الأعراض الجانبية لأدوية جرثومة المعدة

ادوية جرثومة المعدة

تنتشر الإصابة بجرثومة المعدة بين ثلثي تعداد العالم تقريبًا، وعلى الرغم من توفر أدوية جرثومة المعدة وانتشارها، فالبكتيريا المسببة لقرحة المعدة تعتبر من البكتيريا المقاومة لفعل الأدوية ولا بد لها من نظام دوائي محدد لضمان نجاح القضاء عليها، نتعرف معًا في هذا المقال إلى بكتيريا جرثومة المعدة وأدويتها ومشاكلها مع الأدوية والعلاجات المختلفة.

ما هي جرثومة المعدة؟

هي نوع من البكتيريا الحلزونية التي تدخل الجسم وتستوطن الجهاز الهضمي لعدة أعوام، خاصة المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، ونادرًا ما تتسبب في حدوث القرح في بطانتهما سبب مهاجمتها لبطانة المعدة التي تحمي أنسجة المعدة من فعل الأحماض التي تهضم البروتينات، لكن في معظم الناس لا تتسبب جرثومة المعدة في ظهور أي أعراض أو قرح.

تحدث العدوى بجرثومة المعدة خلال تناول الأطعمة أو المياه أو الأدوات الملوثة، وعادة ما تستقر في الجسم لأعوام قبل ظهور أعراضها.

من أعراض جرثومة المعدة:

  • الانتفاخ والتجشؤ كثيرًا.
  • القيء والغثيان وحرقة المعدة.
  • عدم الإحساس بالجوع أو الشعور بالامتلاء بعد تناول حصة صغيرة من الطعام.
  • فقدان الوزن بلا سبب محدد.
  • ألم المعدة، خاصة عند فراغها من الطعام.

يمكن أن تنزف القرح سواء من المعدة أو الأمعاء والذي يكون خطرًا، لذا عند ملاحظة أي من الأعراض التالية يجب التوجه للطبيب فورًا:

  • البراز المدمم أو الأحمر القاتم أو الأسود.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • صعوبة التنفس.
  • الألم الشديد في المعدة.
  • القيء المدمم الذي يظهر مثل تفل القهوة.

والآن كيف يمكن علاج جرثومة المعدة؟ ذلك ما نعرفه في الفقرة التالية.

أدوية جرثومة المعدة

يحتاج الشخص من أجل علاج جرثومة المعدة لأدوية تقتل البكتيريا المسببة لها، وكذلك لعلاج بطانة المعدة ومنع القرح من العودة مرة أخرى، وعادةً يستغرق نظام علاج الجرثومة من أسبوع لأسبوعين للشعور بالتحسن، وتبعًا لشدة الحالة والتاريخ المرضي يكتب الطبيب الأدوية المناسبة والتي من ضمنها:

  • المضادات الحيوية: التي تقتل البكتيريا، عادة يؤخذ مضادين حيويين معًا لمنع تطور مقاومة البكتيريا بسبب الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية، ومن أمثلة المضادات الحيوية المُستخدمة: الأموكسيسيلين والكلاريثروميسين والميترونيدازول والتتراسيكلين والتيايدازول.
  • الأدوية المُقللة من كمية الحمض بالمعدة: بتثبيط مضخات الحمض، مثل: الديكسلانسوبرازول والإيزومبرازول واللانزوبرازول والأوميبرازول والبانتوبرازول والرابيبرازول.
  • تحت ساليسيلات البزموت: الذي يساعد في القضاء على الجرثومة مع المضادات الحيوية.
  • الأدوية المثبطة للهيستامين: الهيستامين يحفز المعدة على إفراز الأحماض، لذا يجب استخدام مضاداته مثل: السيميتيدين والفاموتدين والنيزاتيدين والرانيتيدين.

العلاج بهذه الأدوية يكون تحت الإرشادات والتوجيهات الطبية، فقد يختار الطبيب العلاج الأول وهو العلاج الثلاثي الذي يتضمن مثبط مضخات الحمض مع نوعين من المضادات الحيوية، أو العلاج بالبزموت مع نوعين مضاد حيوي، أو العلاج الرباعي وهو نوعين من المضاد الحيوي مع البزموت ومثبطات مضخة الحمض.

وبالطبع لكل دواء أعراض جانبية، نتعرف إلى الأعراض الجانبية لأدوية جرثومة المعدة في الفقرة التالية.

مضاعفات أدوية جرثومة المعدة

عادة تكون أدوية جرثومة المعدة آمنة، لكن قد تظهر بعض الأعراض الجانبية والتي تختلف بحسب كل جسم وتحمله ومن الأعراض الجانبية لبعض أدوية جرثومة المعدة:

  • مثبطات مضخة البروتون: والتي قد يظهر معها الشعور بالصداع والإسهال.
  • الأموكسيسيلين: اضطرابات الجهازالهضمي، والإسهال، وتغير حاسة التذوق.
  • الميترونيدازول: الشعور بالطعم المعدني بالفم، وعسر الهضم، والاعتلال العصبي المحيطي، والتشنجات.
  • التتراسيكلين: اضطرابات الجهاز الهضمي، والحساسية من الضوء، وتصبغ الأسنان في الأطفال أقل من ثماني سنوات.
  • البزموت: اضطرابات الجهاز الهضمي، والغثيان، وغمقان لون اللسان، ولون البراز الغامق.

أيضًا يجب العلم أن الالتزام بخطة العلاج وأخذ الأدوية في مواعيدها لمدة 14 يومًا في الأقل مهم للتخلص من الجرثومة، وهذا يعني تناول عديد من الأدوية يوميًا، أما عدم تناولها بانتظام يُقلل تقبل المريض للأدوية، وقد تتطور البكتيريا مقاومة للمضاد الحيوي، ما يفقده فاعليته ويضطر المريض لتغيير خطة العلاج وتكرارها من البداية.

الوقاية من جرثومة المعدة

يمكن الوقاية من جرثومة المعدة لمن لم يصب بها من قبل أو للمتعافين منها، وذلك باتباع الإجراءات التالية:

  • غسل اليدين جيدًا بعد قضاء الحاجة وقبل إعداد الطعام وقبل تناول الأكل، وتعليم هذه العادات للأطفال.
  • تجنب الأطعمة أو المشروبات غير النظيفة أو مجهولة النظافة والمصدر.
  • تجنب الأطعمة قليلة النضج وغير المطهوة جيدًا.
  • تجنب الأطعمة التي قدمها أشخاص مشكوك بنظافتهم أو لم يغسلوا أيديهم قبل تقديم الطعام.
  • تجنب التوتر، والأكلات الحريفة، والتدخين، والكحوليات، كلها أسباب تجعل قرح المعدة تسوء.

في نهاية المقال، بعدما تحدثنا عن أدوية جرثومة المعدة والمشاكل المحتملة لهذه الأدوية وكيف نقي أنفسنا من الإصابة بها، يجب أن تعلمي عزيزتي أن أخذ الأدوية في مواعيدها واتباع أوامر الطبيب مهم جدًا للتعافي من هذه البكتيريا السخيفة مع اتباع أساليب الوقاية الصحيحة.

جرثومة المعدة من الأمراض التي تحتاج كثيرًا من الحرص والاهتمام في أثناء فترة العلاج، تعرفي مع "سوبرماما" إلى مزيد من المعلومات عن جرثومة المعدة وغيرها من الأمراض والعلاجات المختلفة من قسم صحة.

المصادر:
Helicobacter pylori (H. pylori) infection
Treatment of Helicobacter pylori
What Is H. pylori?
H. pylori Infection
Helicobacter pylori eradication therapy: Indications, efficacy and safety

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon