هل أكل الفواكه على الريق عادة صحية؟

أكل الفواكه على الريق

الفواكه جزء مهم من النظام الغذائي الصحي، إذ تُغطي نسبة كبيرة من احتياجات الجسم من الفيتامينات والمعادن، ويقال إن أكل الفواكه على الريق يساعد على الاستفادة من قيمتها الغذائية بشكل كامل، فما حقيقة هذا الأمر؟ وهل يوجد توقيت مناسب لتناول الفواكه؟ وهل يسبب تناولها مع الوجبات أو بعدها مباشرةً مشكلات للهضم؟ كل هذه التساؤلات نجيبكِ عنها عزيزتي في هذا المقال.

هل أكل الفواكه على الريق عادة صحية؟

سادت معتقدات بخصوص التوقيت المناسب لتناول الفواكه، وبأن تناولها في بعض الأوقات يسبب سوء الهضم، وعدم الاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة بها، فيما يلي نخبركِ بحقيقة هذه المعتقدات وهل لها أساس من الصحة أم لا؟

"أكل الفواكه مع الوجبات يسبب سوء الهضم"

يظن كثيرون أن أنسب وقت لتناول الفواكه في الصباح على معدة خاوية أو قبل الوجبات على الأقل بساعتين، حتى لا تؤثر في هضم الطعام، مستندين إلى أن تناول الفواكه في أثناء الوجبات أو بعدها مباشرةً يبطئ الهضم، بسبب محتواها من الألياف الذي يؤدي إلى إبقاء الطعام فترة طويلة بالمعدة، ما يسبب الغازات ونمو البكتيريا وقد يصل الأمر إلى تخمر الطعام والعفونة، وهو معتقد خاطئ تمامًا.

الحقيقة: رغم أن الألياف الموجودة بالفواكه تحتاج إلى وقت للهضم وتشعركِ بالشبع فترة طويلة، فإن هذا لا يعني أنها  تبطئ الهضم للدرجة التي تسبب تخمر الطعام، ويمكنكِ تناولها قبل الوجبات أو بعدها أو معها.

"تناول الفواكه على الريق يسمح بالحصول على أكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المفيدة"

يسود معتقد أن تناول الفواكه على الريق يمد الجسم بالعناصر الغذائية المفيدة له، وأن تناولها بعد الوجبات مباشرةً يقلل من قيمتها الغذائية، لأنها تختلط مع الطعام، فلا يستفيد الجسم منها. وهو معتقد لا أساس له من الصحة.

الحقيقة: أكد عديد من الدراسات أن الاستفادة من أكل الفواكه لا تعتمد على توقيت معين، وأن تناولها بعد الوجبات أو في أثنائها لا يقلل من قيمتها الغذائية، ففي الطبيعي لا يصل الطعام من المعدة إلى الأمعاء دفعة واحدة، ولكن يُهضم على دفعات، وينتقل تدريجيًا إلى الأمعاء، للسماح لها بامتصاص أكبر قدر من العناصر الغذائية المفيدة، كما أن طول الأمعاء ستة أمتار تقريبًا، ما يسمح بوجود الطعام وقتًا كافيًا لامتصاص العناصر الغذائية، ومن ثم الاستفادة منه على أكمل وجه.

لذا يمكن القول إجمالًا إنه لا يوجد توقيت مثالي لتناول الفاكهة ويمكن تناولها في أي وقت على مدار اليوم.

هل أكل الفواكه على الريق مضر؟

أكدت الدراسات أن تناول الفواكه على الريق ليس عادة صحية بالضرورة، بل في كثير من الأحيان قد يسبب أضرارًا كثيرة، فتناول الفواكه الحمضية كاليوسفي والبرتقال على معدة خاوية يزيد من إفراز الحامض المعدي ويسبب حموضة شديدة وتهيجًا في الجهاز الهضمي، ومع الإفراط في تناولها قد يصل الأمر إلى الإصابة بقرح المعدة، لذا فتناول الفواكه على الريق ليس عادة صحية بالضرورة، وأن تناول بعض منها على معدة خاوية قد يتسبب في الكثير من الأضرار.

اقرئي أيضًا: أكلات تسبب الإمساك

هل أكل الفواكه على الريق ينحف؟

رغم أن الدراسات تؤكد أنه لا يوجد توقيت مثالي لتناول الفواكه، فإن تناولها في أوقات معينة قد يساعد على إنقاص الوزن من خلال الشعور بالشبع لفترة طويلة، ما يساعد على تقليل الشهية، فتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثلًا يساعد على أكل كمية أقل من الأطعمة، ومن ثم الحصول على سعرات حرارية أقل وإنقاص الوزن، لذا إذا كنتِ تتبعين نظامًا للرجيم، فحاولي اتباع النصائح التالية لتساعدك الفواكه على إنقاص الوزن:

  • اختاري الفواكه ذات السعرات الحرارية منخفضة الكثافة (الكميات الكبيرة منها تحتوي على سعرات حرارية قليلة) مثل: التفاح، التوت، الجريب فروت، الخوخ، البرقوق، الكيوي، البطيخ، وغيرها.
  • تناولي الفواكه ذات السعرات الحرارية المنخفضة قبل الوجبات أو معها لتشعري بالامتلاء، ومن ثم تتناولين كمية أقل من الطعام.
  • استبدلي بالوجبات الخفيفة (السناكس) الفواكه في أي وقت على مدار اليوم، ليحصل جسمك على احتياجاته من العناصر الغذائية، فتشعرين بالشبع ولا تحتاجين إلى كميات أكبر من الطعام، وإذا كنتِ تشتهين الحلوى بشكل كبير، فإن تناول الفواكه سيشعركِ بالرضا بفضل مذاقها الحلو دون زيادة كبيرة في السعرات الحرارية المستهلكة.

أخيرًا، لا يرتبط تناول الفاكهة بموعد معين، وأكل الفواكه على الريق لن يمنحكِ كمية أكبر من الفيتامينات والمعادن، كذلك فإن أكلها بعد الوجبات لن يسبب لكِ سوء الهضم، فكل هذه معتقدات خاطئة لا أساس لها من الصحة، حاولي فقط التنويع بين أنواع الفاكهة لتغطية احتياجات الجسم من الفيتامينات والمعادن، وتناوليها على مدار اليوم.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا

المصادر:
Myths About Eating Fruits
Best Time to Eat Fruit
Should You Have Fruits On An Empty Stomach?
Eat fruit on an empty stomach

عودة إلى صحة وريجيم

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon