ما ارتخاء الصمام الميترالي؟

ما هو ارتخاء الصمام الميترالي

الصمام الميترالي واحد من أربعة صمامات في القلب تتحكم في سريان الدم بين غرف القلب، ويقع بين حجرتين في القلب، هما الأذين والبطين الأيسرين، ليتحكم في سريان الدم من الأذين للبطين بغلق ما بين الحجرتين تمامًا عند انقباض القلب، ما يمنع رجوع الدم من البطين للأذين، وفي حالة ارتخاء هذا الصمام قد يحدث انتفاخ للوريقات المكونة له، ما يؤدي لعدم إغلاقه بالشكل الكامل، فيتحرك الدم من البطين الأيسر ليرجع للأذين الأيسر في أثناء انقباض القلب، وهي الحالة التي تسمى "القلس المترالي"، وتختلف كمية الدم الراجعة للأذين بحسب الحالة وشدتها. في هذا المقال نجيبكِ بالتفصيل عن سؤال "ما هو ارتخاء الصمام الميترالي؟" مع ذكر درجاته وعلاقته بالرياضة.

ما هو ارتخاء الصمام الميترالي؟

ارتخاء الصمام الميترالي تغيير في بنية الصمام، وفي معظم الأحيان لا يسبب هذا الارتخاء أعراضًا أو مضاعفات خطيرة، لكن مع الوقت قد تزداد حالته سوءًا، فتزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وقد تكون بنيته غير الطبيعية بسبب:

  • طول وريقات الصمام الميترالي عن الطبيعي.
  • تمدد فتحة الصمام الميترالي واتساعها عن الطبيعي، فلا تسد كليًّا عند إغلاق الصمام لها.
  • رخاوة وريقات الصمام الميترالي وتهدلها، ما يسبب انتفاخها ناحية الأذين الأيسر.

قد يكون السبب جينيًّا أو نتيجة للتقدم في العمر أو نقص المغنيسيوم أو بسبب مرض النسيج الضام، كـ متلازمة مارفان، لكن السبب المحدد غير معروف.

من الأعراض لارتخاء الصمام الميترالي ألم الصدر، بالإضافة إلى:

  • الشعور بضربات القلب القوية أو الخفقان.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التعب والإجهاد.
  • الدوخة.
  • صعوبة التنفس.
  • السعال.
  • القلق.

لكن ماذا عن درجات ارتخاء الصمام الميترالي؟ هذا ما نجيبكِ عنه في السطور التالية.

درجات ارتخاء الصمام الميترالي

عادة يسبب ارتخاء الصمام الميترالي القلس المترالي (ارتجاع الدم للوراء خلال الصمام الميترالي من البطين الأيسر للأذين الأيسر مع كل دقة قلب)، ومع الوقت قد تتطور الحالة لتصل في النهاية إلى فشل القلب الاحتقاني الذي قد لا يمكن علاجه، لذا يحتاج المريض للتدخل الجراحي بحسب درجة القلس المترالي، لعدم تدهور الحالة وحدوث المضاعفات، ويقسم أطباء القلب درجاته إلى ثلاث هي:

  1. المرحلة المتوازنة: فيها يعوض القلب والجهاز الدوري حجم الدم الزائد والراجع في القلب الذي يزيد الحمل عليه، بتضخيم عضلة القلب إلى حد ما، لكن هذا التمدد أو التضخم عادة يكون طبيعيًّا، ولا يشكو مصابوه من أي أعراض.
  2. المرحلة الانتقالية: فيها تتضخم عضلة القلب، بحيث يزداد الضغط على القلب، وتبدأ وظائفه بالتدهور، وقد تظهر معها أعراض كصعوبة التنفس، وعدم القدرة على ممارسة التمارين الرياضية، أو الأنشطة التي تتطلب مجهودًا، وهنا يجب التدخل الجراحي قبل الوصول للمرحلة التالية.
  3. المرحلة اللا تعويضية: في هذه المرحلة لا تتضخم عضلة القلب، لكن تظهر أعراض الفشل القلبي، واعتلال عضلة القلب، وقد تظل هذه الأعراض حتى بعد إجراء العملية الجراحية، وإصلاح مشكلة الصمام الميترالي.

أما عن علاقة ارتخاء الصمام الميترالي والرياضة، فهذا ما نخبركِ به في الفقرة التالية.

ارتخاء الصمام الميترالي والرياضة

القلب كأي عضلة أخرى موجودة في الجسم، يتقوى بممارسة الرياضة وتمارين الأيروبيك (التمارين الهوائية) التي تزيد فاعليته، خاصة في حالات ارتخاء الصمام الميترالي، وتتضمن هذه الرياضات:

  • المشي.
  • السباحة.
  • المشي السريع.
  • ركوب الدراجة.

يمكن ممارسة هذه الرياضات بوتيرة متوسطة لمدة 30 دقيقة في المرة، لكن يجب لمريض ارتخاء الصمام الميترالي التدرج في ممارستها، ومراقبة معدل ضربات القلب والتنفس والأعراض الأخرى في أثناء القيام بها، والتوقف إن شعر بأي أعراض مقلقة.

أما المرضى الذين يشعرون بآلام الصدر أو الخفقان، فعادة يصف لهم الطبيب أدوية حاصرات بيتا قبل التمرين، لتقليل معدل ضربات القلب في أثناء التمرن، ونادرًا ما يمنع الطبيب مريض ارتخاء الصمام الميترالي من ممارسة الرياضة، لكن يجب استشارته حول التمارين المناسبة للحالة ومدتها المناسبة، ومتى يجب التوقف عنها، خاصة إن كانت التمارين تسبب الضغط على الصمام الميترالي، وتسبب ارتفاع ضغط الدم، أو إن كانت الحالة شديدة.

لمعرفة درجة أمان الرياضة للمريض واستقرار حالته، قد يجري الطبيب رسم القلب الكهربائي بالمجهود، عن طريق مراقبة القلب بالجهاز في أثناء مشي المريض على المشاية الرياضية أو ركوبه الدراجة الثابتة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال ما هو ارتخاء الصمام الميترالي؟ ننصحكِ بالمتابعة الدورية مع طبيب كل عامين أو ثلاثة أعوام إذا كانت حالة القلس الميترالي بسيطة، وإذا كانت متوسطة إلى شديدة، فيجب الذهاب للطبيب كل من ستة أو 12 شهرًا، وكذلك فور اشتداد الأعراض أو ظهور أخرى جديدة.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon