كيف أتعامل مع زوجي في فترة النفاس؟

التعامل مع الزوج فترة النفاس

الأمومة تحدث تغييرًا كبيرًا في حياتكِ، فلأول مرة أنتِ مسؤولة عن الرعاية الكاملة لكائن صغير أتى حديثًا إلى هذا العالم الغريب كليًا عليه، لذا فالعناية بالطفل الجديد تستغرق كثيرًا من الوقت ما لا يجعل هناك وقتًا لرعاية الزوج وتلبية احتياجاته، إذا كنتِ تجدين صعوبة في توفير الوقت لزوجكِ بعد الولادة اعرفي من هنا طرق التعامل مع الزوج فترة النفاس لوضع أسس سليمة لعلاقتكما بعد الإنجاب بشكل عام، وفي الوقت نفسه التمتع بعلاقة زواج جيدة وصحية.

التعامل مع الزوج فترة النفاس

كي تمر فترة النفاس بسلام ودون مشكلات بينكِ وبين زوجكِ، اتبعي الخطوات التالية:

  1. أشركي زوجكِ في المسؤولية: بالنسبة لعديد من الأمهات الجدد يكون هذا الأمر صعبًا، لأنه بعد الولادة تبدأ غريزة الأمهات التي تريد التحكم في كل جانب من جوانب حياة الرضيع، ما يسبب في النهاية مزيدًا من الضغط والإجهاد، لكن مشاركة بعض المسؤوليات مع الزوج يوفر مساحة من الراحة والوقت للاستمتاع معه.
  2. حددي دور كل منكما: الآن هو الوقت المناسب لتحديد أدوار كل منكما، لأن قيام المرأة بكل الأدوار لا يتناسب مع مرحلة إنجاب طفل جديد، لذا اجلسي مع زوجكِ وقسّما المسؤوليات بينكما حتى لا تشعري بضغط وتعب، ما ينعكس بالسلب على علاقتكِ بزوجكِ.
  3. احترمي رأيه: استمعي إلى آراء زوجكِ عن الأبوة وطرق التعامل مع الطفل، واستمري في إظهار احترامكِ له دائمًا، خاصًة في دوره الجديد كأب، ولا تقللي من آرائه أبدًا، ففي التربية لدى كل من الأم والأب شيء قيم يقدمه.
  4. اقضيا وقتًا معًا: اطلبي من والدتكِ أو حماتكِ الجلوس بالطفل بعض الوقت، واحجزي عشاءً لكِ ولزوجكِ في مطعم  أو حتى اذهبا في تمشية، لا يهم النشاط الذي تختاريه طالما أنكما تهتمان ببعضكما، وفي هذا الوقت حاولي ألا تتحدثي في مواضيع تخص الطفل، ولا تقلقي، فهذه الساعات القليلة ستعمل على تعزيز زواجكِ خاصًة في هذه المرحلة.
  5. عبري له عن حبكِ: رغم انشغالكِ ومسؤولياتكِ المتلاحقة بعد الإنجاب، لا تنسي أن تعبري لزوجكِ عن حبكِ له بالقبلات والعناق والنظر في العينين كلما أتيحت الفرصة، إذ إن لهذه الأمور تأثيرًا ساحرًا على مشاعره نحوكِ. ويمكنك التعرف على طرق مميزة لتظهري حبك وتقديرك لزوجك من هنا.
  6. اهتمي بنفسكِ: عندما تهتمين بنفسكِ سينعكس هذا على حالتكِ النفسية بشكل عام وعلى علاقتكِ وتعاملكِ مع زوجكِ، افعلي شيئًا لنفسكِ يسعدكِ أو خذي حمامًا دافئًا أو اقرئي شيئًا تحبيه أو استمعي إلى الموسيقى، افعلي أي شيء تستمتعين به، فإذا كنتِ بدأتِ تشعرين بالإرهاق المستمر بعد ولادة طفلكِ، فربما يعني ذلك أنكِ لا تهتمين كفاية باحتياجاتكِ الشخصية، وعندما يحدث ذلك سيزيد الغضب والتقصير مع الآخرين، وغالبًا ما يكون الزوج أكثر المتضررين لأنه أقرب شخص لزوجته.

فترة النفاس والجماع

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة تحدٍ كبير للزوجين، ليس جسديًا فقط  لكن نفسيًا أيضًا، إذ إن هذه الفترة تكون صعبة ومليئة بالمسؤوليات على الزوجة، لكن أيضًا تأجيلها وعدم وضعها في جدول الأسبوع يؤثر بالسلب في علاقة الزوجين، لذا مجرد أن يسمح لكِ طبيبكِ بالممارسة يجب إدراج العلاقة مرة أخرى في حياتكِ بانتظام.

اعلمي أيضًا أنك سواء كنتِ تشعرين بأنك ليست جابة كفاية بسبب الوزن الزائد أو لا رغبة لك في العلاقة، فيجب أن تدفعي نفسكِ لممارستها على أي حال، بعد البدء سيكون من السهل أن تندمجي، ولا تقلقي فزوجكِ لا يزال يراكِ جميلة، وتذكري أن الرجال يروننا بالطريقة التي نرى بها أنفسنا.

تذكري أيضًا أن ممارسة العلاقة الحميمة لا تحتاج إلى قضاء وقت طويل، أو الانتظار إلى نهاية اليوم، إذ يمكنكما القيام بها عند غفوة الطفل أو حتى في الصباح الباكر قبل استيقاظ الرضيع.

لكي تمر فترة النفاس بأمان ودون ضغوط نفسية جربي طرق التعامل مع الزوج فترة النفاس التي تعرفتِ عليها هنا، واهتمي بممارسة العلاقة الحميمة معه بمجرد أن يسمح لكِ طبيبكِ.

اضغطي هنا لقراءة مزيد من المقالات عن العلاقة الزوجية.

المصادر:
Show Your Husband He’s Important After Baby
Reconnect With Your Husband After Baby

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
الفرق بين فيروس كورونا والإنفلونزا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon