ما أسباب ظهور كيس دهني في الغدة الكظرية؟

    كيس دهني في الغدة الكظرية

    الأورام أو الأكياس الدهنية نادرًا ما تصيب الغدة الكظرية التي تقع فوق الكلى، وعادة تكون هذه الأورام حميدة غير منتجة للهرمونات، ومن أنواعها الورم الشحمي النقوي وهو الأشهر، ومن الأنواع النادرة لها الورم الشحمي والورم الشحمي العضلي الوعائي والورم المسخي الناضج والساركوما الشحمية النادرة جدًّا، وهذا الأخير ورم خبيث. في هذا المقال نخبركِ بأسباب ظهور كيس دهني في الغدة الكظرية، مع ذكر أعراض هذه الحالة، وطرق علاجها.

    ما أسباب ظهور كيس دهني في الغدة الكظرية؟

    أكثر الأورام الدهنية شيوعًا في الغدة الكظرية الأورام الشحمية النقوية، وتبدأ في قشرة الكظر، وتتكون من مزيج من النسيج الدهني ونخاع العظم، ومن غير المعروف تمامًا سببها.

    لكن هناك نظرية تقول إنه عند وجود محفز ما، كالالتهاب أو موت الخلايا أو العدوى أو الإصابة أو الإجهاد العصبي، فقد يحدث تحوُّل نسيجي لتظهر الأورام الشحمية النقوية، وتقول أخرى إن زيادة مستويات الهرمون الموجه لقشرة الكظر، الذي تفرزه الغدة النخامية لتحفيز الغدة الكظرية على إنتاج هرموناتها، يلعب دورًا في ظهور هذه الأورام.

    قد تزداد معدلات الإصابة بهذه الأورام في بعض الحالات التي تحفز الغدة الكظرية بشكل مستمر، مثل:

    • متلازمة كوشينج.
    • السمنة.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • مرض السكري.
    • فرط شحميات الدم.
    • التقدم في العمر.
    • السرطان.

    أما الأورام الشحمية فمن غير المعروف أيضًا سبب ظهورها، لكن يرجح أنها كالأورام الشحمية النقوية في الأسباب، والأورام المسخية فقد يكون سببها التطور غير الطبيعي للخلايا الجذعية متعددة القدرات أو الخلايا الجنينية التي تكون خلقية وتظهر في حديثي الولادة، والورم الشحمي العضلي الوعائي هو ورم لحمي متوسطي يبدأ من الكُلَى، ويحتوي على نسيج دهني، وعادة يصيب الكليتين معًا، ثم يتناثر ليصل للغدة الكظرية، وعادة يصيب الغدتين، وقد يصيب الكبد والطحال والرئة أيضًا.

    أعراض ظهور كيس دهني في الغدة الكظرية

    الورم الشحمي النقوي عادة يكون بلا أعراض، ويتم اكتشافه بالصدفة عند تصوير المنطقة لأسباب أخرى، لكن الأورام الاكبر من أربعة سنتيمترات فقد تظهر معها أعراض مثل:

    • ألم البطن غير المحدد.
    • الإمساك أو الإسهال.
    • البول المدمم.
    • ارتفاع ضغط الدم في الأوعية الكلوية، بسبب نزف الورم أو ضغطه على الأنسجة المحيطة.
    • النزف الحاد، وهو عرض نادر جدًّا قد يصاحب الأورام الكبيرة، وقد يحدث معه ألم بالظهر والخاصرة أو الغثيان وقيء أو انخفاض في ضغط الدم أو الإصابة بالأنيميا.

    أما الورم الشحمي فلا يُلاحظ أيضًا إلا بالصدفة، لكنه قد يضغط على الأنسجة المحيطة، كنخاع الغدة الكظرية، فيحثها على فرط إفراز هرموناتها، التي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم الانتيابي الذي قد يذهب ويأتي.

    أما الورم المسخي، فمن أشهر أعراضه ألم البطن أو الظهر، وقد يصاحبه ارتفاع في ضغط الدم وتمدد البطن وانتفاخه، وفي بعض حديثي الولادة قد يضغط على الحجاب الحاجز ليظهر السعال أو الفشل التنفسي.

    الورم الشحمي العضلي الوعائي عادة لا تظهر له أعراض، ويظهر بالصدفة عند إجراء الأشعة لسبب آخر، أو عند محاولة تشخيص مشكلات الكبد أو الطحال أو الرئة، أما الساركوما الشحمية فهي عادة تأتي بلا أعراض أيضًا، وتكتشف بالصدفة، لكن في بعض الأحيان القليلة قد تكون أعراضها ظهور كتلة ملموسة في الناحية المصابة أو الشعور بألم في الخاصرة أو الظهر.

    علاج ظهور كيس دهني في الغدة الكظرية

    عادة تكون الخيارات المتاحة للأكياس الدهنية بالغدة الكظرية إما بالمراقبة وعدم التدخل وفحصها الدوري لمدة عام أو عامين بحسب الحالة، أو بالجراحة فأي ورم تظهر له أعراض بالطبع يجب إزالته جراحيًّا أو إن كان الورم أكبر من أربعة إلى خمسة سنتيمترات. لكن للأورام المكتشفة التي لم تظهر لها أعراض، فهناك آراء في علاجها كالآتي:

    • إن كان الورم أصغر من أربعة سنتيمترات، فيمكن الانتظار والمتابعة بالأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي.
    • إن كان الورم مستقرًّا، ولم يكبر في الحجم عند تصويره بعدها بستة أشهر، وظل حجمه كما هو، فلا يقترح التدخل الجراحي.
    • إن كان الورم غير منتج للهرمونات، فلا يقترح التدخل الجراحي أيضًا.

    يفضل التدخل الجراحي بالمنظار إن كانت الحالة تسمح، فإن كان الورم أكبر من عشرة سنتيمترات أو في حالات الأورام الخبيثة، فيجب إجراء الجراحة المفتوحة لإزالة الورم والمنطقة المحيطة به لعدم تطورها، وبعد الجراحة يجب المتابعة والفحص الدوري، للتأكد من عدم عودته أو إصابة الجانب الآخر.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أسباب ظهور كيس دهني في الغدة الكظرية وأعراضه وعلاجه، فإنه بشكل عام يجب المتابعة مع الطبيب بشكل دوري ودائم، وعدم التأخر في إزالة الورم إن تطلب الأمر ذلك، فرغم أن معظم الأورام الدهنية تكون حميدة، فإن حجمها إن زاد عن الحد قد تنفجر أو تسبب مضاعفات خطيرة، كما في الساركوما الشحمية أو الورم الشحمي العضلي الوعائي، اللذين قد ينتشران لأعضاء أخرى.

    الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon