هل يلتئم ثقب طبلة الأذن عند الأطفال؟

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن عند الأطفال

قد يسبب ثقب طبلة الأذن ضعف حاسة السمع عند الأطفال، طبلة الأذن هي نسيج رقيق يشبه الجلد بين قناة الأذن والأذن الداخلية، فتعمل الأذن الخارجية على تجميع موجات الصوت تجاه طبلة الأذن، وعند اصطدامها بها تهتز الطبلة وتحول الأذن الوسطى والداخلية هذه الاهتزازات لإشارات يترجمها المخ كأصوات، فإن حدث ثقب في طبلة الأذن قد لا تهتز كما ينبغي، ما يؤدي لضعف السمع وقد يحدث هذا بسبب تغير الضغط المفاجئ، مثل عند ركوب الطائرة أو بعد سماع أصوات عالية جدا كأصوات الانفجارات، أو عند إدخال جسم غريب كالأعواد القطنية للأذن، أو عند إصابة الرأس أو الأذن أو عدوى الأذن، في هذا المقال نجيب عن سؤال هل يلتئم ثقب طبلة الأذن عند الأطفال؟ وهل ثقب طبلة الأذن خطير؟ فتابعينا.

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن عند الأطفال؟

عادة في معظم الحالات، يلتئم ثقب طبلة الأذن من تلقاء نفسه خلال أسابيع عدة دون تدخل علاجي، ويُستدل على التئامها برجوع سمع الطفل لحالته الطبيعية، ويمكن التأكد من التئام الطبلة عندما يفحصها الطبيب باستخدام منظار الأذن وقد يصف الطبيب لثقب طبلة الأذن ما يلي:

  • المسكنات لتخفيف ألم الطفل، مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.
  • المضادات الحيوية لعلاج عدوى الأذن، إن كانت هي سبب الثقب أو للوقاية من حدوث العدوى في طبلة الأذن المثقوبة، وقد تكون على هيئة قطرات للأذن أو عن طريق الفم.
  • مزيلات احتقان الأنف، لتخفيف ألم الأذن إن كان سببه تراكم السوائل خلف طبلة الأذن، لكن يجب تجنب مزيلات الاحتقان المحتوية على مضادات الهيستامين، فقد تزيد الحالة سوءًا، ولا يجب إعطاء مضادات الاحتقان للأطفال دون السادسة من العمر.
  • الكمادات الدافئة على أذن الطفل من الخارج لتخفيف الألم.

إذا لم تشفى طبلة الأذن من نفسها، فقد يصف الطبيب رقعة طبلة الأذن لسد الفتحة، وقد يكرر هذه العملية حتى التئام الثقب، فإن لم تفلح هذه الطريقة فقد يجري الطبيب عملية رأب الطبلة، وفيها يلصق الطبيب رقع صغيرة من أنسجة جسم المريض أو من مواد خارجية على ثقب الطبلة لإغلاقها.

في الفقرة التالية نجيب عن سؤال هل ثقب الطبلة خطير؟ فتابعي القراءة عزيزتي.

هل ثقب طبلة الأذن خطير؟

من أهم أعراض ثقب طبلة الأذن نقص حاسة السمع وضعفها، وكلما زاد فقدان السمع دل ذلك على كبر حجم الثقب، خاصة إن حدث تمزق لطبلة الأذن أو حدثت عدوى لهذا الثقب أو الجرح، فقد تسوء حالة الطبلة، أو عند إهمال علاجها مع استمرار أعراض ثقب الطبلة أكثر من شهرين، ما قد يتسبب في فقدان السمع الشديد وقد يؤدي لفقدان حاسة السمع تمامًا.

طبلة الأذن تعمل كحاجز أو مانع لحماية الأذن الوسطى من الماء والبكتيريا والأجسام الغريبة، وعند ثقبها قد تدخل البكتيريا للأذن الوسطى، فإن لم تشفى قد يسبب ذلك العدوى المزمنة والمتكررة لها، وقد تخرج إفرازات مستمرة من الأذن مع فقدان السمع.

في بعض الحالات النادرة قد يظهر ما يسمى بالتقران الأذني أو كوليستيتوما الأذن أو تسوس عظم الأذن، وفيه يظهر تكيس يتكون من الخلايا الجلدية والأوساخ القادمة من الأذن الخارجية في الأذن الوسطى في فترة ثقب طبلة الأذن، وقد يؤدي هذا التكيس لإتلاف عظام الأذن الوسطى وفقدان السمع.

ختامًا عزيزتي "سوبرماما"، بعد إجابتنا عن أسئلة هل يلتئم ثقب طبلة الأذن عند الأطفال؟ وهل ثقب طبلة الأذن خطير؟ فإنه يجب على الطفل المصاب بثقب طبلة الأذن تجنب قطرات الأذن تمامًا إلا إذا وصفها الطبيب له، فقد تصل القطرة للأذن الوسطى من خلال الثقب لتسبب المشكلات، وكذلك يجب تجنب دخول الماء للأذن بارتداء سدادات الأذن أو وضع كرة قطنية مغطاة بالفازلين داخل الأذن قبل الاستحمام، والحذر من تنظيف الأذن بالأعواد القطنية أو التمخط الذي يضغط على طبلة الأذن طول فترة الثقب، وكذلك يجب إكمال الخطة العلاجية التي وضعها الطبيب للطفل، حتى بعد تحسن الأعراض.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوري قسم تغذية وصحة الأطفال في موقعك "سوبرماما".

 

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon