هل يمكن منع ظهور الشعر للمواليد؟

منع ظهور الشعر للمواليد

قد تُفاجئين عند حمل صغيرك للمرة الأولى أن جلده ليس بالنعومة التي توقعتِها، ولون جلده أحمر يميل إلى الزرقة، و جسمه ووجهه مليئان بالشعر، الأمر الذي قد يحبطكِ أو يشعركِ بالقلق بخصوص ما إذا كانت هذه الصفات ستستمر مع طفلك طوال حياته أم لا، لكن الحقيقة أنه لا داعي للقلق، فكلها أشياء مؤقتة سرعان ما تختفي بعد فترة من الوقت.

وقد ينصحكِ الأقارب باستخدام بعض الوصفات لمنع ظهور الشعر للمواليد، كاستخدام حليب الثدي، أو ماء الورد أو قد يصبح الأمر أكثر تطرفًا وينصحكِ بعضهم باستخدام دم الخفاش، فهل هذه الطرق فعالة؟ وهل لها أي أضرار على مولودك؟ اكتشفي الإجابة في السطور التالية.

هل توجد طريقة لمنع ظهور الشعر للمواليد؟

أولًا، يجب أن تعلمي عزيزتي أن الشعر الذي يوجد على جسم صغيرك ووجهه هو شعر زغبي، يُعرف باسم اللانوجو lanugo، وهي كلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية lana، وتعني الصوف، وينمو هذا الشعر في الغالب على  الظهر، والكتفين، والجبهة، والأذنين، ووجه الطفل، ويبدأ النمو خلال الأسبوع الـ 18- 20 من الحمل، وله أهمية كبيرة، إذ يعتقد الباحثون أنه يحمي بشرة الطفل خلال فترة الحمل، إذ يكون الطفل محاطًا بالسائل الأمنيوسي مما يمكن أن يؤثر في جلده، لذا يحاط جلده بمادة شمعية بيضاء تغطي جسمه بالكامل، ويعمل شعر اللانوجو على تثبيت هذه المادة على جسمه، لحمايته.

وعادةً ما يبدأ هذا الشعر التساقط قبل الولاة، وقد يُولد الطفل دونه، خاصةً إذا كان مكتمل النمو، أما الأطفال المبتسرون، أو من يُولدون قبل موعد الولادة، فغالبًا ما يغطي هذا الشعر أجسامهم، لكنه سرعان ما يزول تلقائيًا بعد ذلك مع نمو الطفل، وقد يستغرق الأمر من أسابيع إلى بضعة أشهر حتى يختفي تمامًا.

لذا خلاصة القول إنه لا توجد طريقة لمنع هذا الشعر من الظهور، لأنه جزء من تطور الطفل ونموه داخل الرحم، ولكنه سيختفي قبل الولادة أو بعدها، فلا داعي للقلق، وسنخبركِ عزيزتي في ما يلي بمدى صحة بعض الوصفات التي توارثناها من أمهاتنا وجداتنا للتخلص من شعر المواليد، وما إذا كانت مضرة للطفل أم لا.

مسح وجه الرضيع بحليب الأم

يوجد معتقد سائد أن شعر المولود إن لم يُزل، فإنه سينمو كثيف الشعر في الوجه والجسم، ما يدفع عديدات لاستخدام الوصفات المنزلية للتخلص من شعر الوجه بصفة خاصة، مثل مسح وجه الطفل بقطعة من القطن المبللة بحليب الثدي، وتدليكه عدة مرات، والحقيقة أن حليب الثدي لا يقلل أو يمنع نمو الشعر، وإنما عملية التدليك نفسها هي التي تساعد على التخلص من الشعر، والذي يكون زغبيًا وضعيفًا فتسهل إزالته مع التدليك.

ومع ذلك فإن لهذه الطريقة مميزاتها، فقد أشار عديد من الدراسات إلى أن حليب الثدي له فوائد كبيرة عند استخدامه موضعيًا على جلد الطفل وأهمها:

  • تهدئة الطفح الجلدي.
  • علاج الإكزيما وتهدئة الشعور بالحكة.
  • علاج حبوب الوجه، وهي من الحالات الشائعة لدى حديثي الولادة.
  • علاج عدوى الأذن والوقاية منها.

ورغم أن التدليك قد يعجل من التخلص من شعر الوجه، وكذلك قشرة الجلد التي قد تظهر لدى المواليد بشكل شائع، فإنه يجب الحرص عند تدليك جلد الطفل، إذ يكون حساسًا، كذلك فإن عظام الرأس تكون ضعيفة، وقد يؤدي الضغط عليها إلى مشكلات أنتِ في غنى عنها.

مسح وجه الرضيع بماء الورد

جميعنا يعلم فوائد ماء الورد للبشرة، إذ يساعد على تأخير ظهور الحبوب وترطيب الجلد، واستعادة نضارته والوقاية من الإكزيما وغيرها، واستُخدم ماء الورد كواحد من الوصفات الموروثة للتخلص من شعر الوجه لدى الرضع، بغمس قطعة من القطن في ماء الورد، وعصرها، ثم استخدامها في تدليك وجه الرضيع عدة مرات بعد ولادته للتخلص من شعر الوجه.

ورغم أن التدليك قد يساعد على التخلص من شعر الوجه لدى الرضع بشكل أسرع كما ذكرنا فإن التدليك بماء الورد قد تكون له أضرار، خاصةً أن معظم أنواعه المتوافرة في الأسواق تحتوي على روائح وألوان صناعية، الأمر الذي قد يضر ببشرة صغيرك، ويسبب تهيج الجلد، لذا تجنبي عزيزتي هذه الطريقة.

ويمكنكِ استخدام ماء الورد لمساعدة الرضيع على النوم، بوضع قطعة من القطن المبللة بماء الورد، إذ تساعد رائحته على تهدئة الصغير وتعزيز نومه،كما يمكنكِ استخدامه على ملابسه كبديل لعطور الأطفال، لكن لا تضعيه بشكل مباشر على بشرة الطفل.

وطوطة البنات لإزالة الشعر

وهي من الوصفات الموروثة التي ترجع أصولها إلى العصر الروماني، ولا تزال تستخدم حتى الآن في بعض القرى وقليل من المدن كوسيلة لإزالة شعر الجسم لدى الإناث، بذبح خفاش واستخدام دمه في تدليك جسم الطفلة التي لم تكمل أربعين يومًا، مع تركه ساعتين ثم إزالته بالماء الدافئ والملح، مع التركيز على المنطقة الحساسة وأسفل الإبط، نتيجة اعتقادهم أن دم الخفاش قد يساعد على إتلاف بصيلات الشعر فلا ينمو الشعر مجددًا، ويؤكد بعض من استخدم هذه الطريقة أنها بالفعل فعالة للتخلص من شعر الأطفال.

والحقيقة أنه حتى مع الافتراض أنها طريقة قد تؤتي بنتائج، وتخلصكِ من شعر جسم الطفلة، فإنها تنطوي على مخاطر كبيرة، إذ يشير الأطباء إلى أن الخفاش ناقل لعديد من الفيروسات وعلى رأسها السارس والكورونا، وغيرها، ما يعني أنه قد يسبب للطفلة كثيرًا من الأمراض، خاصةً أن حديثي الولادة يكون جهازهم المناعي ضعيفًا.

لذا فإن هذه الطريقة تُعد من أخطر الطرق التي قد تهدد صحة الرضيعة، خاصةً أن الدم قد ينتقل للفم أو العينين، مسببًا عديدًا من الأمراض، ولا يوجد أي دليل علمي أن هذه الطريقة قد تتلف البصيلات وتوقف نمو الشعر سوى المعتقدات التي توارثناها.

اقرئي أيضًا: 10 أشياء لا تعرفينها عن حديثي الولادة

ختامًا عزيزتي، إنه لا توجد طريقة لمنع ظهور الشعر للمواليد، ولكن لا داعي للقلق على مظهر طفلك فهذا الشعر، سرعان ما يزول من تلقاء نفسه بعد الولادة بفترة، أما إذا استمر ولاحظتِ أنه يتكاثف، فهذا قد يكون اضطرابًا صحيًا أو خللًا هرمونيًا كما في حالة تضخم الغدة الكظرية الخلقي، وغيرها من الحالات التي تحتاج إلى استشارة الطبيب.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة برعاية الرضع اضغطي هنا

المصادر:
Traditional ways to remove baby body hair
Unexpected Uses For Breast Milk
Lanugo in Newborns
Tips To Treat New Born Baby's Body Hair

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon