أوضاع حميمة يحبها الزوج لن تخطر على بالكِ

    أوضاع حميمة يحبها الزوج لن تخطر على بالكِ

    تتطلب العلاقة الحميمة التجديد من وقت لآخر، وإلا شعر كل من الزوجين بالملل الشديد، ما يجعلهما يتباعدان عن بعضهما عاطفيًا مع مرور الوقت ويقل التواصل بينهما، ويؤثر ذلك بالسلب في الحياة الأسرية بلا شك، إذا كنتِ تبحثين عن أوضاع حميمة يحبها الزوج لن تخطر على بالكِ، فقد جمعنا لكِ هنا بعضها، سيحبها زوجكِ بالتأكيد وستساعد في إشعال العلاقة الحميمة وزيادة الرومانسية في العلاقة الزوجية، تابعي قراءة المقال لتعرفي مع "سوبرماما" أكثر وضعية تثير الرجل وبعض الحركات الجريئة التي يحبها الزوج.

    أكثر وضعية تثير الرجل

    هناك عدد مختلف من الوضعيات التي تثير الرجل والمرأة على حد سواء، لتصبع العلاقة الحميمة تجربة ممتعة لكلا الطرفين، وهذه الأوضاع هي:

    1. وضع الهدية: يساعد في الاسترخاء مع إيلاج عميق وزيادة في الحميمية، في هذا الوضع ينام كل من الزوج والزوجة على جانبهما، وهما مواجهين لبعضهما، وتمد الزوجة ساقيها ليصبح المهبل مواجهًا للزوج، ثم تغلقهما حول ظهر الزوج، وكلما جذبت الزوجة ساقيها، يصبح الإيلاج أعمق.

    2. وضع الانصهار: يساعد هذا الوضع في الوصول للذروة الجنسية سريعًا للمرأة، وسهولة في الحركة للرجل، في هذا الوضع، تجلس المرأة وتضع ساقيها على كتفي الرجل، ما يزيد من الضغط على عضلاتها لتصل للذروة أسرع، وترفع مؤخرتها عن السرير، في حين يقوم الزوج بالإيلاج.

    3. وضع النجمة: وهو وضع مختلف وجديد للزوج والزوجة، فيه تنام الزوجة على ظهرها، وينام الزوج على بطنه ورأسه متجهة للناحية الأخرى، وترفع المرأة ساقيها وتلفهما حول ظهر زوجها، لترفع عظام الحوض ويتمكن الزوج من الإيلاج.

    4. وضع الشلال: هذا الوضع جديد ومختلف، ما يزيد الإثارة للرجل وزوجته، في هذا الوضع، تجلس المرأة على حافة السرير، ويريح الرجل رأسه وكتفيه على الأرض، بينما ساقيه على السرير، وكون الدماء تندفع إلى رأس الرجل بسبب هذا الوضع يزيد من إحساسه بالذروة خلال العلاقة.

    5. وضع القطة: هذا الوضع يزيد من الإثارة بالنسبة للمرأة، لأنه يحدث ملامسة دائمة للبظر، وهو مناسب للسيدات اللاتي يعانين من مشكلات في الوصول إلى النشوة، في هذا الوضع، تنام المرأة على ظهرها، وأعلاها الرجل لكن ملاصقًا لجسمها، وبدلًا من تحريك نفسه للأعلى والأسفل خلال الإيلاج يكون للخلف والأمام، ما يجعل هناك ملامسة دائمة للبظر.

    6. الجنس الفموي بالوضع المعاكس: هو وضع مريح للمرأة خلال الجنس الفموي، وكذلك مثير للغاية للرجل، أريحي رأسكِ على وسادة وأنت نائمة على ظهركِ، بينما يكون زوجكِ شبه جالس على منطقة صدركِ، ويسند نفسه على الحائط خلف السرير أو على ظهر السرير، بينما تمنحينه الجنس الفموي. 

    حركات جريئة يحبها الزوج

    تتعدد الحركات الجريئة التي يحبها الرجل في الفراش خلال العلاقة الحميمة أو داخل الغرفة الزوجية، وإليك أهمها:

    1. الجنس الفموي: تخجل كثير من الزوجات من الاستجابة لرغبة أزواجهن في ممارسة الجنس الفموي ، إلا أن الأزواج يحبون مثل تلك الحركات الجريئة ويرغبون في تجربتها من حين لآخر، لذا لا تترددي في أن تمتعي بها زوجك دون حرج. 
    2. تقمص الأدوار: يحب الأزواج  تقمص أدوار جديدة مع زوجاتهم في أثناء العلاقة الحميمة كنوع من التجديد، فيمكنك أن تجربي معه تلك الحيلة، وإذا وجدتِ منه القبول أطلقي العنان لخيالك، وأبدعي، ولن تتخيلي أثر ذلك عليه وعليك.
    3. رؤية جسد الزوجة عاريًا: الرجل يحب أن يرى جسد زوجته العاري وهو يتمايل في أثناء العلاقة، لذا اسمحي لزوجك أن يرى جسمك، وتحركي أمامه بكل أنوثة، واحرصي على أن تشعلي ضوءًا خفيفًا يسمح له بالنظر إلى جسمك والتمتع به، ويمكنك زيادة درجة الإضاءة بالتدريج، إذ إن الرجل بطبعه كائن بصري.
    4. التفاعل خلال العلاقة الحميمة: حاولي أن تُشعريه برغبتك القوية في استمرار العلاقة، واستمتاعك بكل تفاصيلها، وعبري له عن ذلك بالكلام والحركات الجسدية والهمهات والتنهدات، وحاولي أن تظهري رضاك وسعادتك بعد انتهاء العلاقة، فهي من الأمور التي تحمّسه أيضًا وتضاعف أداءه في العلاقة.
    5. الإغراء بالثديين: الثدييان من أهم المناطق المثيرة لدى أي سيدة، ومداعبة الزوج لهما من أكثر الأشياء التي تتسبب في إثارتها، مرري صدرك على مواضع الإثارة في جسد زوجك، مثل صدره ثم حلماته ثم بطنه ثم العضو الذكري، كما يمكنك ممارسة العلاقة الحميمة من خلال وضع القضيب بين الصدر، وانحني أمام زوجك كي يظهر صدرك له، وستتفاجئين بتأثير تلك الحركات في إثارة زوجك في غضون ثوانٍ معدودة.

     لا يوجد سبب للخجل من معرفة أوضاع حميمة يحبها الزوج لن تخطر على بالكِ، والحركات الجريئة التي يحبها، حيث أن متعتكما أنتما الاثنان ببعضكما بعضًا في العلاقة الحميمة تزيد من التقارب وتحسين الرابط بينكما في الزواج، وتقل المشكلات وتصبح السعادة عنوان المنزل، فاكتشفي وجربي قدر المستطاع.

    يمكنك عزيزتي معرفة مزيد عن موضوعات تخص العلاقات الزوجية من هنا

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon