ارتباط أعراض الدورة الشهرية بالنظام الغذائي

    أعراض الدورة الشهرية والطعام

    الشعور بعدم الراحة حول البطن وأسفل الظهر والفخذين أحد الأعراض الشائعة في أثناء فترة الحيض. خلال دورتك الشهرية، تنقبض عضلات رحمك وتسترخي للمساعدة على التخلص من البطانة المبنية، في بعض الأحيان ستشعرين بتشنجات تعبر عن هذا الانقباض والاسترخاء الذي تقوم به عضلاتك، قد يعاني بعض النساء والفتيات من الغثيان والقيء والصداع والإسهال أيضًا في فترة الدورة الشهرية، حتى الآن الأطباء غير متأكدين من سبب وجود ألم في الدورة الشهرية لدى بعض النساء بينما لا يعاني بعضهم الآخر من ذلك، ولكن هناك عديد من العوامل التي قد تكون مرتبطة بالألم الأكثر حدة. في موضوعنا نجيبك هل هناك علاقة بين أعراض الدورة الشهرية والطعام؟ 

    هل هناك علاقة بين أعراض الدورة الشهرية والطعام؟

    هناك عديد من الدراسات التي أجريت لدراسة العلاقة بين النظام الغذائي وحدة أعراض الدورة الشهرية، وفي ما يلي نوضح لك نتائج هذه الدراسات:

    • في دراسة أُجريت لبحث متلازمة ما قبل الدورة الشهرية بين طالبات الجامعات في الإمارات العربية المتحدة أظهرت النتائج ارتباطًا بين شدة أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية والعادات الغذائية ونمط الحياة (التدخين وارتفاع استهلاك السعرات الحرارية والدهون والسكر والأطعمة المملحة، بينما وجد أن استهلاك الفاكهة يقي من المتلازمة السابقة للحيض). 

    • في دراسة إسبانية، أظهرت النتائج ارتباط ألم الدورة الشهرية بتناول أقل من حصتين من الفاكهة في اليوم، كما وجد أن الالتزام بأحد أنظمة البحر المتوسط الغذائية وانخفاض استهلاك الكحول مرتبط بدورات شهرية أقصر، وجد أيضًا أن النساء اللائي تناولن زيت الزيتون كان نزيف الحيض اليومي لديهن أقل.

    • وجدت دراسة استمرت 10 سنوات على أكثر من 3000 امرأة، أن الحديد الغذائي قد يقلل من أعراض الدورة الشهرية، في حين تناول البوتاسيوم قد يسبب زيادتها، إذ وجد أن النساء اللاتي حصلن على قدر أعلى من الحديد كنّ أقل عرضة لأعراض الدورة الشهرية بنحو 40%، بينما وجدت الدراسة تأثيرًا عكسيًا مع البوتاسيوم. فمن هم أعلى من ناحية كمية تناول البوتاسيوم كانوا أكثر عرضة لأعراض الدورة الشهرية بنحو 46%، ولم يكن هناك أي ارتباط بين أعراض الدورة الشهرية وتناول الماغنسيوم والزنك والنحاس والمنجنيز والصوديوم.

    لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة مزيد عن علاقة أعراض الدورة الشهرية بالطعام. في ما يلي نتعرف إلى طرق تخفيف أعراض الدورة الشهرية.

    طرق تخفيف أعراض الدورة الشهرية

    إليك بعض الأشياء التي يمكن أن تساعدك على تخفيف التقلصات والآلام المصاحبة للدورة الشهرية:

    • مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل إيبوبروفين، أو نابروكسين أو أسيتامينوفين، اتبعي دائمًا التعليمات الموجودة على الدواء، وتحدثي مع طبيبك قبل تناول مسكنات الألم إذا كنت تعانين من حساسية تجاه الأسبرين أو تعانين من الربو الحاد.
    • ممارسة الرياضة.
    • وضع وسادة تدفئة على بطنك أو أسفل ظهرك.
    • أخذ حمام ساخن.
    • الحصول على هزة الجماع بمساعدة زوجك.
    • الراحة.
    • استخدام وسائل تحديد النسل الهرموني (مثل حبوب منع الحمل، واللولب الهرموني).
    • الوخز بالإبر.
    • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (TENS)، علاج يستخدم تيارات كهربائية خفيفة لتحفيز أعصابك لتخفيف الألم.
    • بعض الفيتامينات والأعشاب مثل فيتامين ب1 وزيت السمك والحلبة والزنجبيل والقرفة والزعتر وكبريتات الزنك.

    ختامًا وبعد معرفة العلاقة بين أعراض الدورة الشهرية والطعام، تعتبر التقلصات جزءًا طبيعيًا من بدء الدورة الشهرية، لكن في بعض الأحيان قد يعاني بعض السيدات من تقلصات تجعلهن لا يستطعن القيام بالمهام اليومية؛ مثل الذهاب إلى المدرسة أو العمل، إذا كان ألم الدورة الشهرية لديك شديدًا، ولم تساعدك الأدوية المتاحة دون وصفة طبية، فتحدثي مع طبيبك الذي يمكنه المساعدة بطرق أخرى لإدارة الألم، أو قد يرغب في التحقق لمعرفة ما إذا كان هناك شيء أكثر خطورة يحدث.

    لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon