هل يمكن علاج بواسير الأطفال طبيعيًا؟

هل يمكن علاج بواسير الأطفال طبيعيًا

البواسير أوردة متورمة تظهر على هيئة كتل صلبة غير مريحة في المستقيم أو فتحة الشرج، وتنقسم إلى بواسير داخلية في فتحة الشرج، وخارجية تحدث قرب فتحة الشرج، وعادة لا تكون خطيرة، فخلال حركة الأمعاء يتورم نسيج فتحة الشرج ويمتلئ بالدم للمساعدة على هذه الحركة، وفي حالة البواسير يتورم هذا النسيج بشكل زائد عن اللزوم، ويتمدد بسبب زيادة الضغط عليه من الإمساك غالبًا، عند الإجهاد والحزق في أثناء عملية الإخراج، أو الجلوس على المرحاض فترات طويلة، أو في حالات الإسهال، أو بكاء الطفل بشدة، أو عند حدوث عدوى سابقة بالأمعاء الغليظة، تعرفي معنا إلى كيفية علاج بواسير الأطفال طبيعيًّا.

هل يمكن علاج بواسير الأطفال طبيعيًا؟

يمكن تخفيف حالة البواسير إن كانت بسيطة بالطرق والإجراءات المنزلية التي سنذكرها لاحقًا، لكنها إن كانت شديدة، فيجب الذهاب للطبيب لوصف العلاجات الطبية، ولأنه في كثير من الأحيان يكون السبب الرئيسي لبواسير الأطفال الإمساك، فيمكن تجنب تفاقم حالة الطفل بالمساعدة على تخفيف الإمساك لديه، فإن كان يرضع صناعيًّا أو دخل مرحلة تناول الطعام الصلب أو كان كبيرًا ويأكل الطعام، فيجب تعديل ما يأكله بإعطائه حصصًا أكبر من:

  • معجون البرقوق المجفف (القراصيا)، بعد تجريبه إن كان رضيعًا.
  • معجون البازلاء، بعد تجريبه إن كان رضيعًا.
  • الماء.
  • الحبوب الكاملة، كالدقيق كامل الحبة أو الشعير.

كذلك يمكن المساعدة على علاج البواسير وتخفيف ألمها بالإجراءات التالية:

  • جلوس الطفل في حمام ماء دافئ مرتين أو ثلاث مرات يوميًّا، لتخفيف الألم، وتجنب استخدام الصابون العادي لتجنب تهيج منطقة فتحة الشرج.
  • استخدام كمادات الماء الباردة على منطقة الشرج، إن كان هناك إحساس بالحكة أو التهاب.
  • تناول الطفل الأكلات الغنية بالألياف والفاكهة والخضراوات، وتجنب الحلويات والمخبوزات التي أساسها الطحين الأبيض.
  • ترطيب المنطقة المصابة باستخدام الفازلين.
  • زيادة حركة الطفل أو لعبه وتمشيته، للمساهمة في تنشيط عملية الهضم.
  • جلوس الطفل في أثناء عملية الإخراج في وضع القرفصاء، سواء باستخدام النونية أو بوضع كرسي منخفض تحت قدميه في أثناء جلوسه على المرحاض لتسهيل الأمر.

إن لم تفلح هذه الطرق في تخفيف حالة طفلكِ، فيجب الذهاب إلى طبيب، ليصف له العلاجات الطبية، ككريمات أو تحاميل البواسير المتوافرة في الصيدليات، وكذلك المسكنات، مثل: الباراسيتامول لتخفيف ألم الطفل، وتحاميل الجلسرين المخصصة للأطفال لتقليل الإمساك، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج إلى الجراحة.

في الفقرة التالية نتحدث عن شكل البواسير عند الأطفال، فواصلي القراءة.

شكل البواسير عند الأطفال

تندر الإصابة بالبواسير لدى الأطفال والرضع، لكن إن أصيب الطفل بها، فأعراضها تختلف من طفل لآخر، ولكن أكثرها شيوعًا:

  • ظهور كتلة صلبة أو تورم حول فتحة الشرج.
  • الحكة في منطقة الشرج.
  • البراز الصلب الجاف.
  • ظهور خيوط من الدم الأحمر الفاتح في براز الطفل نتيجة الشرخ الشرجي.
  • خروج مخاط كثير مع براز الطفل.
  • البكاء الشديد والتألم في أثناء عملية الإخراج أو عند لمس منطقة الشرج.
  • تجنب دخول الطفل للحمام، خوفًا من الألم المصاحب لكل عملية إخراج.

يمكن للطبيب تشخيص حالة البواسير عند الطفل خلال فحصه ورؤيته الجزء المتورم الخارج من فتحة الشرج في حالة البواسير الخارجية، أو عند إجرائه فحص المستقيم أو منظاره، لرؤية البواسير الداخلية التي تظهر كتورم داخل الشرج، وكذلك لرؤية الشرخ الشرجي إن كان الطفل مصابًا به، الذي يظهر كشق ضيق في النسيج الرخو المبطن للشرج، ويحدث عادة بسبب إخراج براز صلب، ويختلف عن البواسير الداخلية والخارجية.

قد تكون البواسير الداخلية كبيرة لدرجة تدليها خارج فتحة الشرج طول الوقت، وتكون مؤلمة جدًّا عند عصرها بواسطة عضلات فتحة الشرج في أثناء عملية الإخراج.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كيفية علاج بواسير الأطفال طبيعيًّا، فإنه يمكن منع حدوث البواسير وتفاقمها بتجنب حدوث الإمساك لدى الطفل، وذلك بتمرنه وحركته يوميًّا، وتناوله الطعام الغني بالألياف، وشرب الماء لحمايته من الجفاف وتليين برازه.

أبناؤنا أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح الطبية والتربوية في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon