أفضل طريقة لسند رأس حديث الولادة وعنقه

رعاية الرضع

لا يستطيع الرضع التحكم بحركات رؤوسهم، أو حمل وزنها على الكتفين، فهذه مهارة تتطور من بين العديد من المهارات الأخرى التي يكتسبها الصغير خلال الشهور الأولى من عمره، حيث تبدأ عضلات عنقه في النمو ويستطيع حمل وزن رأسه على هذه العضلات، ثم تحريكها في المرحلة اللاحقة.

فعندما تحملين رضيعكِ وتحركينه من مكان لمكان، يجب أن تقومي أنتِ بعمل هذه العضلات الضعيفة وتدعمي الرأس والعنق، وتضيفي لها الثبات المطلوب، فالرضع يحتاجون لذلك حتى لا تتأذى هذه العضلات بانحناءة خاطئة، وسنتحدث في هذا المقال عن كيفية العناية برأس الرضيع وعنقه.

متى يستطيع الرضيع رفع وزن رأسه؟

في المعتاد يتعلم الرضيع حمل رأسه والتحكم بها في عمر من خمسة إلى ستة أشهر، وأيضًا تكون عضلات العنق أقوى، فيمكنه توجيه رأسه لشتى الاتجاهات، ولكن حتى في هذه المرحلة من الأفضل وضع اليد خلف رأس الطفل وعنقه لمساعدته، خصوصًا عند وضعه في المهد أو على الأرض؛ حيث إن حركة وضع الرضيع على أي سطح قد تكون مجهدة لعضلات العنق، والأفضل وضع اليد خلف الرأس مباشرة، مع دعم الظهر والرقبة بالذراع، وبالتالي يكون الرأس والرقبة والجذع محمولين على الذراع وفي خط مستقيم، بأمان.

وعند حمل الرضيع من على الأرض، أميليه على أحد جانبيه، ثم ضعي ذراعكِ بذات الوضع السابق خلف الرأس، ثم احمليه بأمان.

اقرئي أيضًا: متلازمة الرأس المسطح لدي اﻷطفال

كيف تسندين رأس طفلك؟

اسندي رأسه بوسادات كثيرة مع الحرص على ألا يقع بينها أو تحتها حتى لا يختنق، فمن المهم ألا يستند برأسه على جانب واحد دون غيره حتى لا يتغير شكل رأسه بسبب طراوته في البداية.

غيري وضعيته خلال نومه واسنديها.

نصائح للعناية برأس الرضيع ورقبته:

  • ادعمي دومًا رأس رضيعكِ ورقبته عند حمله وعند تحريكه.
  • تجنبي الألعاب العنيفة أو الحركات السريعة التي قد تؤذي ظهره ورقبته حتى لو كان يحبها أو تضحكه.
  • تعلمي كيف تضعين رضيعكِ على جانبه بيديكِ، سواء عند وضعه في المهد أو لدى حمله منه.
  • عندما يبدأ الرضيع في حمل رأسه بعد بضعة أشهر، استمري في دعم رأسه عند وضعه في المهد لدى النوم، أو على الأرض للعب.
  • اعتني برأس رضيعكِ، خصوصًا عند الجبهة حيث يكون العظم بها لم يكتمل بعد.
  • عندما تحملين طفلكِ من المهد، ضعي يدًا أسفل رأسه وأخرى أسفل مؤخرته، واحمي ظهركِ بالانحناء قليلًا عند الركبتين وخفض ذراعيكِ، وما إن تحملي الطفل قربيه من صدركِ وافردي ساقيكِ مرة أخرى.
  • عندما تحملين الطفل في وضع الوقوف، اجعليه يتمدد على صدركِ، وادعمي رأسه وعنقه بيدكِ، وضعي اليد الأخرى أسفل ظهره، بهذه الطريقة يسمع الصغير دقات قلبكِ ويستطيع رؤية ما وراء كتفكِ.

لا تهزي رضيعكِ أبدًا:

الكثير من الأمهات أو المحيطين بالرضيع يهزونه حتى يساعدونه على الهدوء والنوم، ولكن ذلك خطر وضار للغاية، وقد يؤدي لإصابته بالعديد من الأضرار الجسمانية أو الوفاة لا قدر الله، ومن أضرار ذلك:

  • حدوث ضرر في مخ الرضيع.
  • حدوث ضرر في واحد من حواس الرضيع.

والرضع أقل من العام من الأكثر عرضة للإصابة بذلك؛ لأنهم غالبًا من يبكون أكثر من غيرهم، ولكن الأطفال الأكبر من العام قد يُصابون أيضًا بذات الأضرار عندهم هزهم بعنف.

اقرئي أيضًا: احذري مخاطر نوم الرضيع على الوسادة قبل عمر سنتين

ماذا تفعلين لتهدئة طفلكِ الرضيع بدلًا من هزه؟

  • تحققي من أن بكاءه ليس علامة على شيء ما يضايقه، مثل رغبته في تغيير الحفاض أو الرضاعة، أو تغير إحساسه بالحرارة أو البرودة، أو رغبته في الحصول على الاهتمام.
  • احملي طفلكِ، ذلك لن يفسده أو يتعود على الحمل أو غيرها من الأسباب غير المنطقية التي يخبركِ بها الجميع، فبعض الأطفال يحبون أن يكونوا بقرب أمهاتهم.
  • لفي رضيعكِ في ملاءه ناعمة.
  • اطفئي النور واغلقي كل مسببات الضوضاء، فقد تكون تلك المزعجات سببًا في إقلاقه.

عودة إلى رضع

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon