ما أعراض إصابة الحامل بالتسمم الغذائي؟

تغذية وصحة الحامل

محتويات

    التسمم الغذائي هو حالة مرضية ناجمة عن تناول أطعمة ملوثة، وتعد الحامل من الأشخاص الأكثر عرضة لها، لأن التغير في الهرمونات الذي يحدث خلال فترة الحمل يقلل من فاعلية جهاز المناعة لديها، وبالتالي تزداد احتمالية إصابتها بالتسمم الغذائي ولا يقتصر الضرر الناجم عن هذا التسمم على الحامل نفسها فقط، بل ثمة أنواعًا من ميكروبات الطعام قد تخترق المشيمة عبر الدم وتصل إلى الجنين وتؤدي إلى الإجهاض أحيانًا.

    تعرض لكِ "سوبرماما" أعراض الإصابة بالتسمم الغذائي ونصائح لتفادي الإصابة به.

    تختلف أعراض التسمم الغذائي بحسب نوع البكتيريا التي دخلت إلى الجسم، ولكن من أهم هذه الأعراض وأكثرها شيوعًا:

    • التقيؤ
    • الإسهال
    • الغثيان
    • ألم شديد في المعدة
    • ألم في العضلات
    • ألم في الرأس
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم
    • فقدان في التوازن
    • عدم وضوح الرؤية
    • الرشح
    • التشنج
    • الصداع
    •  فقدان الشهية

    اقرئي ايضًا: أعراض يجب ألا تتجاهليها أثناء الحمل

    ومن الأطعمة الناقلة للجراثيم التي تزيد من فرص إصابة الحامل بالتسمم الغذائي:

    • اللحوم المصنعة والمجمدة والأجبان الطرية غير المغلية التي تسبب حالات التسمم الغذائي بجرثومة الليستيريا، وتزداد احتمالية إصابة المرأة الحامل بهذه الجرثومة عشرون ضعفًا، مقارنة بباقي الأشخاص الطبيعيين، وتكون إصابة المرأة الحامل بجرثومة الليستيريا دون أعراض أو قد تظهر عليها أعراض بسيطة كأعراض الرشح، وتشمل: الحمى وألم في العضلات وإسهال، ولكن تكون إصابات الجنين وحديث الولادة أكثر حدة ومميتة في معظم الأحيان، وتعالج المرأة الحامل المصابة بجرثومة الليستيريا باستخدام المضادات الحيوية التي قد تقلل من خطورة المرض على الجنين.
    • البيض النيء أو نصف المطبوخ واللحوم غير المطبوخة بشكل جيد. وهي أحد أهم الأغذية التي تنتقل بها السالمونيلا وتظهر على شكل ارتفاع في درجات الحرارة وإسهال وألم في المعدة وقيء.
    • الأطعمة المنزلية المعلبة والأسماك المدخنة أو المملحة.
    • السلطات والصلصات الجاهزة.

    اقرئي أيضًا: احذري السالمونيلا.. سبل الوقاية

    علاج التسمم الغذائي:

    • سرعة التوجه للطبيب بمجرد ظهور أي من أعراض التسمم الغذائي ليصف لكِ العلاج الذي يتناسب مع الحمل.
    • أخذ قسط كافٍ من الراحة وتعويض الجسم بالسوائل بتناول كميات كبيرة من الماء.
    • التدرج في تناول الطعام. بتناول القليل من الأطعمة السهلة الهضم.
    • تجنب تناول أدوية الإسهال لأنها تمنع أحيانًا تخليص الجسم من البكتيريا والجراثيم التي أدت إلى مشكلة التسمم الغذائي.
    • تناول الأطعمة التي تساعد على التخلص من التسمم الغذائي، مثل: خل التفاح والليمون والموز والريحان والكمون والزنجبيل والعسل والثوم لما لهم من دور فعال في محاربة أعراض التسمم الغذائي، لاحتوائهم على مضادات الفيروسات والبكتريا والفطريات قوية ويساعدوا في التخلص من الأعراض الجانبية للإصابة بالتسمم الغذائي.

    نصائح لتفادي الإصابة بالتسمم الغذائي:

    • التحقق من صلاحية الأطعمة قبل تناولها.
    • الطهي الجيد للحوم والغسيل الجيد للخضروات.
    • غسل اليدين قبل وبعد الأكل واستخدام المطهرات والمعقمات وتنظيف مكان تحضير الطعام جيدًا.
    • تجنب الاحتكاك بالحيوانات الأليفة، خاصة خلال فترة الحمل، لأن ملامستها تؤدي إلى نقل بعض الميكروبات إلى اليدين.
    • تجنب الأكل في الشارع والمطاعم غير الموثوق فيها.
    • ابتعدي عن الأطعمة المجمدة والمعلبة والنيئة والمدخنة.
    • طهي الأطعمة بحرارة كافية للقضاء على الميكروبات، أي يجب طهي الطعام إلى درجات تقارب درجة الغليان.
    • حفظ الأطعمة السهلة التلف والعطب في الثلاجة أو الفريزر.
    • تجنب خلط الطعام مع طعامٍ ملوث آخر، أو نقل الجراثيم من أطعمة ملوثة إلى أخرى نظيفة، وغسل اليدين بعد التعامل مع الأطعمة التي قد تكون ملوثة مثل الخضروات واللُحوم.
    • التخلص مباشرة من أي طعام هناك شك في سلامته. وعدم تذوقه لمعرفة مدى سلامته، حتى إن كان مظهره ورائحته طبيعية.

    اقرئي أيضًا: كيف أتجنب خطر الفواكه والخضروات المرشوشة؟

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon