ما فوائد فيتامين "سي" للحامل؟

فيتامين سي للحامل

فيتامين "ج" من الفيتامينات التي لا يستطيع الجسم تخزينها، لذا يحتاج الجسم إلى الحصول عليه بشكل مستمر من الأطعمة والمكملات الغذائية، وفي فترة الحمل بصفة خاصة يلعب هذا الفيتامين دورًا أساسيًّا في تطور الجنين ونموه، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الحامل ووقايتها من أمراض كثيرة ومضاعفاتها، كارتفاع ضغط الدم وتورم اليدين والقدمين وزيادة فرص الإصابة بتسمم الحمل والأنيميا وغيرها ، لذا فإن الطبيب عادةً ما يصف فيتامين سي للحامل مع الحديد والكالسيوم، لحمايتها من مشكلات سوء التغذية والحفاظ على صحة الجنين، تعرفي في هذا المقال إلى أهمية تناول فيتامين "ج" خلال الحمل.

أهمية فيتامين سي للحامل

تحتاج الحامل إلى كثير من العناصر الغذائية لنمو جنينها وحمايتها من مشكلات سوء التغذية في أثناء الحمل، وفيتامين"ج" من الفيتامينات المهمة سواء للحامل أو الجنين، إذ يرتبط نقصه بعديد من المضاعفات والمخاطر مثل:

  1. عدم تطور مخ الجنين بشكل كامل: يرتبط فيتامين "ج" بـ تطور مخ الجنين، وقد يؤدي نقص تناوله في فترة الحمل إلى مضاعفات صحية خطيرة، إذ يسبب عدم تطور المخ ومركز الذاكرة لدى الجنين بشكل كامل.
  2. تشوهات عظام الجنين: أوضحت الدراسات الطبية أن نقص فيتامين "ج" في النظام الغذائي للحامل، يرتبط بزيادة فرص حدوث تشوهات في عظام الجنين، مع ضمور وتأخر في تكوين العظام.
  3. مخاطر النزيف: يؤدي نقص فيتامين "ج" إلى زيادة فرص حدوث نزيف في أثناء الحمل والولادة، كذلك يرتبط بضعف ارتباط المشيمة بالرحم، الأمر الذي قد يسبب انفصال المشيمة قبل موعد الولادة، ومخاطر الولادة المبكرة، وزيادة فرص حدوث الإجهاض.
  4. ضعف مناعة الأم: تحتاج خلايا الجهاز المناعي إلى فيتامين "ج" لأداء مهمتها، ونقص فيتامين "ج" يؤدي إلى انخفاض المقاومة ضد بعض مسببات الأمراض وزيادة فرص العدوى، الأمر الذي قد يهدد صحتكِ وحملك.

فوائد فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى

فترة الحمل الأولى الأكثر أهمية بين شهور الحمل، إذ يبدأ فيها تكوين الجنين، لذا من المهم أن تحصل الحامل على كل الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لصحتها ونمو جنينها، وفيتامين "ج" من الفيتامينات الضرورية -كما ذكرنا- في فترة الحمل لفوائده المتعددة للأم وجنينها مثل:

  • زيادة المناعة: في فترة الحمل الأولى يتغير مستوى الهرمونات في الجسم بشكل كبير، ما قد يقلل من مناعتك، ويجعلكِ أكثر عرضة لنزلات البرد والإنفلونزا، ويساعد تناول فيتامين "ج" على الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، وزيادة استجابتكِ المناعية، وتساعد خواصه المضادة للأكسدة على حماية جسمكِ من السموم وتأثير الشوارد الحرة، فضلًا عن تقوية مناعة مولودكِ فيما بعد.
  • نمو أنسجة الجنين: يتكون معظم أنسجة الجنين في الفترة الأولى من الحمل، والكولاجين من البروتينات الأساسية التي تدخل في تركيب الأوتار والجلد والمفاصل والعظام، ومعظم أنسجة الجسم تقريبًا، ويحتاج الكولاجين إلى فيتامين "ج" ليتكون، لذا فإن تناوله في أشهر الحمل الأولى، يضمن لجنينكِ نموًّا صحيًّا.
  • نضارة بشرة الحامل: رغم أن نضارة البشرة قد تبدو لكِ أمرًا بسيطًا، لكن مع الحمل قد تتعرض بشرتكِ لظهور الحبوب، وفقدان مظهرها الحيوي، ويساعد فيتامين "ج" على تكوين الكولاجين الذي يمنح بشرتكِ مظهرًا حيويًّا، ويحميكِ من آثار الشيخوخة المبكرة.
  • امتصاص الحديد: تتعرض الحامل للأنيميا بشكل شائع، لذلك عادةً ما يصف طبيبها مكملات الحديد  في نهاية الشهر الثالث من الحمل، ولأن الجسم يحتاج إلى فيتامين "ج" لامتصاص الحديد، فإن تناوله من الأمور الضرورية لوقاية الحامل من الأنيميا. لذا دائمًا أضيفي عصير الليمون إلى طبق الفول، أو تناولي كوبًا من عصير البرتقال بعد تناول الطعام، لامتصاص الحديد بفاعلية.
  • الوقاية من مشكلات الحمل: يساعد فيتامين "ج" على تقليل فرص الإصابة بتسمم الحمل والولادة المبكرة، إذ يعمل على تقوية الأوعية الدموية للمشيمة، ما يساعد على توصيل مزيد من الأكسجين والغذاء للجنين، ويحمي من انفصال المشيمة المبكر.

فوائد فيتامين سي للحامل في الشهر الثامن

مع اقتراب الولادة يصبح تناول فيتامين "ج" ضروريًّا بشكل أكبر للحامل، إذ يحميها من مخاطر الولادة، ويساعد على اكتمال نمو الجنين، وتشمل فوائده في الشهر الثامن ما يلي:

  1. الوقاية من النزيف: يدخل فيتامين "ج" في تركيب الكولاجين الذي يقوي جدران الأوعية الدموية، ما يقي من النزيف في أثناء الولادة، كذلك يساعد على الوقاية من الأنيميا، وهو أمر مهم للأم بسبب الدم الذي تفقده في أثناء الولادة.
  2. تكوين رئة الجنين: قد يصف الطبيب لكِ في الشهر السابع حقن الكورتيزون التي تساعد على إكمال تكوين رئة الجنين، وتشير الدراسات الطبية إلى أن تناول فيتامين "ج" في شهور الحمل الأخيرة ضروري لتكوين الرئة، وحماية الطفل فيما بعد من أزمات الربو.
  3. منع الدوالي: مع زيادة وزنك في شهور الحمل الأخيرة، قد تتعرضين لظهور الدوالي، خاصةً إذا كانت الأوعية الدموية لديكِ ضعيفة، ويساعد فيتامين "ج" -كما ذكرنا- على تقوية جدران الأوعية الدموية، لذا فإن تناوله في الشهور الأخيرة يحميكِ من ظهور الدوالي.
  4. التئام الجروح: لأن فيتامين "ج" يدخل في تركيب الكولاجين، فإنه يساعد على زيادة مرونة الجلد، وسرعة التئام الجروح، لذا من المهم تناوله في الشهور الأخيرة، ليساعد على التئام جرح الولادة سريعًا دون أن يترك أثرًا واضحًا.

استعرضنا معكِ عزيزتي أهم فوائد فيتامين سى للحامل، لا تتناوليه دون استشارة طبيبك، لأنه يجب أن يُؤخذ بجرعات محددة، وحاولي الحصول عليه من مصادره الطبيعية، كالبرتقال واليوسفي والليمون والفاكهة الحمضية، والأطعمة الأخرى كالبطاطا الحلوة والفلفل الملون والطماطم والبروكلي وغيرها.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    Vitamin C in Pregnancy
    Vitamin C supplementation in pregnancy
    Why is vitamin C important during pregnancy?
    Benefits of vitamin C in pregnancy
    Deficiency of vitamin C during pregnancy
    Maternal vitamin C deficiency

    عودة إلى الحمل

    سارة السعدني

    بقلم/

    سارة السعدني

    كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

    موضوعات أخرى
    أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon