ا العمر الافتراضي لزجاجة الرضاعة واللهاية وحلمات الرضاعة؟

إذا كنتِ ترضعين طفلك حليبا صناعيا، أو تعطينه رضعات تكميلية من الحليب أو الأعشاب عن طريق الببرونة، فأنتِ بالتأكيد ترغبين في معرفة مدة صلاحية الببرونة وحلمات الرضاعة التي تستخدمينها مع طفلك الصغير، نفس الأمر مع التيتينة أو اللهاية، حفاظًا على صحة طفلك وسلامته.
 
مبدئيًا، يجب أن تكون منتجات الأطفال البلاستيكية كزجاجات الرضاعة واللهايات، مصنوعة من مواد خالية من الـBpa، ويكتب عليها أنها خالية من هذه المادة أو BPA Free، وهي مادة كيميائية تسمى "البيسفينول"، وتدخل في صناعة المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة ولا يوضع فيها مواد ساخنة، لأن هذه المادة عند وضع أي سوائل ساخنة أو تكرار استعمال أواني مصنوعة منها، تسبب بعض الأمراض الخطرة، لذلك تأكدي دائمًا من خلو منتجات طفلك من هذه المادة، ويفضل إذا كانت منتجات بلاستيكية أن يكون مدوّنا عليها رقم "5"، وهو دليل على صنعها من مواد بلاستيكية آمنة تتحمل الحرارة والاستخدام المتكرر.

متى يجب تغيير زجاجة/حلمة الببرونة؟

بالنسبة للحلمة، يتم تغييرها فى الأحوال الآتية: 

  • حسب عمر الطفل: فبعض الحلمات بفتحة واحدة للطفل حديث الولادة، وبعضها بفتحتين منذ بلوغ الطفل شهرًا، وبعضها بثلاث فتحات منذ بلوغه 3 أشهر، وبعضها بأربع فتحات للاستخدام منذ الشهر السادس.
  • عند الشعور بأن حلمة الرضاعة غير مناسبة أو غير مريحة لطفلك، سيظهر ذلك من طريقة إقبال طفلك على الرضعة. 
  • عند تغير لون الحلمة أو عند تسرب ما بداخل الزجاجة، أو عند تدفق السائل بسرعة كبيرة منها بما يعرض طفلك للشرقة، لتختبري سرعة التدفق، اقلبي ببرونة الرضاعة، الطبيعي أن ينزل نقاط قليلة، وليس كمية كبيرة مندفعة.

    اقرئي أيضًا: شرقة الرضيع خلال الرضاعة.. الأسباب والحلول
  • بشكل عام، ينصح الأطباء بتغيير حلمات الببرونة كل 4 : 6 أشهر من عمر الطفل. 

بالنسبة لزجاجات الرضاعة، يجب تغييرها في الحالات الآتية:

  • عند الشعور بأنها غير مناسبة أو غير مريحة لطفلك، سواء كانت صغيرة على كمية الحليب التي يرغب بها طفلك أو أصبحت غير مريحة له في الرضاعة. 
  • الببرونات المصنوعة من الزجاج: يجب تغييرها إذا ما حدث بها أي كسر أو شرخ حتى وإن كانت جديدة الاستخدام.
  • المصنوعة من البلاستيك: يجب تغييرها إذا حدث بها أي كسر أو شرخ، أو بدأت تسرب، أو تغير لونها للأصفر الباهت، أو أصبحت رائحتها غير محببة.
  • وبشكل عام أيضًا، يوجد تاريخ صلاحية مدوّن على كل علب زجاجات الرضاعة، انتبهي جيدا لهذا التاريخ عند الشراء، وتأكدي من صلاحية الببرونة للاستعمال، لا تشتري كمية وتخزينها، من الأفضل الشراء أولًا بأول حسب استخدام طفلك.
  • للاطمئنان، غيري الببرونة كل 6 : 8 أشهر من عمر طفلك، ولا تنتظري حتى تتغير في الشكل أو الرائحة.
اقرئي أيضًا: دليلك إلى شراء ببرونات الأطفال وتعقيمها

بالنسبة للهاية أو التتينة:

  • لهايات الأطفال عادة ما يُكتب عليها العمر المناسب للاستخدام، فهناك لهايات يمكن استخدامها من عمر يوم وتصلح حتى عمر ثلاثة أشهر، وأخرى من عمر 3 : 6 أشهر.. وهكذا.
  • غالبًا اللهايات التي تستخدم لحديثي الولادة، يجب تغييرها بأخرى من نفس النوع لما يناسب طفلك من عمر 3 أشهر، لأنها تصبح صغيرة وغير مناسبة لما بعد ذلك، وتكون هذه التعليمات مدوّنة على غلاف اللهاية، وعادة ما تأتي اللهايات بثلاثة أحجام مختلفة؛ الأطفال الأصغر من 6 أشهر، والأطفال من عمر 6 : 18 شهرا، والأطفال أكبر من 18 شهرا.
  • اختاري لهاية بحلمة طرية ولينة، هناك أنواع مصدق عليها من أطباء الأسنان، لكن أهم شيء هو أن الحلمة تروق لطفلك، الحلمات المصنوعة من "الليتكس" أكثر ليونة من تلك المصنوعة من "السيليكون"، لكن هذه المصنوعة من "السيليكون" لا تعلق بها الروائح، وتحتفظ بقوامها بشكل أفضل.
  • أما فيما بعد عمر 6 أشهر، فيمكن أن تستمر اللهاية لفترة أطول ما طفلك، طالما حافظتِ عليها نظيفة ومعقمة، ولم يتغير لونها أو ملمسها أو تكون قد تمزقت من أسنان طفلك، إذا تمزقت حلمة اللهاية في أي وقت يجب التخلص منها فورًا، حتى لا تسبب الاختناق لطفلك.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon