الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال في المنزل

    الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال

    قد يتعرض الطفل لحالة من التسمم جراء تناوله وجبة فاسدة أو ابتلاعه دواء أو مساحيق كيميائية أو غير ذلك، وعندها يهرع الأبوان إلى المستشفى على الفور، ولكن هناك بعض الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال، التي يجب إجراؤها في المنزل فورًا، لتساعد على العلاج لحين الوصول إلى المستشفى.

    ما التسمم؟

    عليك أولًا فهم معنى التسمم، فالتسمم هو دخول أي مادة ضارة حتى لو كانت طبيعية إلى الجسم بكمية تحدث ضررًا به.

    الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال

    من المهم تعلم بعض الإسعافات الأولية، بغرض  تخفيف المادة السامة بأقصى سرعة وبقدر المستطاع لحين وصول الإسعاف أو نقل المصاب الطفل أو البالغ للمستشفى، وبشكل عام من الضروري اتباع الخطوات التالية في حالة إصابة الطفل بالتسمم:

    1. اتصلي بالإسعاف فورًا.
    2. اتصلي بالطبيب أو بمركز سموم لمعرفة الإرشادات، إذا لم تكوني على معرفة بها.
    3. حاولي تحديد نوع المادة المسببة للتسمم كدواء محدد أو طعام أو مادة كيميائية، لإخبار الطبيب بها لتسهيل العلاج.

    الإسعافات الأولية لأنواع التسمم المختلفة

    في حالة التسمم الغذائي

    • تقديم كثير من السوائل، خاصة الماء لتعويض السوائل والأملاح المفقودة.
    • تقديم دواء خافض للحرارة، في حالة ارتفاع درجة حرارة جسم المصاب.
    • نقل المصاب للمستشفى.

    في حالة التسمم الكيميائي الدوائي

    • تقديم الحليب البارد للمصاب.
    • تجنب محاولة تقيؤ هذه المواد، حتى لا تؤذي المريء وتسبب أضرارًا بالغة للجسم.

    في حالة التسمم الكيميائي التنفسي

    • نقل المصاب خارج المكان لمكان به هواء نقي.
    • فك الملابس الضاغطة خاصة على العنق.
    • إجراء تنفس صناعي في حالة حدوث هبوط في التنفس (يفضل تعلمه سواء في دورات تعليمية أو حتى عبر اليوتيوب والفيديوهات المنتشرة على الإنترنت لأهميته).
    • تدفئة المصاب إذا ظهرت عليه علامات البرد أو القشعريرة.

    في حالة التسمم عن طريق الجلد

    • غسل الجلد بتيار من الماء المتدفق مع خلع ملابس المصاب.
    • عدم وضع صابون أو أي مادة كيميائية.

    في حالة التسمم عن طريق العين

    • فتح الجفنين بأيدٍ نظيفة، ثم غسل العينين بماء متدفق هادئ.
    • تجنب استخدام أي قطرة طبية لحين الوصول للمستشفى واستشارة الطبيب.

    في حالة التسمم عن طريق الحقن أو لدغ الحشرات

    في حالة التسمم عن طريق الحقن بدواء غير مناسب أو مادة كيميائية، يجب نقل المصاب فورًا إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

    أما في حالة التسمم الناتج عن لدغات الحشرات، فيجب اتباع الخطوات التالية:

    • نزع السن الذي تتركه النحلة في جلد المُصاب بحركة خفيفة وسريعة، لتجنب خروج المزيد من السم منه.
    • تطهير مكان اللدغة بالماء والصابون.
    • وضع كمادات من الثلج لتهدئة التورم، لحين الوصول إلى المستشفى.

    أعراض التسمم عند الأطفال

    تختلف علامات التسمم حسب نوعه وسببه، وإليكِ أنواع التسمم وأعراض كل نوع:

    1. التسمم الغذائي: يحدث عند تناول طعام أو شراب فاسد أو ملوث، وأعراضه الغثيان والقيء والإسهال وتقلصات مؤلمة في البطن وارتفاع في درجة الحرارة، وتختلف حدة الأعراض تبعًا لمدى تلوث الطعام وكمية الطعام المتناولة وقوة الجهاز المناعي للشخص المصاب.
    2. التسمم الكيميائي الدوائي: يحدث عند ابتلاع مواد كيميائية أو دوائية سامة، ومن أعراضه الغثيان والقيء، وكثيرًا ما تكون له رائحة مميزة كرائحة اللوز المر في بعض الحالات أو رائحة الثوم في حالات أخرى، وتظهر أعراضه أيضًا في صورة آلام شديدة في البطن أو إسهال، أو في الحالات الشديدة قد تظهر بعض الحروق على الفم مع آلام شديدة في البلعوم والصدر نتيجة لاحتراق المريء.
    3. التسمم الكيميائي التنفسي: يحدث عند استنشاق أحد الغازات السامة، وأعراضه سعال شديد وضيق في التنفس، وتشنجات وأحيانًا زرقة في الوجه، وفي بعض الحالات قد تحدث غيبوبة.
    4. التسمم عن طريق الجلد: يحدث عند ملامسة الجلد لإحدى المواد السامة أو الكاوية، ما يؤدي إلى إصابة الجلد بأضرار بالغة يجب معالجتها على الفور.
    5. التسمم عن طريق العين: يحدث عند وصول المادة السامة إلى العين سواء عن طريق اللمس المباشر أو الأبخرة والغازات المتصاعدة، ما يؤدي إلى احمرار العينين بشدة، والشعور بألم قوي أو حكة في الجفون أو تشوش الرؤية.
    6. التسمم عن طريق الحقن: يمكن حدوث التسمم عن طريق الحقن في العضل أو الوريد أو تحت الجلد، وكذلك عند الإصابة بلدغات بعض أنواع الحشرات القارصة مثل النحل والدبابير، وتظهر أعراضه في صورة طفح جلدي شديد وتورم واحمرار وألم بالجلد، مع ارتفاع في درجة الحرارة، وقد يصاحبه أيضًا صعوبة في التنفس.

    نصائح لحماية الأطفال من التسمم

    • ضعي المنظفات والمطهرات المنزلية في مكان بعيد عن متناول الأطفال.
    • احتفظي بالأدوية بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال، ولا تتناولي الدواء أمامهم.
    • احرصي على تهوية المنزل جيدًا، واستخدام المبيدات الحشرية ومعطرات الجو بحرص وبعيدًا عن الأطفال وتجنب التلامس المباشر مع الجلد والعينين.
    • تجنبي تقديم أطعمة محفوظة أو جاهزة لأطفالكِ، وقدمي لهم أطعمة صحية آمنة موثوق بمصدرها ومكان إعدادها.

    والآن بعد أن تعرفتِ إلى الإسعافات الأولية لتسمم الأطفال، تذكري أن هذه الإسعافات مجرد خطوات أولية وليست علاجًا، ولا تغني عن زيارة المستشفى لفحص الحالة وتلقي العلاج الطبي المناسب.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتك، عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon