8 مضاعفات لتطعيم شلل الأطفال

    تغذية وصحة الأطفال

    مرض شلل الأطفال هو مرض يصيب الجهاز العصبي للإنسان ويؤدي إلى ضعف في العضلات مما ينتج عنه إصابته بالشلل، وهو مرض يهدد حياة المصاب لأنه يمكن أن يؤدي إلى شلل العضلات التي تساعد الإنسان على التنفس.

    ويعتبر مصل التطعيم ضد مرض شلل الأطفال من أكثر التطعيمات فعالية في القضاء على المرض. المصل يتم تناوله بالفم، ويحتوي على بكتيريا حية مضعفة أو البروتين الخاص بالبكتيريا، حيث يعمل على تحفيز الجهاز المناعي للجسم ضد المرض، وهو من الأمصال عالية الفعالية، ويبدأ إعطاؤه للطفل خلال الشهر الأول بعد الولادة. وككل الأدوية والأمصال قد يسبب مصل شلل الأطفال بعض الآثار الجانبية والمضاعفات.

    ما الآثار الجانبية لتطعيمات الرضع في العام الأول؟

    الآثار الجانبية التي قد تنتج عن مصل شلل الأطفال:

    مصل التطعيم ضد مرض شلل الأطفال من أكثر الأمصال أمانًا، ونادرًا ما يصاحبه حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية، وغالبًا تحدث هذه المضاعفات في الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة مثل المرضى المصابين بالإيدز أو ببعض أنواع من مرض السرطان، والمضاعفات قد تحدث للطفل الذي يتلقى التطعيم أو لأحد المخالطين له إذا كان هذا المخالط هو من يعاني من نقص المناعة، ومن أهم هذه الآثار الجانبية:

    1. الإحساس بالإجهاد أو التململ.

    2. آلام في الجسم والمفاصل.

    3. القيء.

    4. حساسية للمصل، وأعراض الحساسية تشمل: صعوبة في التنفس، تورمًا في الوجه والشفاه واللسان والحلق، ولا يتم استكمال جرعات المصل للطفل الذي تظهر عليه هذه الأعراض.

    5. الإصابة بمرض شلل الأطفال، وتحدث في 1: 2 – 5 ملايين من الحالات، وتحدث الإصابة غالبًا في أشخاص يعانون من نقص المناعة في الجسم، مثل:

    • مرضى الإيدز.
    • المرضى ببعض أنواع مرض مرض السرطان.
    • المرضى الذين يتعاطون الكورتيزون لعلاج أمراض المناعة.
    • المرضى الذين يعالجون بالأدوية المثبطة للمناعة.

    كيف يمكن تخفيف الآثار الجانبية لتطعيم الأطفال؟

    أعراض يجب عليكِ زيارة الطبيب عند إصابة طفلك بها بعد التطعيم:

    1. ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 39 درجة مئوية، ويحدث في 38% من متلقي التطعيم.

    2. فقدان الوعي.

    3. الإصابة بالتشنجات.

    تذكري عزيزتي أنه لا مانع من أخذ طفلك لتطعيم شلل الأطفال إذا كان مصابًا بدور برد أو ارتفاع في درجة الحرارة بحيث لا تزيد درجة حرارته عن 38,5 درجة مئوية، أما إذا كان طفلك مصابًا بالقيء أو الإسهال فلا يفضل تطعيمه إلا بعد توقفهما. 

    للتعرف على المزيد من المعلومات عن تطعيمات الأطفال.. اضغطي هنا.

     

    عودة إلى أطفال

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon