وضعيات جماع يحبها الرجل ولا تحبها المرأة

وضعيات جماع يحبها الرجل ولا تحبها المرأة

لا شك أن العلاقة الجنسية أمر ممتع يساعد على الشعور بالرضا بين الزوجين، لكن مع ذلك، تختلف متطلبات الأنثى عن الرجل خلال العلاقة، ولا ينبغي أن تشعر بالسعادة تجاه كل ما يشعر به الرجل، فهناك بعض الوضعيات الجنسية التي يفضلها الرجل ولكن تكرهها النساء لما تتسببه من ألم شديد أو لا تساعد على الشعور بالنشوة الجنسية المطلوبة، تعرفي من خلال المقال إلى وضعيات جماع يحبها الرجل ولا تحبها المرأة.

وضعيات جماع يحبها الرجل ولا تحبها المرأة 

بعد إجراء بعض الدراسات على مجموعة من النساء، ذكرت غالبيتهن أنهن لا يفضّلن الوضعيات الجنسية التالية على الرغم من تفضيل أزواجهن لها: 

  1. وضعية القرفصاء: تضمن تلك الوضعية التحكم الكامل للزوج والإيلاج العميق، لكن مع ذلك، قد لا يكون الأمر نفسه للزوجة، فيتطلب الأمر استلقاءها على الظهر مع رفع ساقيها فوق رأسها، بينما يجلس الزوج عليها للإيلاج، يتسبب ذلك في ألم شديد للزوجة، كما قد يؤدي إلى إصابة الرقبة أو الساقين. 
  2. وضعية السجود Doggy stlye: من الوضعيات الشائعة، لكن لا تفضلها النساء كونها مؤلمة للغاية، فيجري الإيلاج مباشرةً تجاه عنق الرحم، ما يجعله أكثر ضررًا، كما لا تتمكن المرأة من الحفاظ على مستويات ترطيب المهبل المناسبة، كما تتعرض الركبتان والمرفقان للضغط بقوة، ما قد يؤدي للإصابة ببعض الكدمات. 
  3. وضعية المقص: وضعية المقص التي تستهدف تداخل الأرجل من الوضعيات الجنسية الخطرة، فتؤثر بشكل مباشر في عضلات الظهر، ويحتاج الأمر إلى رفع الزوجة وحملها في أثناء الوقوف، ما قد يزيد من مخاطر السقوط أو إصابة الظهر أو الساقين. 
  4. وضعية الفارسة: على الرغم من التأثير الممتع لتلك الوضعية، فإن عديدًا من النساء لا يفضلنها، إذ تركز تلك الوضعية على إبراز بعض عيوب الجسم كالبطن الممتلئ أو الترهلات المزعجة، ما قد يفقدها الشعور بالإثارة والاستمتاع. 

كيف أرضي زوجي في الفراش؟

الحصول على علاقة حميمة مثالية بين الزوجين يضمن لكِ الحفاظ على علاقة زواج ناجحة للأبد، إذ تشغل تلك العلاقة جزءًا أساسيًا من الشعور بالسعادة والرضا وتوطيد الروابط بين الطرفين، بالتأكيد يقع على الرجل دور مهم لإسعاد امرأته، لكن يقع على الأنثى كذلك دور قوي في إنجاح العلاقة، إليكِ بعض النصائح التي تضمن لكِ إرضاء زوجك وإسعاده في الفراش. 

  • الرسائل العاطفية: لا تقتصر العلاقة الحميمة بين الزوجين على المساء فقط، بل يبدأ الأمر من الصباح، ابدئي يومك بإرسال بعض الرسائل العاطفية والرومانسية سواء من خلال الرسائل النصية أو بعض الرسائل القصيرة المدونة على أوراق ملونة وتضعيها بين أغراضه الخاصة أو ملابسه مع عطرك الخاص. يساعد ذلك على تأجيج مشاعره وتحسين حالته المزاجية حتى المساء.
  • الحركات الجريئة: يفضل الرجال الجرأة في العلاقة، لذا، يجب أن تتمتع الزوجة بالجرأة الكافية للقيام ببعض الممارسات الحميمة التي تجذب الرجل وتثيره، يشتمل ذلك على العبارات الجريئة التي يمكن الهمس بها في أذنه، ارتداء الملابس المثيرة، وضع الماكياج واختيار العطور المثيرة. 
  • التجديد في العلاقة: يعشق الرجل التجديد دائمًا، يمكنكِ الابتعاد عن غرفة النوم واختيار بعض الأماكن غير المتوقعة داخل المنزل لإقامة علامة حميمة مثيرة مثل المطبخ أو غرفة المعيشة أو الحمام. 
  • الوضعيات الجنسية المختلفة: لا يقتصر التجديد على اختيار أماكن مختلفة للعلاقة الجنسية، بل يمكنكِ التغيير في الوضعيات الجنسية مثل وضعية الفارسة التي تضمن للزوجة التحكم في الأمر مع إثارة الزوج لأقصى الحدود . 

العلاقة الحميمة أمر ممتع يشتمل على الشعور بالسعادة والرضا للزوجين، لكن هناك وضعيات جماع يحبها الرجل ولا تحبها المرأة نظرًا إلى قوتها أو الألم الذي تسببه، تعرفي إليها وتجنبيها لضمان الشعور بالاستمتاع مع زوجك وتجنب آثارها الخطيرة. 

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon