علاج التهابات المهبل بالملح

    علاج التهابات المهبل بالملح

    التهابات المهبل من المشكلات الصحية الشائعة التي تواجه نسبة كبيرة من النساء في المراحل العمرية المختلفة، نتيجة لنمو الفطريات التي تعيش بشكل طبيعي داخل منطقة المهبل، فتتسبب في الالتهابات الشديدة وتهيج الجلد والحكة والشعور بالألم.

    يمكنكِ استخدام بعض الطرق المنزلية لعلاج تلك الالتهابات، من أشهر وأبسط المكونات المستخدمة لذلك ملح الطعام، إذ يتميز بخواصه المطهرة والمضادة للبكتيريا والفطريات.

    كما يتوافر بسهولة في جميع المنازل، في هذا المقال تعرفي إلى كيفية علاج التهابات المهبل بالملح، لكن إذا كنتِ تعانين منها بشكل متكرر، فلا بد من استشارة الطبيب.

    اقرئي أيضًا: 7 أسباب للالتهابات المهبلية وطرق علاجها

    علاج التهابات المهبل بالملح

    سواء كان ذلك باستخدام ملح الطعام أو ملح إبسوم (الملح الإنجليزي)، فإن العناصر المتوافرة فيه من الأملاح المعدنية تساعد على منع نمو الفطريات وعلاج الالتهابات المهبلية بشكل فوري.

    ومن أجل تطبيقه:

    1. ضعي نصف كوب من ملح الطعام في حوض الاستحمام مع إضافة الماء الدافئ بكمية كافية لتغطية الجزء السفلي من الجسم.
    2. استرخي بداخل الماء الدافئ والملح لمدة 20 دقيقة واستخدمي المحلول لتطهير المنطقة الخارجية من المهبل وليس من الداخل.
    3. تجنبي تكرار استخدام الملح لتنظيف منطقة المهبل أكثر من مرتين أسبوعيًا، فقد يتسبب في جفاف الجلد الشديد.

    اقرئي أيضًا: ما هي الطريقة الآمنة لتنظيف المهبل؟

    فوائد الماء والملح للمنطقة الحساسة 

    لا شك أن حكة المهبل والالتهابات الشديدة أمر مزعج جدًا، مع ذلك فهي ليست بالمشكلة الطبية التي تستدعي الفحص الطبي.

    لكن يمكنكِ التغلب عليها بسهولة باستخدام الملح وهنا تكمن أهمية علاج التهابات المهبل بالملح، إذ يمكنكِ تحضير حمام مائي دافئ مع إضافة قليل من الملح واستخدامه كغسول مطهر لمنطقة المهبل.

    لا يساعد ذلك على تهدئة الالتهابات والتخلص من الحكة فقط، بل يعمل على تطهير المهبل لمقاومة آثار البكتيريا والفطريات ومنع تراكمها.

    من أهم فوائد الماء والملح للمنطقة الحساسة:

    1. يعد الملج غني بأنواع عديدة من المعادن، مثل: المغنيسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، ما يساعد على تنقية الجسم من السموم المتراكمة والبكتيريا والعدوى.
    2. يساعد على تنظيم الإفرازات الدهنية والزيوت الزائدة التي تعمل على انسداد المسام وتراكم الأوساخ على الجلد.
    3. يتميز ملح الطعام وملح البحر بخواص مضادة للالتهابات والجراثيم، ما يساعد على تقليل الحكة الناتجة عن تراكم البكتيريا والفطريات.
    4. يعد مكون طبيعي متوافر في جميع المنازل دون أي تكلفة.

    اقرئي أيضًا: 5 مشكلات تحدث في المنطقة الحساسة وطرق التعامل معها

    علاج التهابات المهبل الأخرى

    بعد التطرق إلى كيفية وأهمية علاج التهابات المهبل بالملح إليك بعض العلاجات الأخرى المحتملة.

    الحفاظ على توازن مُعامِل الحموضة في منطقة المهبل أمر ضروري لتجنب العدوى والالتهابات الشديدة، يبلغ معامل حموضة المهبل pH أقل من 4.5، أي إنها وسط حامضي، ما يعمل على مكافحة الجراثيم والبكتيريا الضارة.

    هناك بعض العوامل التي قد تعمل على رفع معامل حموضة المهبل لأكثر من 7، ما يعني تغير طبيعة الوسط من حامضي إلى قاعدي، وصولًا للإصابة بالعدوى الفطرية والفيروسية. 

    منطقة المهبل بيئة متوازنة مناسبة لنمو البكتيريا النافعة، لكن تنظيفها بالكامل باستخدام الغسولات المهبلية المعطرة قد يعوق هذا التوازن الطبيعي، ما قد ينجم عنه تراكم البكتيريا الضارة بدلًا من ذلك، وقد يؤدي ذلك إلى انتقال العدوى الشديدة. 

    هناك اعتقاد شائع أن استخدام الغسولات المهبلية أمر جيد للوقاية من الالتهابات ومنع تراكم الفطريات، لكن الحقيقة أن تلك المستحضرات الغنية بالكيماويات قد تكون سببًا رئيسيًا في تهيج المهبل.

    إذ تعمل على رفع معامل حموضة تلك المنطقة ليصبح قاعديًا وليس حامضيًا، ويقوم المهبل بشكل تلقائي بعملية التنظيف الذاتي، إذ تفرز الغدد الداخلية سائلًا مخاطيًا يعمل على إزالة الجراثيم والمواد الضارة وبقايا الدورة الشهرية بانتظام.

    رطوبة المهبل كذلك أمر ضروري للحفاظ على بيئة مناسبة لنمو البكتيريا النافعة والتي قد تقتلها الغسولات المهبلية الكيماوية.

    في كثير من الحالات، يمكن علاج التهابات المهبل باستخدام بعض المكونات المنزلية الفعّالة التي تتميز بخواصها المطهرة والمضادة للالتهابات، مثل:

    زيت شجرة الشاي

    يُعرف زيت شجرة الشاي بخواصه المضادة للفطريات، فهو أحد أنواع الزيوت العطرية التي يمكنها القضاء على الفطريات المهبلية والعدوى.

    تحتوي بعض أنواع الأقماع المهبلية على زيت شجرة الشاي ضمن مكوناتها لعلاج الالتهابات الفطرية، لكن يمكنكِ كذلك استخدامه بشكل مجفف لتطهير تلك المنطقة عند الحاجة.

    ينصح قبل استخدامه بإجراء اختبار الحساسية على مساحة صغيرة من الجلد لمدة 12 ساعة، وإذا لم تظهر أي أعراض تحسسية، يمكنكِ استخدامه بأمان.

    الزبادي

    الزبادي الطبيعي غير المحلى علاج فعّال للالتهابات المهبلية، إذ يحتوي على نسبة من الخمائر الحيوية أو البروبايوتكس، والتي تساعد على تعزيز توازن البكتيريا النافعة داخل الجسم وفي منطقة المهبل.

    يمكنكِ تناول الزبادي عن طريق الفم واستخدامه لتدليك منطقة المهبل خارجيًا أو داخليًا.

    زيت الزعتر 

    زيت الزعتر من الزيوت العطرية المظهرة والمضادة للفطريات، ويمكنكِ استخدامه بأمان تام لتطهير منطقة المهبل، وللاستخدام ينصح بتخفيف زيت الزعتر بأي من الزيوت الناقلة كزيت جوز الهند، فلا يستخدم منفردًا على الجلد.

    فاخلطي 3-4 قطرات من زيت الزعتر العطري مع ملعقتين كبيرتين من زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند، واستخدمي الخليط الناتج لتدليك منطقة المهبل من الداخل.

    لا ينصح باستخدام العلاجات المنزلية للالتهابات المهبلية في الحالات التالية: 

    • الحامل. 
    • اللاتي تعرضن للعدوى المنقولة جنسيًا. 
    • الاتي يعانين من الالتهابات المهبلية المتكررة. 

    اقرئي أيضًا: كيف يمكن معالجة الالتهابات المهبلية عند الحامل؟

    تعرفنا معا إلى كيفية علاج التهابات المهبل بالملح وأهم فوائده، لكن تذكري جيدًا أن العلاجات المنزلية تستخدم فقط مع الحالات البسيطة من التهابات المهبل الناتجة عن تراكم الفطريات، لكن إذا كنتِ تواجهين الالتهابات بشكل متكرر دون تحديد السبب، فعليكِ باستشارة طبيبك فورًا. 

    اقرئي مزيدًا من المقالات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    سمر حمدي محمود السيد

    بقلم/

    سمر حمدي محمود السيد

    كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon