ما أعراض تضخم القلب عند الأطفال؟

تضخم القلب عند الاطفال

يعني تضخم القلب زيادة حجمه عن الطبيعي، وقد يزداد حجمه نتيجة العمل الزائد لعضلته عن الطبيعي فتزداد سماكتها أو لتوسع حجراته، وهو ليس مرضًا لكنه عَرَض لمشكلة أو خلل في القلب، والقلب المتضخم لا يستطيع ضخ الدم بكفاءة كالطبيعي، وقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات مثل السكتة الدماغية أو فشل القلب، في هذا المقال، نركز على أعراض تضخم القلب عند الأطفال وأسبابه والخيارات العلاجية له، فتابعينا.

أعراض تضخم القلب عند الأطفال

القلب عضو حيوي في الجهاز الدوري مسؤول عن ضخ الدم لكل أجزاء الجسم آلاف المرات يوميًا، وللقيام بوظيفته بكفاءة يجب أن تكون صحته جيدة، فإن تضخمت عضلة القلب فقد يدل ذلك على ضعفه وعدم قدرته على أداء وظيفته جيدًا، وفي مرض تضخم القلب الخفيف قد لا تكون له أعراض، فالقلب المتضخم قليلًا في بعض الحالات يمكث بشكل مؤقت ويشفى من تلقاء نفسه، لكن في الحالات المتوسطة للشديدة قد تظهر أعراض مثل:

  1. صعوبة التنفس أو ضيق التنفس، خاصة بعد اللعب أو البكاء.
  2. خمول الطفل وإجهاده وعدم اتزانه.
  3. شكوى الطفل من ألم في الصدر، خاصة بعد بذله مجهودًا بدنيًا أو بعد اللعب أو البكاء.
  4. تورم في الأرجل والكاحلين والقدمين بسبب تراكم السوائل فيها.
  5. السعال.
  6. عدم انتظام ضربات القلب.
  7. انتفاخ المعدة.

هناك أعراض إن ظهرت على الطفل يجب التماس الرعاية الطبية العاجلة له فقد تكون حالة طارئة، مثل:

  1. الشكوى من ألم الصدر الشديد، الذي لا يجعله قادرًا على الوقوف أو ممارسة أنشطته اليومية.
  2. عدم القدرة على التنفس.
  3. الشكوى من ألم الذراع أو الظهر أو الرقبة أو الفك.
  4. الإغماء وفقدان الوعي.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى الأسباب المحتملة لهذا المرض.

أسباب تضخم القلب عند الأطفال

كما ذكرنا سابقًا، فقد يكون تضخم القلب بسيطًا أو يكون غير طبيعي ويسبب مشكلات عديدة، وقد يتضخم القلب نتيجة لعدد من الأسباب مثل:

  • العيوب الخلقية في القلب التي تظهر منذ الولادة: السبب الأكثر شيوعًا في الأطفال، مثل:
  • وجود تشوه في القلب منذ الولادة: كتشوه الحاجز البطيني الذي يحدث فيه ثقب في الجدار الفاصل بين الحجرتين السفليتين من القلب، ما يسمح للدم بالمرور من الجانب الأيسر للجانب الأيمن من القلب، فيبذل القلب مجهودًا أكبر فيتضخم، أو عيب الحاجز الأذيني، وفيه يكون الثقب في الجدار بين الأذينين فيسري الدم من الجانب الأيسر للأيمن أو العكس فيتضخم القلب أيضًا، أو القناة الشريانية السالكة وهنا تفتح القناة الشريانية بين الشريان الرئوي والشريان الأبهر، ما يسمح بمرور الدم المحمل بالأكسجين في القناة إلى الشريان الرئوي فتتضرر الأوعية الدموية للرئتين ويرتفع ضغط الدم ويتضخم القلب.
  • تضيق الأبهر: وهو الشريان الرئيسي الذي يحمل الدم من القلب لكل الجسم.
  • شذوذ إبشتاين: وفيه تحدث مشكلة في الصمام الفاصل بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن.
  • رباعية فالو: وهي تركيبة من الاختلالات القلبية التي تُخِل بسريان الدم الطبيعي خلال القلب.
  • أمراض صمامات القلب: بسبب عدم انغلاقها جيدًا أو فتحها بشكل غير طبيعي، ما يزيد الضغط على القلب فيتوسع، مثل قلس الصمام الأبهري الذي قد يسبب تضخم البطين الأيسر مع الوقت.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي: الذي تزداد سماكة عضلة القلب فيه، وبالتالي يزداد حجمه.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى الخيارات العلاجية.

علاج تضخم القلب عند الأطفال

يعتمد علاج تضخم القلب على علاج مسببه، فهو عَرَض وليس مرض، لذا فإن كان السبب بسيطًا مثل الثقوب الصغيرة فقد لا يعالجها الطبيب ويراقبها لأنها قد تنغلق من نفسها، لكن الأسباب الشديدة قد تتطلب التدخل الطبي مثل:

  • الإجراءات باستخدام قسطرة القلب التي قد تعالج بعض الحالات دون دخول الطفل في جراحة، مثل توسيع التضيقات أو إصلاح الثقوب.
  • عملية القلب المفتوح بحسب حالة الطفل، وهي عملية جراحية يُفتح فيها الصدر لعلاج المشكلة أو الخلل.
  • بعض الحالات الخفيفة التي قد تظهر في مرحلة الطفولة قد تعالج بالأدوية التي تساند عمل القلب، مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو مضادات مستقبلات الأنجيوتنسين أو مدرات البول أو حاصرات مستقبلات بيتا، لتخفيف الإجهاد على القلب وتقليل ضغط الدم.
  • إن كان هناك خلل شديد لا يمكن إصلاحه، فقد تكون عملية زراعة القلب وقتها هي الخيار المناسب.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد مقالنا عن تضخم القلب عند الأطفال وأسبابه وأعراضه وعلاجه، فيجب مراقبة الطفل المصاب بهذا المرض وفحصه بشكل دائم ومتابعته مع الطبيب لتحديد مستويات نشاطاته وتمارينه، وأخذ الحذر من حدوث عدوى له، وعليه تناول المضادات الحيوية واسعة المجال قبل ذهابه لطبيب الأسنان أو تخييط جروحه أو خضوعه لعملية جراحية، ويجب دائمًا سؤال الطبيب عن مقدار المجهود المناسب لحالته وإبلاغه بأي أعراض جديدة تظهر عليه.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon