فوائد الزعفران للأطفال

فوائد الزعفران للأطفال

يُعرف الزعفران باسم "القيصر طعام أفراد العائلة المالكة" كونه واحدًا من أغلى أنواع البهارات على مستوى العالم. يزرع في اليونان وجنوب غرب آسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوقيانوسيا، ويستخدم بكثرة في إعداد أشهى الأطباق العالمية الحلوة أو المالحة في المطبخ الهندي والشرق أوسطي، وله عديد من الخصائص الطبية واستُخدم لعلاج الاكتئاب والربو وألم الدورة الشهرية، كما يوصى بعض الأطباء بإعطائه للأطفال الصغار بداية من عمر 6 أشهر ممزوجًا بحليب الأم أو الحليب الطبيعي لدوره في دعم صحتهم. في هذا المقال نستعرض معًا مجموعة من أهم فوائد الزعفران للأطفال بالإضافة لمساعدتك بعدد من الأفكار لتقديمه لهم.

فوائد الزعفران للأطفال

يستخدم الزعفران  في تحضير الأدوية التقليدية المستخدمة لعلاج الربو والسعال الديكي والأرق ونفث الدم والأمراض السرطانية وحرقة المعدة والألم ومرض ألزهايمر والتشنجات، وفي ما يلي سأعرفك إلى عدد من فوائد الزعفران للأطفال:

  1. حماية الجهاز الهضمي: يعمل الزعفران كمنظف للكبد، وفي الوقت نفسه يعمل كمنشط للمعدة ويساعد على تحسين الهضم بسبب خصائصه القابضة التي تزيل السموم من المعدة.
  2. تحسين نفسية الطفل: يُعرف الزعفران بكونه مبهجًا ويخلق إحساسًا بالسعادة، وفقًا لمعهد الطب التقليدي والرعاية الصحية الوقائية بولاية أوريجون بالولايات المتحدة، لذا يوصون بمزج قليل من شعيراته بالحليب وإطعامه للأطفال، كما يمكن للزعفران أن يساعد الأطفال المضطربين نفسيًا عن طريق رفع معنوياتهم وإثارة الشعور بالهدوء والسعادة في نفوسهم.
  3. تقوية الإبصار: ينصح بإعطاء الزعفران للأطفال لتحسين بصرهم كما يستخدم الزعفران في تحضير تركيبة خاصة تعرف باسم الكوليزيوم المستخدمة حتى اليوم لعلاج حالات اضطرابات العيون المختلفة وإعتام عدسة العين والتهاب الملتحمة وتحسين البصر، كما يعمل الزعفران في الوقت نفسه على زيادة تدفق الدم في شبكية العين بشكل كبير بسبب احتوائه على الكريستين والكيروسين اللذين يساعدان على حماية تلف الشبكية ومنع التنكس البقعي.
  4. يساعد على تقوية العظام: يساعد الزعفران على بناء عظام قوية عند الأطفال من خلال زيادة امتصاص الكالسيوم، لهذا ينصح بخلط قليل منه في الحليب وإعطائه للأطفال.
  5. تحسين وظائف الجهاز التنفسي: السعال والسعال الديكي من مشكلات الجهاز التنفسي الشائعة عند الأطفال، والتي يساعد الزعفران على  التخلص منه، كما يُستخدم كمنشط للرئة ويريح عضلات القصبة الهوائية ويهدئها، بالإضافة إلى قدراته على تحفيز مستقبلات الهيستامين، لذا يستخدم في علاج مشكلات الربو والتهاب الشعب الهوائية، وعديد من الأطفال المصابين بالربو يعالجون باستخدام الزعفران مباشرة من الأيام الأولى.
  6. تخفيف أعراض الحمى: يحتوي الزعفران على مادة" الكروسين" التي تساعد على خفض درجة الحرارة المرتفعة.

 طرق تقديم الزعفران للأطفال

إذا كان طفلك قد تجاوز السنة الأولى من عمره، إليك تلك الأفكار التي يمكنك من خلالها تقديم الزعفران لطفلك:

ميلك شيك الزعفران واللوز

يمكن تقديم هذا المشروب الهندي المغذي المميز بطعمه الكريمي على الإفطار، أو كوجبة خفيفة بعد المدرسة، تمنح للأطفال الطاقة الفورية التي يحتاجون إليها للبقاء نشيطين طوال اليوم، كونه مصنوعًا من الحليب وخيوط الزعفران واللوز، يمكن تقديم هذا المشروب دافئًا خلال الشتاء ومبردًا خلال الصيف.

المقادير:

  • 2 كوب (250 مل) حليب كامل الدسم.
  • 10 -15 حبة لوز. 
  • 2 ملعقة كبيرة ( 30 مل).
  •  4  شعيرات زعفران.
  • 2 حبة هيل.
  • كوب (125 مل) ماء.

طريقة التحضير:

  1. انقعي حبوب اللوز لمدة 4-6 ساعات على الأقل، ثم تخلصي من قشر اللوز وأضيفيها في الخلاط مع ملعقة كبيرة من الحليب حتى تحصلي على عجينة ناعمة.
  2. في قدر على نار متوسطة سخني الحليب، ثم أضيفي معجون حبوب اللوز مع مسحوق الهيل والسكر إلى الحليب، واتركيهما على النار.
  3. قلبي مزيج الحليب وحبوب اللوز باستمرار لتجنب التصاق الحليب بقاع القدر.
  4.  في مقلاة صغيرة على نار هادئة، ضعي الزعفران وقلبيه جيدًا حتى تحصلي على مسحوق ناعم.
  5. أضيفي الزعفران إلى الحليب واخلطيهما جيدًا حتى يحصل الحليب على لون أًصفر لطيف.
  6. يُطهى الحليب على نار خفيفة لمدة دقيقتين تقريبًا ويطفئ اللهب.
  7. يُسكب الحليب في كوب ويُزين بالفستق المسحوق وخيوط الزعفران، يمكنك تقديمه باردًا أو دافئًا.

أرز بالزعفران 

من الأفكار السهلة أيضًا التي يمكنك من خلالها تقديم الزعفران لطفلك، تقديمه مع الأرز، فنكهته مميزة ومحببة للجميع، كما أنه يضفي لونًا مميزًا على كل ما يخلط به، وفي ما يلي سأعرفك طريقة عمل الأرز بالزعفران:

المقادير:

  • 2 كوب (400 جم) أرز بسمتي منقوع لمدة 30 دقيقة.
  • 4 أكواب (1000 مل) ماء ملعقة كبيرة (12.5 جم). 
  • ½ ملعقة صغيرة سمن (2.5 جم).
  • زعفران.
  •  ملح وفلفل أسود.

طريقة التحضير:

  1. على نار متوسطة، ضعي الماء والسمن والزعفران، واتركيه حتى يغلي. 
  2. أضيفي الأرز والملح والفلفل الأسود، وقلبي جيدًا. غطي القدر، واتركي الأرز على نار هادئة جدًّا لمدة 40 دقيقة حتى ينضج الأرز.
  3.  ضعي الأرز في أطباق التقديم.

ختامًا، بعد أن تعرفتِ إلى أهم فوائد الزعفران للأطفال وأفضل الطرق لتقديمه لهم، اتبعي ما سبق من وصفات، وإذا كانت لديك أفكار أخرى لاستخدام الزعفران في مختلف الوجبات الغذائية أو المشروبات فشاركينا بها لتعم الفائدة.

تعرفي إلى مزيد من النصائح بخصوص أهم الأطعمة المغذية لصغارك في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon