5 فوائد للتفاح للأطفال

فوائد التفاح للأطفال

لم تأتِ مقولة "تفاحة في اليوم تغنيكِ عن زيارة الطبيب" من فراغ، فالتفاح من الفواكه التي تُعرف بقيمتها الغذائية وفوائدها الصحية المتعددة، خاصةً للأطفال، فهو غني بالفيتامينات والمعادن، وعلى رأسها الحديد والكالسيوم، ما يجعله من أهم الأطعمة لهم في مراحل نموهم، وأهم ما يميز التفاح مذاقه الحلو الذي يجعلهم يقبلون على تناوله، أي أنكِ لن تبذلي مجهودًا كبيرًا في تقديمه لهم، وفي الوقت نفسه يمكنكِ تقديمه كبديل صحي للحلوى، يمنحهم الطاقة على مدار اليوم دون زيادة كبيرة في الوزن. في هذا المقال نقدم لكِ أهم فوائد التفاح للأطفال، وأضراره الإفراط في أكله، وطرق متنوعة  لإدراجه في النظام الغذائي لأطفالك.

فوائد التفاح للأطفال

تعود الفوائد الصحية للتفاح إلى محتواه من العناصر الغذائية والألياف والمركبات النشطة التي تجعله واحدًا من أهم الأطعمة التي ينصح خبراء التغذية بإدراجها في النظام الغذائي للأطفال، لهذه الأسباب:

  1. الحفاظ على وزن صحي: تحتوي "100 جرام" من التفاح على "85 جرامًا" من الماء، ويتميز بمحتواه العالي من الألياف، وهذا يجعله غذاء معتدل السعرات الحرارية، لذا فهو من الفاكهة المناسبة للأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد، أو لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالسمنة.
  2. تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تساعد الألياف غير القابلة للذوبان الموجودة في قشر التفاح على دفع البراز في الأمعاء، ما يساعد على وقاية الأطفال من الإمساك، وتطهير معدتهم. كذلك تتغذى البكتيريا المفيدة في الأمعاء على الألياف غير القابلة للذوبان، ما يعزز نموها، ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي في العموم.
  3. الحفاظ على صحة العظام: أظهر بعض الدراسات الطبية أن تناول التفاح على المدى الطويل يساعد على تقوية عظام الأطفال، والوقاية من الهشاشة، بفضل محتواه من الكالسيوم والمغنيسيوم.
  4.  تعزيز وظائف المخ: يحتوي التفاح على مركبات "الفينول" التي تساعد في الحفاظ على صحة المخ، وتعزيز الوظائف المعرفية والإدراكية، وتحمي أيضًا من التأثير الضار للشوارد الحرة المسببة لكثير من الأمراض.
  5. تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية: يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من مركبات "الفلافونويد"، التي تقلل فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

أضرار التفاح للأطفال

يتساءل بعض الأمهات عن المخاطر الصحية التي قد يسببها التفاح لأطفالهن، والحقيقة أنه رغم أن تناول التفاح آمن ولا يرتبط بمشكلات صحية، فغنه كأي طعام آخر، يؤدي الإفراط في تناوله إلى بعض الأضرار والمخاطر، التي تشمل:

  • متلازمة حساسية الفم: متلازمة حساسية الفم (OAS) شكل من أشكال التهاب الجلد التحسسي، يحدث غالبًا بين الأطفال الذين لديهم حساسية من حبوب اللقاح، إذ قد تؤدي بعض البروتينات الموجودة في التفاح إلى إصابة الأطفال بحساسية، تظهر أعراضها على هيئة تورم وحكة في الفم والشفتين واللسان والحلق، ومع ذلك هذا ليس شائعًا بين نسبة كبيرة من الأطفال.
  • تلف مينا الأسنان: أشارت جمعية طب الأسنان الأمريكية إلى أن الاستهلاك المتكرر للأطعمة الحمضية، يمكن أن يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان. يحتوي التفاح على قدر من الأحماض، وقد أشارت إحدى الدراسات الطبية إلى أن التآكل الذي سببه التفاح لمينا الأسنان كان أكبر من ذلك الذي سببه البرتقال، وعصير التفاح يمكن أن يكون أكثر حمضية من الفاكهة الكاملة. رغم ذلك، فإن هذا قد يحدث في حالة الإفراط في تناول التفاح، أما الاعتدال فيه فلا يرتبط بتسوس الأسنان عند الأطفال، ولتقليل المخاطر يُفضل شرب الماء بعد تناوله، أو المضمضة بالماء للتخلص من أي آثار حمضية على الأسنان.
  • الآثار الجانبية لبقايا المبيدات: يحتل التفاح المرتبة الأولى في قائمة أكثر الفاكهة الملوثة بالمبيدات، وأشهرها "ثنائي فينيل أمين"، وهو مبيد حشري شائع، وقد أبدت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية بعض المخاوف بشأن الآثار الصحية الضارة للفاكهة المعالجة بهذا المبيد، إذ يتسبب في تكوين مركبات تسمى" النيتروزامين"، التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة والمريء، لذلك يُوصى بتناول التفاح العضوي، وغسل الفواكه جيدًا قبل تناولها.

طرق لتقديم التفاح للأطفال

تقديم الفاكهة كاملة بالقشر، أفضل طريقة لتناول التفاح، ومع ذلك، إذا لم يكن أطفالك من محبيه، فيمكنك تجربة بعض الطرق الأخرى لتقديمه لهم، سنذكر لكِ بعضًا منها فيما يلي:

حلوى التفاح بالكراميل

فوائد التفاح للأطفال-التفاح بالكراميل

أسهل طريقة لتقديم التفاح لأطفالك، تغطيته بصوص الكراميل وحبيبات الشوكولاتة بالطريقة التالية:

المقادير:

  • 4 ثمار تفاح متوسطة.
  • عبوة توفي بنكهة الكراميل (250 جم تقريبًا).
  • علبة حليب مكثف صغيرة (90 جم).
  • شوكولاتة فارمسيل، أو رقائق شوكولاتة، أو سوداني مفروم للتزيين (حسب الرغبة).

طريقة التحضير:

  1. اغسلي ثمار التفاح، وجففيها جيدًا.
  2. ضعي التوفي والحليب المكثف في وعاء عميق، وأذيبيه في الميكروويف أو حمام مائي دافئ.
  3. ثبتي ثمار التفاح في أعواد الشيش طاووق، واغمسيها في صوص الكراميل، ثم غطيها برقائق الشوكولاتة.
  4. ضعي التفاح على صينية مغطاة بورق زبدة، واتركيها في الثلاجة لمدة 30 دقيقة على الأقل، ثم أخرجيه وقدميه لأطفالك.

كيك التفاح في المج

فوائد التفاح للأطفال- كيك التفاح في المج

إذا كنتِ تبحثين عن وصفة سريعة ومغذية لتقديمها لأطفالك في الصباح، فإن كيك التفاح في الميكروويف من أبسط الوصفات السريعة التي سيعشقونها، فقط حضريها بالخطوات التالية:

المقادير:

  • ثمرة تفاح متوسطة مقشرة ومقطعة مكعبات صغيرة.
  • ملعقة كبيرة (12.5 جم) زبد.
  • 4 ملاعق كبيرة (40 جم) دقيق.
  • 2 ملعقة (20 جم) سكر.
  • ¼ ملعقة صغيرة (1.25 جم) بيكنج باودر.
  • بيضة.

طريقة التحضير:

  1. أضيفي السكر إلى الزبد في المج الحراري، وقلبيهما جيدًا.
  2. أضيفي البيضة إلى خليط الزبد، وقلبي حتى يتجانسا تمامًا.
  3. اخلطي البيكنج باودر مع الدقيق، وأضيفيهما تدريجيًّا للزبد والبيض مع التقليب، حتى تختلط المكونات جيدًا.
  4. أضيفي مكعبات التفاح لخليط الكيك، وضعيها لمدة دقيقة في الميكروويف.
  5. رشي قليلًا من القرفة أو صوص الكراميل على الكيك، وقدميه لأطفالك.

التفاح المخبوز

فوائد التفاح للأطفال- التفاح المخبوز

 من الوصفات الشهية واللذيذة التي لا تحتاج إلى وقت لتحضيرها، ويمكنكِ تقديمها كحلوى لأطفالك، أو كوجبة مغذية على الفطور.

المقادير:

  • 4 ثمرات تفاح كبيرة.
  • ¼ كوب (50 جم) سكر بني.
  • ملعقة صغيرة (5 جم) قرفة.
  • ¼ كوب (50 جم) زبيب مفروم.
  • ملعقة كبيرة (12.5 جم) زبد.
  • ¾ كوب (180 مل) ماء مغلي.

طريقة التحضير:

  1. سخني الفرن على درجة حرارة 375 درجة مئوية.
  2. أفرغي قلب التفاح الذي يحتوي على البذور باستخدام المقوار أو ملعقة صغيرة، مع ترك قاعدة التفاح سليمة، واغسلي التفاح وجففيه جيدًا.
  3. اخلطي السكر والزبد والقرفة والزبيب في وعاء، ثم باستخدام ملعقة صغيرة احشي التفاح بالخليط.
  4. رصي التفاح في صينية فرن مغطاة بورق زبدة، وضعي قليلًا من الزبد على الوجه.
  5. صبي الماء في قاع صينية الفرن، وأدخلي التفاح الفرن، واتركيه لمدة 30-45 دقيقة.
  6. قدمي التفاح المخبوز مع القليل من آيس كريم الفانيليا لأطفالك إذا رغبوا في ذلك.

هذه أهم فوائد التفاح للأطفال، ولكن انتبهي عزيزتي، فخبراء التغذية ينصحون بالاكتفاء بتفاحة واحدة يوميًّا، للتمتع بفوائده وتجنب أضرار الإفراط في تناوله.

يحتاج أطفالنا إلى كثير من العناية والاهتمام، تعرفي مع "سوبرماما" إلى مزيد من النصائح الغذائية والطبية في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon