ما الفارق الزمني بين الوصول للنشوة في المرة الأولى والثانية؟

    كم تحتاج المرأة للوصول بين الرعشة الأولى والثانية؟ 

    عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية، ترغب كل امرأة في الوصول إلى النشوة للشعور بالإثارة والمتعة المطلوبة، ويمكن أن تصل المرأة والرجل إلى النشوة أكثر من مرة وفقًا لمدة العلاقة والمداعبة قبل الجماع وبعده. قد تشعر المرأة بالنشوة عدة مرات مقارنة بالرجل، إذ قد يحتاج الأمر بالنسبة للرجل إلى بعض الوقت للقدرة على الانتصاب من جديد، يُعرف ذلك الوقت بفترة المقاومة، وهي الفترة الزمنية الذي يشعر فيها الشخص بالنشوة الجنسية والنشوة التالية. في هذا المقال اعرفي كم تحتاج المرأة للوصول بين الرعشة الأولى والثانية، وعدد المرات التي يمكن أن تصل المرأة إلى النشوة خلال العلاقة الحميمة.

    كم تحتاج المرأة للوصول بين الرعشة الأولى والثانية؟ 

    تشعر النساء بالرعشة الأولى أو النشوة نتيجة إثارة عضلات الأعضاء التناسلية، بما في ذلك الرحم والمهبل، فيبدأ الشعور بالتقلصات الإيقاعية بفارق 0.8 ثانية تقريبًا، عادةً ما تدوم النشوة الجنسية للإناث أطول من الرجال بمتوسط 13 - 51 ثانية. على عكس الرجال، لا تحتاج معظم النساء فترة مقاومة أو تعافٍ بعد النشوة، من ثم يمكن أن يشعرن بمزيد من هزات الجماع إذا جرى تحفيزهن مرة أخرى.

    أكدت الدراسات أن الأمر قد يتطلب نحو 13 دقيقة للوصول إلى النشوة الحقيقية أو هزة الجماع. كما أكدت الدراسات أن عمر المرأة والفترة التي قضتها مع شريكها لم يكن لهما تأثير كبير في الفترة اللازمة للوصول إلى هزات الجماع أو الرعشة الأولى. 

    أما بالنسبة للرجال، فإن مرحلة التعافي أو فترة المقاومة بعد النشوة الجنسية عادةً ما تستغرق ما لا يقل عن 30 إلى 40 دقيقة لدى معظم الرجال، ما قد يجعل الحصول على النشوة عدة مرات أمرًا صعبًا، كما قد تطول فترات المقاومة أيضًا مع التقدم في العمر.

    وفقًا لآراء خبراء العلاقات الزوجية واستطلاعات الرأي، فإن توقيت الوصول للنشوة أكثر من مرة غير محدد ويختلف من امرأة لأخرى، بل في مرات الجماع نفسها يختلف من مرّة للتالية. الوصول للنشوة أكثر من مرة له أكثر من شكل، فيمكن أن يكون بشكل متتابع لا يفصل بين المرة والثانية إلا ثوانٍ معدودة، ويمكن أن تكون دقيقتين أو ثلاث.

    وأخيرًا يمكن أن تصل المرأة خلال الجماع ثم تهدأ فترة زمنية ثم تصل إلى الذروة مرة أخرى مع ممارسة العلاقة الحميمة من البداية. وأخيرًا، يتخذ الوصول إلى النشوة مرة ثانية وثالثة عدة أشكال، فليس من الضروري الوصول عن طريق الإيلاج فقط كأول مرّة، يمكن تكرار الأمر عن طريق المداعبة التي تلي العلاقة الحميمة.

    كم مرة يمكن أن تصل المرأة إلى النشوة؟ 

    الوصول للنشوة أكثر من مرة قد يختلف بين النساء، بل قد يختلف كذلك من علاقة لأخرى، مع ذلك، يمكن أن تشعر المرأة بعدة هزات متتالية في أثناء الجماع بشكل متتالٍ يفصل بينها ثوانِ فقط. بينما قد يحقق بعض النساء ذلك في غضون دقائق للشعور بالنشوة مرة أخرى. بينما يذكر أغلب النساء إمكانية الوصول إلى النشوة الجنسية بمتوسط مرتين أو ثلاث مرات خلال العلاقة الواحدة، إلا أن الدراسات تؤكد إمكانية وصول المرأة إلى النشوة أكثر من عشر مرات وفقًا لعوامل الإثارة الخارجية. 

    تتساءل كثيرات "كم تحتاج المرأة للوصول بين الرعشة الأولى والثانية؟" فالرعشة أو الشعور بالنشوة أقصى درجات الإثارة الجنسية التي تشعر من خلالها المرأة بالمتعة الشديدة نتيجة تقلصات المهبل والرحم وإفراز السوائل الجنسية باللون الأبيض أو الشفاف. عدد مرات الوصول إلى النشوة الجنسية قد يختلف بين النساء، بل يختلف كذلك بين علاقة وآخرى بحسب المحفزات الخارجية. 

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن العلاقة الزوجية، يمكنكِ زيارة قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon