8 أعراض لحصوة الحالب

أعراض حصوة الحالب

حصوات الحالب لا تختلف عن حصوات الكلى، بل هي نفسها لكنها تحركت من مكانها في الكلى إلى عضو آخر من أعضاء الجهاز البولي هو الحالب، الذي يأخذ شكل أنبوب يصل بين الكلية والمثانة، ويحتوي جسم الإنسان على حالبين يخرجان من كل كلية، ويصبان في المثانة، يماثل اتساع كل منهما الوريد الصغير، وعادة تنحشر حصوات الكلى في الحالب مسببة ألمًا لصاحبها بحسب حجمها ومكانها، وقد تخرج وحدها أو تحتاج إلى التدخل الطبي لإخراجها، وهي حالة شائعة تصيب كثيرًا من الأشخاص، تعرفي معنا في هذا المقال إلى أعراض حصوة الحالب وشكلها وعلامات خروجها.

أعراض حصوة الحالب

حصوات الكلى كتلة من الكريستالات التي تتكون في الكلى، وتتطور وترتحل لأي مكان في الجهاز البولي، بما فيه الحالب والمثانة والإحليل، والعرض الغالب والأساسي للحصوات الألم، فقد يشعر المصاب بها بألم في أسفل بطنه أو جانبه أو ظهره، وقد يكون بسيطًا كالشعور بعدم الراحة في حالة الحصوات الصغيرة، أو شديدًا إن أعاقت الحصوة سريان البول مع عودته للكلى، وقد يذهب الألم ويأتي، أو ينتشر لأماكن أخرى، وقد تصاحبه أعراض مثل:

  1. الشعور بألم أو حرقان في أثناء التبول.
  2. نزول دم مع البول أو تغير لونه وتعكيره أو اغمقاق لونه.
  3. الحاجة المتكررة إلى التبول.
  4. الغثيان والقيء.
  5. الحمى وارتفاع الحرارة.
  6. احتباس البول أو قلته في الحالات الشديدة، نتيجة لإعاقة الحصوة للبول.
  7. رائحة البول الكريهة.
  8. الرعشة نتيجة العدوى.

عادةً لا تظهر أعراض للحصوات الصغيرة، وتخرج من الجسم دون مشكلات، لكنها إذا كانت كبيرة، فقد تسبب الألم في أثناء تجولها في الجهاز البولي.

أما عن شكل حصوة الحالب، فنحدثكِ عنه تفصيلًا في السطور التالية.

شكل حصوة الحالب

تتكون حصوات الحالب بسبب زيادة تركيز الأملاح والمعادن في البول، وهذه المعادن الزائدة تترسب على هيئة كريستالات، وتظل تكبر في الحجم حتى تكوّن الحصوات، ومعظم حصوات الكلى تتكون من أوكسالات الكالسيوم بسبب عدم شرب الماء بوفرة أو تناول الطعام الغني بالأوكسالات كثيرًا، وهناك أنواع حصوات أخرى مثل:

  • حمض اليوريك: بسبب حمضية البول كثيرًا، خاصة لدى المصابين بالنقرس.
  • الستروفايت: الذي يتلازم عادة مع أمراض الكلى المزمنة والتهاب مجرى البول.
  • السيستين: الأقل حدوثًا، وتظهر بسبب مرض وراثي يسمي "البيلة السيستينية".

أعراض حصوة الحالب-شكل حصوة الحالب.jpg

عادة يصف الطبيب لمعرفة مكان الحصوة وحجمها بعض الأشعة مثل:

  • الأشعة المقطعية على البطن والحوض، وهي الخيار الأفضل لاكتشاف الحصوات.
  • الأشعة فوق الصوتية أو السونار، وهو آمن كثيرًا لإنتاج صور من داخل الجسم.

لكن ما علامات خروج الحصى من الحالب؟ هذا ما نجيبك عنه في الفقرة التالية.

علامات خروج الحصى من الحالب

معظم الحصوات تخرج من الجسم دون مساعدة، وقد يعاني المريض بالحصوة من الألم -خاصة إن كانت كبيرة- في أثناء خروجها، لكن طالما ليست هناك علامات للعدوى أو الالتهاب، كارتفاع الحرارة أو الرعشة، فلا يتطلب الأمر إلا شرب الماء بكثرة للمساعدة على إخراج الحصوة، وعادة تخرج الحصوات الصغيرة (أقل من 6 ملليمترات) من الجسم دون مشكلات، وتأخذ من عدة أيام لأسابيع، بينما قد تحتاج الحصوات الكبيرة إلى الجراحة أو التفتيت، لتسهيل خروجها وإزالتها.

يشبه ألم خروج الحصوة -خاصة إن كانت كبيرة- آلام المخاض، التي تشعر بها المرأة في البطن وأسفل الظهر والمنطقة الأربية (ما بين البطن والفخذ) عند مرور الحصوة خلال الحالب إلى أسفله، وقد يسبب ذلك إحساسًا بعدم الراحة في المعدة أو أعلى البطن أيضًا.

بعض النساء يشعرن عند خروج الحصوة بآلام تشبه تقلصات الدورة الشهرية، التي تتفاوت حدتها، وبشكل عام فألم خروج الحصوة يكون شديدًا، وتختلف شدته بحسب حجم الحصوة ومكانها.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى بعض أعراض حصوة الحالب وشكلها وعلامات خروجها، فإنه يجب التماس الرعاية الطبية العاجلة فور الشعور بالألم الشديد الذي يمنع صاحبه من الجلوس أو إيجاد وضع مريح، أو الألم المصاحب للقيء أو الغثيان أو ارتفاع الحرارة أو الرعشة، أو صعوبة التبول أو عدم نزول البول واحتباسه أو ظهور دم فيه عند نزوله.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك والعناية بها عن طريق زيارة قسم الصحة على موقع "سوبرماما". 

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon