5 أفكار مختلفة لكسر روتين العلاقة الحميمة

العلاقة الزوجية

بعد عامين أو ثلاثة في عش الزوجية، من الطبيعي جدًا أن يتسلل الملل الزوجي من الشباك، وهذا الملل لن يتوانى لحظة عن التسلل إلى غرفة النوم.

لكن لا يمكنكِ أن تقفي مكتوفة اليدين وأنتِ ترين أن الملل يخنق حياتكِ الحميمية، وتعرفين جيدًا مدى تأثير ذلك على حياتكِ الزوجية ككل، اعرفي فيما يلي ما يمكنكِ فعله للانتصار على الممل، الذي يصيب العلاقة الحميمة.

تصرّفي كشريك

من أكثر الأخطاء الشائعة، أن تكتفي الزوجة بدور التابع السلبي، هي فقط تنفذ ما يمليه عليها الزوج ولا تبادر بأي شيء في أثناء العلاقة الحميمة، هذا الشعور بالتبعية والسلبية يرسخ لديكِ شعورًا بالملل وعدم الاهتمام كأنه شيئًا لا يعنيكِ.

لذا تصرفي كشريك في هذه العلاقة، بل وبادري بالتقرب من زوجكِ بلمسه برفق وتقبيله واحتضانه.

أنواع القبلات وتأثيرها على العلاقة الزوجية

جرّبي شيئًا جديدًا

الأمر بهذه البساطة، إذا كنتِ تمارسين الأوضاع ذاتها على مدار عدة سنوات، فمن الطبيعي أن يقل شغفكِ حينها وتصبح العلاقة مثل الروتين اليومي، الذي تشعرين بالملل تجاهه. حاولي قدر المستطاع أن تجرّبي حركات وأوضاع جديدة، وربما أماكن جديدة، ويُفضّل أن تكون هذه الأوضاع مختلفة تمامًا عما تعتادان عليه، ولا بأس أن تجرّبي أشياءً غير مألوفة قليلًا، فهذا قد يولد مزيدًا من الإثارة.

انسي دور "أم العيال"

بالتأكيد رأسكِ يمتلئ بكثير من الأعباء كزوجة وأم وربة منزل وربما امرأة عاملة، لكن في اللحظة التي تكونين فيها في الفراش مع زوجكِ، حاولي أن تنسي كل هذه الأدوار. في هذه اللحظة، أنتِ لستِ سوى الحبيبة، فهذا سيجعلكِ تقتنعين أنكِ تستحقين الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

لا تنسي المؤثرات

بالطبع يمكنكِ جعل العلاقة أكثر إثارة بالاعتماد على بعض المؤثرات، مثل الموسيقى إلى جانب إضاءات معينة، ولا تنسي التعطر أو دهن زيوت طبيعية على جسمكِ، إلى جانب قطعة جديدة من اللانجيري أو أي من الألعاب الزوجية التي تعيد إليكِ ولزوجكِ الشغف من جديد.

افتحي قلبكِ

من أكثر المشكلات شيوعًا في العلاقة الحميمة ميل الزوجات إلى الكتمان، وخجلهن من التحدث في مثل هذه الأمور مع أزواجهن أو ربما يخشى بعض السيدات أن اعترافهن بالملل قد يزعج أزواجهن.

لكن لا بأس من التحدث مع زوجكِ حول ما تشعرين به، خاصة أنه شعور طارئ لم يكن لديكِ من قبل، وإذا لم تكن لديكِ الشجاعة للقيام بذلك، فحاولي أن تتحدثي معه في صيغة اقتراحات عن أفكار جديدة، يمكنكما تجربتها في علاقتكما الحميمة، لكن احرصي ألا تفعلي ذلك في أوقات التقارب الحميمي بينكما.

9 طرق مختلفة لتبادري زوجك بالعلاقة الحميمة

افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon