رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

    رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

    تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور رائحة الغازات الكريهة عند الرضع، فمن الممكن أن يكون سبب معاناة طفلك بهذه الغازات الكريهة، هي معاناته من مشكلة صحية كالانتفاخ، أو خروج الغازات مع عملية إخراجه، أو معاناته من الإسهال.

    ولكن من الأخبار السارة لكِ أنه من الممكن السيطرة على رائحة الغازات الكريهة عند الرضع، فلا تقلقي بهذا الخصوص، ومن خلال السطور الآتية سنبين لكِ أهم المعلومات المتعلقة بهذا الأمر بشكل مفصل.

    رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

    الغازات التي يعاني منها طلفك في العادة هي أمر طبيعي ولا يستدعي القلق، خاصة في الأشهر الثلاث الأولى من ولادته.

    وذلك بسبب معاناته من الانتفاخ خاصة إذا كان طفلك يتغذى بشكل جزئي أو كامل على الحليب الاصطناعي، أو حتى على حسب طبيعة غذائك أنتِ كأم إذا كنتِ تقومين بالرضاعة الطبيعية له.

    مع ذلك لا بدّ لكِ من السيطرة على حالة رائحة الغازات الكريهة الصادرة من رضيعك بشكل جيد، لأنه هذه المشكلة من الممكن أن تجعل طفلك أكثر عصبية مع الوقت وغريب الأطوار أيضًا.

    أسباب رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

    من أبرز الأسباب التي تجعل غازات طفلك ذات رائحة كريهة ومزعجة ما يأتي:

    تطور الجهاز الهضمي

    الذي لا بدّ لكِ من معرفته أن الجهاز الهضمي الخاص بطفلك لا يزال غير مكتمل بشكل كامل، أيّ أنه لا زال في طور النمو والتطور ولا يحتوي على أيّ نوع بكتيريا صديقة تساعده في عملية الهضم.

    التغذية

    إن تغذية طفلك لها دور واضح في معاناته من الغازات خاصة في الحالات الآتية:

    • عدم التجشؤ بشكل كافٍ بعد إعطائه وجبته من الحليب.
    • عدم الانتباه بشكل جيد إلى الفقاعات والوضعية عندما تقومين بإرضاع طفلك من الزجاجة، إذ يجب عليك رج محتوى الزجاجة بشكل جيد ومن ثم تركها تستقر قبل تقديمها للطفل، فذلك سيساعد على تقليل الفقاعات.
    • عدم التأكد من أن حلمة زجاجة الحليب بأنها مليئة بالحليب الاصطناعي، ففي حال احتواء الحلمة على هواء قد يزيد ذلك من معاناة طفلك من الغازات بسبب دخول هذا الهواء إلى معدته.

    حساسية الطعام

    قد يعاني طفلك من حساسية الطعام أو عدم تحمله، فهناك بعض أنواع تركيبات الحليب التي لا يستطيع طفلك تحملها أو هضمها بسهولة، مما يسبب المزيد من الغازات والمزيد من الريح ذو الرائحة الكريهة.

    كما أن طبيعة غذائك أنتِ كأم من الممكن أن يكون لها أيضًا تأثير في هضم طفلك والغازات، ففي حال بدأ الطفل بالشعور بالانزعاج وأصبح يطلق الغازات عندها من المحتمل أن يكون تأثر من شيء قمتِ أنت بتناوله.

    أسباب أخرى

    تتمثل في كل من الآتي:

    • ابتلاع الهواء عند البكاء.
    • الإمساك.
    • تراكم الغازات في البطن بسبب قلة الحركة التي لديهم في مثل هذا السن.
    • شعور طفلك بالقلق.

    أعراض رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

    تتضمن هذه الأعراض والعلامات ما يأتي:

    • البكاء المستمر.
    • عدم تناوله لطعامه بشكل جيد.
    • عدم أخذه للقسط الذي يحتاجه من النوم خلال اليوم.
    • احمرار وجهه عند البكاء، فهذا ما يشير عادةً لمعاناته من الألم.
    • قد يتلوى كما لو أنه يشعر بالانزعاج، حيث يسحب ساقيه حتى صدره خاصة أثناء نوبات الانزعاج.

    كيفية التخفيف ومنع آلام الغازات عند الرضع

    يمكن التخفيف من الآلام التي يشعر بها رضيعك عند إطلاقه للغازات من خلال اتباعك للخطوات الوقائية الآتية:

    1. التأكد من وضعية الطفل عند القيام بتغذيته سواء كنتِ تقومين بإرضاعه طبيعيًا أو من زجاجة الحليب الاصطناعية.
    2. التأكد من تجشؤ الطفل بعد الانتهاء من تغذيته.
    3. العمل على تغيير حلمات زجاجة الحليب بشكل تدرجي ودوري.
    4. القيام بتدليك الطفل بالرفق، وذلك بضخ ساقيه للخلف والأمام، أو منحه فترة من الزمن وهو مستلقِ على بطنه.
    5. القيام بالحمام الدافئ لطفلك فقد يساعد ذلك في التخلص من الغازات الزائدة.

    رائحة الغازات الكريهة التي قد يعاني منها طفلك أمر لا يستدعي القلق في أغلب الأحيان، حيث من الممكن السيطرة عليه بمجرد معرفة السبب الذي أدى إليه.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon