

    وأخيرًا، مثلما هناك اوضاع للعلاقة الحميمة لا تحبها المرأة، هناك أيضًا أوضاع لا يفضلها الرجال، تحدثي مع زوجكِ بشأن ما تفضلينه واستمعي إليه أيضًا بشأن ما يحبه ويثيره، لتكون العلاقة الحميمة بينكما مليئة بالإثارة والمتعة.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص العلاقة الحميمة والتعامل مع الزوج، عن طريق زيارة قسم العلاقة الزوجية في "سوبر ماما".

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon