ما علاج الإمساك عند الأطفال 4 سنوات؟

    علاج الإمساك عند الأطفال 4 سنوات

    الإمساك من المشكلات الشائعة بين الأطفال الصغار، خاصةً حديثي العهد بالتدريب على النونية، ورغم شيوعه فهو أمر مزعج ومؤلم، إذ إن الطفل لا يفهم ما يمر به، وقد ينتج عنه مضاعفات إذا لم يُعالَج سريعًا وبطريقة صحيحة. إذا كان طفلك يتبرز أقل من ثلاث مرات أسبوعيًّا أو برازه صلبًا جدًّا أو يشعر بآلام شديدة خلال التبرز، فتعرفي في هذا المقال إلى علاج الإمساك عند الأطفال 4 سنوات، ومخاطر إهماله.

    علاج الإمساك عند الأطفال 4 سنوات

    يُعالج الإمساك عند طفلك ذي الأربع سنوات إما بطرق منزلية في حالة كان الإمساك بسيطًا في بدايته، أو بالأدوية في حالة كان شديدًا، أو لا يستجيب للطرق المنزلية، إليكِ تفصيل ذلك:

    علاج الإمساك عند الأطفال بطرق منزلية

    • الماء: ينتج الإمساك بسبب تصلب البراز عند طفلك وجفافه، يساعد الماء على جعل براز طفلك أكثر ليونة، ويسهل مروره من القناة الشرجية وفتحة الشرج، لذا قدمي لطفلك الذي يعاني الإمساك الماء باستمرار خلال اليوم.
    • عصائر بعض الفاكهة: يحتوي عصير بعض الفواكه على السوربيتول، وهي مادة سكرية تتميز بخواصها الملينة، أشهر هذه الفواكه، التين والكمثرى والبرقوق والتفاح.
    • الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الألياف على علاج الإمساك، وقد يكون السبب وراء إصابة طفلك بالإمساك عدم تناوله طعامًا يحتوي على الألياف، توجد الألياف في الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.
    • تجنب بعض الأطعمة: بعض الأطعمة قد تسبب زيادة الإمساك عند طفلك، كالأرز والجوافة والتين الشوكي والرمان.
    • زيادة النشاط البدني: الأطفال قليلو الحركة أكثر عرضة للإصابة بالإمساك، لذا شجعي طفلك على الحركة وممارسة أنشطة بدنية، إذ يساعد ذلك على تحرك الأمعاء وعلاج الإمساك.
    • التعامل مع مخاوف الطفل: إذا بدأ الإمساك عند طفلك في مرحلة التدريب على النونية، فقد يكون خائفًا من تمرير البراز، لذا اصبري عليه وشجعيه، واستشيري طبيب أطفال في الأمر ليذكر لكِ الطريقة المثلى للتعامل معه.

    علاج الإمساك عند الأطفال بالأدوية

    1. الملينات: هناك كثير من الملينات الآمنة التي يمكن للطبيب أن يصفها لطفلك بعد الرابعة، تساعد هذه الأدوية على تليين البراز، وتسهيل خروجه.
    2. الجلسرين: قد يساعد لبوس الجلسرين للأطفال على علاج الإمساك عند طفلك، وغالبًا يعطي نتائج سريعة، لكن لا ينصح بالاستمرار عليه، حتى لا يعتاده الطفل.
    3. الحقن الشرجية: قد يلجأ الطبيب في النهاية إلى استخدام الحقنة الشرجية لعلاج الإمساك الشديد عند طفلك، الذي لا يستجيب للعلاجات المنزلية أو الملينات أو لبوس الجلسرين.

    مخاطر إهمال الإمساك عند الاطفال

    الإمساك مشكلة شائعة بين الأطفال، ورغم كونها مزعجة، غالبًا ما تكون مؤقتة، وتُحَل بالطرق المنزلية أو الأدوية التي يصفها الطبيب، لكن إهماله قد يؤدي إلى مضاعفات شديدة الإزعاج، إليكِ بعضها:

    • الإمساك المزمن: عندما يُصاب الطفل بالإمساك، فإنه يخاف من الألم المصاحب لعملية التبرز، ما يجعله يقاوم رغبة دخول الحمام، فتزداد الأمور سوءًا، ويتصلب البراز أكثر، ويتحول الإمساك من مؤقت إلى مزمن.
    • الشرخ الشرجي: قد يُصاب طفلك بشرخ شرجي مؤلم بسبب الإمساك، يجعل التبرز أكثر صعوبة، كذلك فإنه أحيانًا قد يكون مصاحبًا لدماء تفزع طفلك.
    • التبرز اللاإرادي: من المشكلات المصاحبة للإمساك المزمن، الإصابة بالتبرز اللاإرادي، إذ تنزل نقاط صغيرة من البرز دون تحكم من الطفل، بسبب اتساع الفتحة الشرجية لديه، ولهذا الامر عواقب نفسية واجتماعية شديدة الخطورة.
    • تدلي المستقيم: قد يتسبب الإمساك الشديد في إصابة طفلك بتدلي المستقيم خارج فتحة الشرج.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى طرق علاج الإمساك عند الأطفال 4 سنوات، ومخاطر إهمال العلاج، ننصحك عزيزتي إذا لاحظتِ على طفلك أي أعراض للإمساك، كالتألم خلال التبرز، أو الانتفاخ المزمن وآلام البطن، مع عدم التبرز على الأقل مرتين أسبوعيًّا، أن تستشيري طبيب طفلك في هذا الأمر، حتى يضع لكِ خطة علاجية في أسرع وقت.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته في سنوات عمره الأولى والعناية بكل ما يخصه بزيارة قسم تغذية وصحة الصغارعلى موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صغار

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon