ما هي أمراض صمام القلب؟

ما هي أمراض صمام القلب

قد تصيب أمراض صمام القلب أيًّا من صماماته الأربعة، كالثلاثي الشرفات الذي يقع بين الأذين والبطين الأيمنين، أو الرئوي الواقع بين البطين الأيمن والشريان الرئوي، أو الميترالي الواقع بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، أو الأورطي الموجود بين البطين الأيسر وشريان الأورطى، وهذه الصمامات مسؤولة عن سريان الدم باتجاهه الصحيح دون ارتجاع له، لانفتاحها وإغلاقها مع كل نبضة قلب، ما يسمح بسريان الدم في حجرات القلب العليا والسفلى وبالجسم بشكل صحيح، وعند عدم انفتاح الصمام أو أكثر من صمام أو إغلاقه بشكل طبيعي، يؤدي ذلك إلى خلل سريان الدم في القلب أو الجسم. في هذا المقال سنجيب عن سؤال ما هي أمراض صمام القلب؟ ونخبركِ بما إذا كان يمكن علاجها دون جراحة، فتابعي القراءة.

ما هي أمراض صمام القلب؟

الدم يسري من الأذينين الأيمن والأيسر للبطينين الأيمن والأيسر خلال الصمامين ثلاثي الشرفات والميترالي على الترتيب، اللذين عند إغلاقهما يمنعان رجوع الدم للأذينين في أثناء امتلاء البطينين بالدم وانقباضهما، ما يجبر الصمامين الرئوي والأورطي على الانفتاح ليسمحا بسريان الدم في الشريانين الرئوي والأورطى على الترتيب، ليحمل الشريان الأورطي الدم الغني بالأكسجين (المؤكسج) لكل أعضاء الجسم ليغذيها، ويحمل الشريان الرئوي الدم غير المؤكسج من القلب للرئة، لكي يحمل الأكسجين الذي يصبح دمًّا مؤكسجًا للقلب، لضخه لكل أعضاء الجسم عبر الشريان الأورطي.

صمامات القلب تتأكد من سريان الدم للأمام وعدم عودتها للخلف وتسرب الدم، فإن كانت هناك مشكلة في الصمام، فقد يؤدي ذلك لعودة الدم بما يسمى "القَلَس" أو قد يحدث تضيق في فتحات الصمام، وقد يحدث كل من القَلَس والتضيق معًا، ومن أنواع أمراض صمامات القلب:

  • انسدال الصمام الميترالي أو ارتخاؤه: الذي يحدث بسبب عدم إغلاق الصمام جيدًا، ما يسبب عودة الدم للخلف للأذين الأيسر.
  • الصمام الأورطي ثنائي الشرف: حالة يولد بها الطفل عندما يمتلك الصمام الأورطي لديه شرفتين بدلًا من الثلاث شرف الطبيعية، وعادة يقوم الصمام بوظائفه بشكل طبيعي قبل أن تظهر الأعراض.
  • تضيق الصمام: يحدث عند عدم قدرة الصمام على الفتح بشكل كامل، فلا يستطيع الدم المرور خلال الصمام، وقد يحدث ذلك في أي من صمامات القلب، عندما يتيبس الصمام أو يزداد سُمكه.
  • القَلَس الصمامي: فيه لا يغلق الصمام بشكل كامل، فيرجع الدم للخلف.

تختلف أعراض أمراض صمامات القلب بحسب شدة الحالة والصمام المصاب، وعادة في الحالات البسيطة للمتوسطة قد لا تظهر أعراض، وظهورها يعني أن المرض يؤثر في سريان الدم، ومن أبرزها:

  • صعوبة التنفس.
  • خفقان القلب.
  • الإجهاد والضعف.
  • ألم الصدر.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • السعال.
  • احتباس الماء في الجسم، ما يؤدي لتورم الأطراف السفلية والبطن.
  • الإغماء.
  • استسقاء الرئة.

في الفقرة التالية نجيبكِ عن سؤال مهم أيضًا، وهو هل يمكن علاج صمام القلب دون جراحة؟ فتابعي القراءة.

هل يمكن علاج صمام القلب دون جراحة؟

في البداية ينصح الطبيب المريض بالابتعاد عن المدخنين والتدخين، وضبط الوزن، واتباع نمط حياة صحي بالتمرن والتغذية السليمة، ثم بعدها يعتمد علاج مرض صمام القلب على سبب المرض وشدته، وهناك ثلاثة أهداف لعلاج أمراض الصمامات وهي:

  1. حماية الصمام من أي تلف أو تضرر آخر.
  2. تخفيف الأعراض.
  3. إصلاح الصمامات أو استبدالها.

في بداية الخطة العلاجية، قد يصف الطبيب الأدوية والعلاجات التي تقلل حدوث أي تلف آخر للصمام وتخفف الأعراض، وقد يحتاج بعضها لتناوله بشكل مزمن، ومن هذه الأدوية:

  • مدرات البول: التي تزيل الماء الزائد من الجسم، وتقلل أعراض مرض القلب.
  • مضادات اضطراب النظم: للمحافظة على نظم القلب الطبيعي.
  • موسعات الأوعية الدموية: التي تحفز سريان الدم في اتجاهه الطبيعي بدلًا من ارتجاعه، وتخفف الحمل على القلب.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: التي توسع الأوعية الدموية، وتعالج ضغط الدم المرتفع والفشل القلبي.
  • حاصرات مستقبلات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم: التي تساعد على التحكم في معدل ضربات القلب وسريان الدم وتدفقه.

هناك حل غير جراحي كرأب الصمام بالبالون في بعض حالات تضيق الصمام، سواء الميترالي أو الأورطي أو الرئوي، وفيه يدخل الطبيب قسطرة في الأوعية الدموية من أوردة منطقة الفخذ، ثم تسري للقلب حتى تصل للصمام المتضيق، ثم يُنفخ البالون على طرف القسطرة ويُفرغ، ثم يُنفخ عدة مرات لتوسيع التضيق وتحسين عمل الصمام، وهو ليس عملية جراحية.

 لكن في بعض الأحيان، إن اشتدت الأعراض أو كانت الحالة خطيرة، ولمنع حدوث مضاعفات مستقبلية، لا بد من الخضوع للجراحة، لترميم صمام القلب وإصلاحه أو استبداله في الحالات الشديدة بصمام آخر، سواء باستخدام نسيج من الشخص المصاب نفسه أو من شخص آخر متطوع أو باستخدام صمام مصدره حيواني أو مصنع.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى إجابة سؤال ما هي أمراض صمامات القلب؟ وطرق علاجه، يجب حماية المصاب بأمراض صمامات القلب من العدوى التي قد ترتحل للقلب، وتسبب التهاب الشغاف (البطانة الداخلية للقلب) وهو حالة خطيرة قد تؤدي للوفاة، وذلك بالحفاظ على صحة الفم والأسنان، وتناول المضادات الحيوية واسعة الطيف عند القيام بأي عملية صغيرة يحدث فيها نزف، كما في عمليات الأسنان، أو عند الإصابة بأي عدوى، كما في عدوى الحلق.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon