ما هي أسباب زيادة الوزن في الحمل؟

زيادة الوزن في الحمل

يعد تناول الطعام الصحي المتوازن خلال الحمل من أساسيات الاهتمام والعناية بطفلك، لضمان حصوله على العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لنمو الجنين بالمعدل المطلوب، وذلك لا يعني بأي حال من الأحوال أن تأكلي لاثنين، كما هو التعبير الشائع بين الأمهات، فكل ما تحتاجه الحامل من سعرات زائدة في اليوم الواحد يجب ألا يتجاوز 300 سعر حراري، وبهذا تضمني زيادة وزن طبيعية خلال الحمل، وتتمكني من العودة إلى وزنك الطبيعي سريعًا بعد الولادة، وهناك عديد من العوامل التي تزيد من وزنك خلال الحمل مثل حجم الجنين والمشيمة والرحم، بالإضافة إلى النمط الغذائي الذي تتبعينه، من المهم الانتباه إلى اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحد من اكتساب مزيد من الوزن خلال حملك، لأن الوزن الزائد عن الحد الطبيعي قد يؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض مثل سكر الحمل، في هذا المقال نقدم لك كل ما تحتاجين لمعرفته بخصوص أسباب زيادة الوزن في الحمل، ونقدم لك جدولًا بالمعدلات الطبيعية لزيادة الوزن خلال الحمل شهرًا بشهر.

زيادة الوزن في الحمل

تعتمد الزيادة في وزن الأم الحامل على وزنها الأصلي قبل الحمل، فالأم ذات الوزن المتوسط تكتسب في حدود 12 إلى 17 كيلو جرامًا خلال فترة الحمل، بينما تكتسب الأم النحيفة من 14 إلى 20 كيلو جرامًا تقريبًا، أما الأم التي تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فيجب ألا يتخطى معدل زيادة وزنها ما بين 7.5 و12.5 كيلو جرامًا، إليك العناصر الأساسية التي تؤدي إلى زيادة وزنك خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى نمط التغذية بالتأكيد:

  • الجنين: يزن ما يعادل أربعة كيلو جرامات تقريبًا.
  • المشيمة: من كيلو جرام إلى كيلو جرام ونصف.
  • السائل الأمنيوسي: من كيلو جرام إلى كيلو جرام ونصف.
  • الثديان: من كيلوجرام إلى كيلو جرام ونصف.
  • الرحم: من كيلو جرام إلى 2.5 كيلو جرام.
  • زيادة في حجم الدم: 2 كيلو جرام تقريبًا.
  • دهون مخزنة للرضاعة: من 2.5 كيلو جرام إلى خمسة كيلو جرامات.

جدول الزيادة الطبيعية للحامل كل شهر

إليك جدول يوضح متوسط زيادة وزني الأم والجنين شهريًّا خلال فترة الحمل:

الشهر

متوسط زيادة وزن الأم

متوسط وزن الجنين

الأول

0- 2 كيلو جرام

 

الثاني

1.134 جرام

الثالث

13.89 جرام

الرابع

1- 2 كيلو جرام

100.1 جرام

الخامس

1- 2 كيلو جرام

280.35 جرام

السادس

1- 2 كيلو جرام

594 جرام

السابع

1- 2 كيلو جرام

كيلوجرام

الثامن

1- 2 كيلو جرام

1.68 كيلوجرام

التاسع

1- 2 كيلو جرام

3.56 كيلوجرام

زيادة الوزن بمعدلات مختلفة عن المذكورة في الجدول يمكن أن تؤدي إلى عديد من المضاعفات، مثل ارتفاع ضغط الدم أو سكر الحمل أو الإحساس بالإنهاك، ويمكنها كذلك أن تؤدي إلى مضاعفات في الولادة نتيجة لزيادة وزن الجنين، وبالطبع كلما كانت الزيادة في الوزن خلال فترة الحمل أكبر، كانت العودة إلى وزن ما قبل الحمل أكثر صعوبة.

نصائح للحفاظ على الوزن أثناء الحمل

إليك مجموعة من النصائح لمساعدتك في التحكم في وزنك خلال الحمل:

  1. نظمي طعامك بحيث تتناولينه في وجبات صغيرة متعددة، إفطار ثم وجبة خفيفة ثم غداء ثم وجبة خفيفة ثم عشاء.
  2. احرصي على تناول كميات كبيرة من السوائل، خصوصًا الماء.
  3. أكثري من كميات الخضراوات والفواكه الطازجة، بحيث لا تقل عن ثلاث إلى خمس ثمرات يوميًّا.
  4. قللي من تناول المقليات والحلويات.
  5. احرصي عى تناول كميات من البروتين المفيد لبناء الخلايا، مثل اللحوم والبيض ومنتجات الألبان والبقول.
  6. تناولي كميات من الأغذية الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان والحليب.
  7. لا تستجيبي لإحساسك بالجوع إذا أحسستِ أنكِ تتناولين كميات كبيرة من الطعام.

عزيزتي الأم، يجب أن تعلمي أنكِ بالفعل تحتاجين لزيادة غذائك في فترة الحمل، ولكن هذه الزيادة لا بد أن تكون محدودة، فقط بما يضمن حصول جسمك على الطاقة وحصول جنينك على العناصر الغذائية اللازمة له، فاحرصي دائمًا على مراقبة غذائكِ من حيث النوع والكمية أولًا بأول، بحيث تكون زيادة الوزن في الحمل ذات معدل صحي بالنسبة لك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    Baby Your Baby
    WHAT TO EXPECT
    WebMD

    عودة إلى الحمل

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon