أسباب السعال التحسسي وعلاجه

أسباب السعال التحسسي

السعال التحسسي هو مصطلح يُستخدم للتفرقة بين السعال الناتج عن الحساسية والسعال الناتج عن نزلات البرد، فالسعال التحسسي هو الناتج عن الحساسية ويصاحبه أعراض نزلات البرد نفسها مثل: سيلان الأنف والاحتقان، ويصعب كثيرًا تشخيص السعال التحسسي وعلاجه بسبب التشابه الكبير بينه وبين سعال نزلات البرد المُعتادة، في هذا المقال سنحاول معك التعرف على أسباب السعال التحسسي وعلاجه عند الكبار والصغار. 

أسباب السعال التحسسي 

يحدث السعال التحسسي في الأصل بسبب وجود جهاز مناعي مفرط في النشاط يستجيب بشدة إلى المواد التي يتعرض لها الجسم، وعندما يخطئ الجسم في التفرقة بين المواد الضارة وغير الضارة يبدأ الجهاز المناعي بالدفاع عن الجسم، ونتيجة لهذا تنطلق مادة كيميائية تُسمى (الهستامين)، وهي المسؤولة عن سيلان الأنف والسعال والعطس والاحتقان، ولذلك يبدأ الجسم بتجربة أعراض شبيهة بالبرد على الرغم من أن السبب ليس الإصابة بالبرد، وهنا يشخّص الطبيب السعال أنه سعال تحسسي.

لا يوجد سبب واحد لرد فعل الجسم التحسسي، ولكن هناك بعض الأجسام أكثر عُرضة له من أجسام أخرى، وخاصة في حالة وجود تاريخ من مرض الحساسية في أحد أفراد الأسرة. 

السعال التحسسي يزيد بشدة أيضًا في موسم حبوب اللقاح (الربيع)، أو عند الانتقال إلى مناخ مختلف، أو التعرُّض لمواد مثيرة للحساسية لا يستطيع جسمك مقاومتها، فينطلق الهستامين بقوة وهو ما يسبب أعراض الحساسية المختلفة ومنها السعال. 

أعراض السعال التحسسي 

توجد بعض الاختلافات المحورية بين أعراض السعال المرتبط بنزلات البرد والسعال التحسسي، وإليك أعراض السعال التحسسي: 

  1. تستمر لعدة أيام وأحيانًا شهور، ولا تختفي إلا باختفاء مسببات الحساسية. 
  2. تحدث في أي وقت من السنة، على عكس نزلات البرد التي تحدث غالبًا في المواسم الباردة. 
  3. يظهر فجأة بمجرد التعرّض للحساسية. 
  4. يصاحب السعال التحسسي سيلان الأنف والاحتقان والتهاب الحلق وحكة العينين، ولكن لا يصاحبه أبدًا ارتفاع في درجة حرارة الجسم وآلام العظام. 
  5. يمكن أن يصاحب السعال التحسسي التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأذن الوسطى. 

السعال التحسسي والأعراض الأخرى للحساسية تقل عندما يزيد عمر الإنسان، وهذا يرجع إلى ضعف الجهاز المناعي وعدم قدرته على الرد بقوة وإبداء ردود الفعل التحسسية التي ينتج عنها كل هذه الأعراض، ولكن هذا لا يعني أن الحساسية نفسها اختفت، ولذلك أعراض الحساسية ومنها السعال التحسسي تكون أكثر وضوحًا في الأطفال مقارنة بالكبار. 

علاج السعال التحسسي عند الأطفال والكبار

السعال التحسسي ينتج عن عوامل مختلفة، ولذلك يختلف العلاج باختلاف السبب، لكن من أهم شروط العلاج بصفة عامة:

  • تجنب المواد المسببة للحساسية أو المواد المهيجة مثل: حبوب اللقاح والعفن ووبر الحيوانات والغبار وغيرها. 
  • تناول مضادات الهستامين التي تمنع الجسم من إفراز الهستامين وبالتالي التخفيف من الأعراض الناتجة عن التحسس مثل: انسداد الأنف وسيلانها وتورمها، وتقليل حدة السعال التحسسي. 
  • تناول مزيلات الاحتقان التي تخفف انسداد الأنف وسيلانه. 
  • تناول المشروبات العشبية الدافئة التي تخفف من السعال مثل: التيليو والكراوية والينسون. 
  • في حالة زيادة الحساسية واستمرارها لشهور، يلجأ الطبيب أحيانًا إلى العلاج المناعي، وفيه يعطي الطبيب الجسم جرعات صغيرة من المادة التي يعاني من الحساسية تجاهها، كي يعتاد على وجودها باستمرار ويتحملها مع الوقت. 

السعال التحسسي ليس من الحالات الخطيرة، ولكنه مزعج جدًا وغير مريح وخاصة في حالة الأطفال، والخطر الوحيد الناتج عن السعال التحسسي هو عدم اكتشافه وعندها يكون المريض أكثر عرضة للإصابة بالربو، ولذلك استشارة الطبيب باستمرار تقيكِ وتقي طفلك من خطر المضاعفات المحتملة.

في هذا الفيديو، يتحدث دكتور حازم المهيري -أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بجامعة عين شمس- عن الفرق بين حساسية الصغار وحساسية الكبار.

علاج السعال التحسسي المزمن

السعال التحسسي يتحول إلى حالة مرضية مزمنة في بعض الحالات التي تكون فيها المناعة شديدة الحساسية لأي عامل خارجي أو مهيج، وخاصة في حالة حساسية الطعام أو الهواء أو الأشياء التي لا يمكن تجنبها. 

الأدوية المُستخدمة لعلاج السعال المزمن تشمل: 

  • مضادات الهستامين. 
  • استنشاق أدوية الربو وموسعات الشعب الهوائية، في حالة النوبات التي لا يستطيع فيها المريض التنفس بشكل سليم. 

وفي البداية، يجب تجنب المُسبب الرئيسي للحساسية عند المريض، وبعدها يمكن التعامل مع الأعراض بهدوء دون الخوف من حدوث مضاعفات. 

اكتشاف أسباب السعال التحسسي أهم خطوة في اختيار العلاج المناسب، لأن السعال التحسسي من أكثر الأعراض المزعجة للحساسية، التي تمنع عن المريض النوم والتمتع بأبسط الأشياء في الحياة اليومية، وعندما يتعلق الأمر بالأطفال يزداد سوءًا فهم لا يفهمون لم يعانون بهذا الشكل، لذا اهتمي باستشارة الطبيب بمجرد الشعور بأعراض مزعجة مرافقة للسعال للبحث عن السبب الحقيقي وعلاجه.

المصادر:
What is Allergic Cough
Chronic cough
Signs of Allergies

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon