5 أفكار مختلفة لكسر روتين العلاقة الحميمة

أفكار لتجديد العلاقة الحميمية

بعد عامين أو ثلاثة في عش الزوجية، من الطبيعي جدًا أن يتسلل الملل الزوجي من الشباك، وهذا الملل لن يتوانى لحظة عن التسلل إلى غرفة النوم، لكن لا يمكنكِ أن تقفي مكتوفة اليدين وأنتِ ترين أن الملل يخنق حياتكِ الحميمية، وتعرفين جيدًا مدى تأثير ذلك في حياتكِ الزوجية كلها، فالعلاقة الحميمة من العوامل الأساسية القادرة على دعم استقرار الزواج وجعل العلاقة بين الزوجين أكثر دفئا وألفة وتقارب، لذا من المهم دائمًا التفكير في طرق لجعل العلاقة الحميمة بينك أنت وزوجك أكثر إثارة واختلافًا، في هذا المقال تقدم لكِ "سوبرماما" أفكار لتجديد العلاقة الحميمية وتعرفك ببعض أوضاع العلاقة الحميمة المختلفة.

أفكار لتجديد العلاقة الحميمية

إليك مجموعة من الأفكار لتجديد العلاقة الحميمة بينك أنت وزوجك:

  • تصرّفي كشريك: من أكثر الأخطاء الشائعة، أن تكتفي الزوجة بدور التابع السلبي، هي فقط تنفذ ما يمليه عليها الزوج ولا تبادر بأي شيء في أثناء العلاقة الحميمة، هذا الشعور بالتبعية والسلبية يرسخ لديكِ شعورًا بالملل وعدم الاهتمام كأنه شيئًا لا يعنيكِ، لذا تصرفي كشريك في هذه العلاقة، بل وبادري بالتقرب من زوجكِ بلمسه برفق وتقبيله واحتضانه.
  • جرّبي شيئًا جديدًا: الأمر بهذه البساطة، إذا كنتِ تمارسين الأوضاع ذاتها على مدار عدة سنوات، فمن الطبيعي أن يقل شغفكِ حينها وتصبح العلاقة مثل الروتين اليومي، الذي تشعرين بالملل تجاهه، حاولي قدر المستطاع أن تجرّبي حركات وأوضاع جديدة، وربما أماكن جديدة، ويُفضّل أن تكون هذه الأوضاع مختلفة تمامًا عما تعتادانه، ولا بأس أن تجرّبي أشياءً غير مألوفة قليلًا، فهذا قد يولد مزيدًا من الإثارة.
  • انسي دور "أم العيال": بالتأكيد رأسكِ يمتلئ بكثير من الأعباء كزوجة وأم وربة منزل وربما امرأة عاملة، لكن في اللحظة التي تكونين فيها في الفراش مع زوجكِ، حاولي أن تنسي كل هذه الأدوار، في هذه اللحظة، أنتِ لستِ سوى الحبيبة، فهذا سيجعلكِ تقتنعين أنكِ تستحقين الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.
  • لا تنسي المؤثرات: بالطبع يمكنكِ جعل العلاقة أكثر إثارة بالاعتماد على بعض المؤثرات، مثل الموسيقى إلى جانب إضاءات معينة، ولا تنسي التعطر أو دهن زيوت طبيعية على جسمكِ، إلى جانب قطعة جديدة من اللانجيري أو أي من الألعاب الزوجية التي تعيد إليكِ ولزوجكِ الشغف من جديد.
  •  افتحي قلبكِ: من أكثر المشكلات شيوعًا في العلاقة الحميمة ميل الزوجات إلى الكتمان، وخجلهن من التحدث في مثل هذه الأمور مع أزواجهن، أو ربما يخشى بعض السيدات أن اعترافهن بالملل قد يزعج أزواجهن.

أوضاع العلاقة الحميمة المختلفة

إليك بعض الأوضاع الحميمية التي لا تعتبر مملة، وغالبًا ما ستضفي حالة من الرضا لك ولزوجك:

  1. وضع الدوجي doggystyle: فيه تسند الزوجة على يديها وركبتيها ويكون الزوج خلفها، وهذا الوضع يسمح للزوج إدخال عضوه الذكري في المهبل من الخلف، ليصل لأعمق نقطة للإثارة والاستمتاع، ويمكن في هذا الوضع أن تقوم الزوجة باستخدام يديها هي أيضًا لإمتاع نفسها تزامنا مع ممارسة العلاقة مع الزوج.
  2. وضع الفارسة المعكوسة: في هذا الوضع، يكون الزوج مستلقي بظهره على السرير، بينما تجلس الزوجة فوقه وتفتح قدميها، ويكون ظهرها للزوج، هذا الوضع يجعل الزوجة متحكمة في ممارسة العلاقة مع زوجها وقادرة على إدخال العضو الذكري إلى داخلها.
  3. وضع المعلقة: في هذا الوضع، تستلقي الزوجة على جابنها، ويكون الزوج خلف الزوجة وهو مستلقٍ على جانبه أيضًا، وتباعد الزوجة بين رجليها حتى تسمح للزوج بإدخال عضوه، ثم تقاربهما مرة أخرى لمزيد من الضغط والاحتكاك اللذين يسمحان بإلاثارة والوصول للنشوة.
  4. وضع الوقوف: قفي أنت وزوجك ووجهيكما متقابلان، ارفعي ساقًا واحدة وافتحي قدميك قليلًا، ليتمكن الزوج من ممارسة العلاقة وأنتما واقفان، هذا الوضع ليس مملًا، ويمكنكما تجربته والزوجة مستندة بظهرها إلى الحائط.

 ختامًا، نرجو أن يكون قد أفادك المقال بما قدمه من أفكار لتجديد العلاقة الحميمية، لا بأس من التحدث مع زوجكِ عما تشعرين به حيال علاقتكما الحميمية، وإذا لم تكن لديكِ الشجاعة للقيام بذلك، فحاولي أن تتحدثي معه في صيغة اقتراحات عن أفكار جديدة، يمكنكما تجربتها في علاقتكما الحميمة، لكن احرصي ألا تفعلي ذلك في أوقات التقارب الحميمي بينكما.

يمكنك التعرف إلى مزيد من المعلومات عن العلاقة الزوجية من خلال الضغط على الرابط التالي

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon