ما علاج تينيا الرقبة؟

علاج تينيا الرقبة

تنتج تينيا الرقبة عن عدوى السعفة المبرقشة وهي عدوى فطرية شائعة تُصيب الجلد، وتتداخل مع التصبُّغ الطبيعي له، منتجة رقعًا صغيرة دون لون، وقد تكون هذه الرقع أفتح أو أغمق من الجلد المحيط بها، وتصيب في أغلب الأحيان الرقبة والكتفين. قد يصاب المراهقون والبالغون بهذه العدوى، ويجعل التعرض للشمس السعفة المبرقشة أكثر وضوحًا. تشمل أعراض تينيا الرقبة الأخرى الحكة والتقشير، ويمكن أن تؤدي عدة عوامل إلى تحفيز ظهور هذه العدوى كالطقس الساخن الرطب، والبشرة الدهنية، وحدوث تغيرات هرمونية، وضعف جهاز المناعة. في موضوعنا نتعرف بالتفصيل إلى علاج تينيا الرقبة.

علاج تينيا الرقبة

يتوافر عديد من خيارات العلاج للسعفة المبرقشة، ويعتمد اختيار الطبيب للعلاج على عدة عوامل مثل المناخ والمنطقة المصابة وسمك العدوى وحجمها ومكان ظهورها في الجسم. تشمل خيارات العلاج الأكثر شيوعًا ما يلي:

  1. مضادات الفطريات الموضعية: تُوضع مباشرة على بشرتك، قد تكون على شكل غسول أو شامبو أو كريم أو رغوة أو صابون، وتعمل على إبقاء نمو الفطر على تحت السيطرة. تتوافر المنتجات الموضعية المضادة للفطريات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تحتوي على مكونات مثل كلوتريمازول، كيتوكونازول، ميكونازول، زنك بيريثيون، كبريتيد السيلينيوم، وتيربينافين، وتتوافر أيضًا منتجات أخرى يحتاج صرفها إلى وصفة طبية.
  2. حبوب مضادة للفطريات: يمكن استخدامها لعلاج الحالات الأكثر خطورة أو المتكررة من السعفة المبرقشة، ويستخدمها الأطباء أحيانًا للتخلص من العدوى بشكل أسرع، ستحتاجين إلى وصفة طبية لصرف هذه الأدوية، هذه الأدوية يمكن أن تكون لها آثار جانبية، لذا سيراقبك الطبيب ويتابعك في أثناء تناولها.

من المهم أن يتبع المصابون جميع التعليمات الخاصة بكيفية استخدام الدواء، فقد يؤدي عدم استكمال الكورس العلاجي، أو عدم الحصول على الجرعة الكاملة أو عدم الانتظام إلى عودة العدوى بسرعة.

حتى بعد العلاج الناجح، قد يبقى لون بشرتك غير منتظم عدة أسابيع، أو حتى عدة أشهر. كذلك يمكن أن تعود العدوى في الطقس الحار الرطب، وفي الحالات المستعصية، قد تحتاجين إلى تناول الدواء مرة واحدة أو مرتين في الشهر لمنع تكرار الإصابة.

اقرئي أيضًا: 5 أعراض لديسك الرقبة

هل التينيا معدية؟

لا تعد تينيا الرقبة مرضًا معديًا، ولا تنتقل عن طريق ملامسة شخص مصاب، في الواقع يمكن أن توجد الفطريات المسببة للسعفة المبرقشة على جلد الشخص السليم، لكنها لن تسبب أي مشكلات إلا إذا تسبب محفز ما في نموها بشكل مفرط، ويمكن أن تؤدي عدة عوامل إلى تحفيز هذا النمو، ومنها:

مدة علاج التينيا

تتوقف مدة علاج التينيا على حالة المريض، ومدى انتشار العدوى في جسده، وبشكل عام قد يتوقف التقشير في غضون أسبوعين باستخدام العلاج المناسب، وفقًا للجرعات وطريقة الاستخدام الصحيحة التي سوف يوضحها الطبيب. ولكن لن يعود لون البشرة إلى اللون الطبيعي على الفور وقد يستغرق الأمر مدة طويلة من 6 إلى 12 شهرًا. كما أن العدوى قد تعاود الظهور مرة أخرى، إذ يستمر الطفح الجلدي للسعفة المبرقشة في الظهور لدى 40% إلى 60% من الناس.

إذا كان لديك أكثر من نوبة واحدة فإن علاج الجلد كل أسبوعين بالشامبو الذي يقضي على الفطريات يمكن أن يساعد على منع تكرار الطفح الجلدي، وقد يكون هذا مفيدًا بشكل خاص قبل السفر إلى مناخ استوائي أو خلال أشهر الطقس الدافئ. كذلك يمكن تناول الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم لمنع عودة الطفح الجلدي. سيحدد طبيبك وسيلة الوقاية المناسبة لحالتك.

ختامًا، وبعد معرفتك بكيفية علاج تينيا الرقبة، إذا لم يتحسن الطفح الجلدي بعد أسبوعين من الاستخدام الصحيح للعلاج، أو إذا شعرتِ أن الحالة تزداد سوءًا رغم الاستمرار والانتظام على العلاج، أو إذا كان لديك أي استفسارات بخصوص حالتك، فعليك اللجوء إلى طبيب أمراض الجلدية لمتابعة حالتك ومنع تدهورها.

لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

المصادر:
Tinea Versicolor
Tinea Versicolor
Tinea versicolor: What is it?
Tinea Versicolor
Tinea Versicolor

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon