الشخير عند الأطفال والكبار أسبابه وعلاجه ومتى يصبح خطرًا

الشخير ظاهرة معروفة ومنتشرة قد تكون عرضية لفترة أو بسبب الإصابة بنزلات البرد أو في حالات الإرهاق الشديدة أو بسبب النوم على الظهر ووجود الرأس في وضع لا يساعد على التنفس الجيد وقد تكون حالة دائمة لها أسباب مختلفة، ما هي الأسباب وما العلاج وهل يشكل الشخير خطرًا وما الفارق بين الصغار والكبار.
الشخير هو صوت عالٍ يصدر أثناء النوم بسبب ضيق فى جزء من الجهاز التنفسى أثناء مرور الهواء، وكثيرا ما يكون غير ذي أهمية طبية إلا في حالة حدوث انسداد فى مجرى التنفس.
والحقيقة أنه غالبًا ما يمثل مشكلة اجتماعية خاصة ما بين الزوجين.
 
(اقرأي أيضًا: رائحة النفس السيئ عند اﻷطفال..اﻷسباب و الحلول)

أسباب الشخير

بالنسبة للأطفال، يحدث الشخير بسبب تضخم حجم اللوزتين واللحمية.

شاهدي بالفيديو: ما هو إلتهاب اللوزتين؟

 

أما فى الكبار، فتعتبر الزيادة فى الوزن ودهون الرقبة من أهم الأسباب خاصة في الكبر لأنها تسبب تهدل عضلات البلعوم. وقد تزيد عند السيدات بعد سن اليأس أو تظهر دون أن تكون ظهرت من قبل بسبب بعض التغيرات الهرمونية أو نقص إفراز الغدة الدرقية.
صفات وراثية مثل صغر حجم الفك مع كبر حجم اللسان.
تناول المشروبات الكحولية أو التدخين لأنها تزيد من احتقان الحلق والبلعوم وتهدل عضلاته
(اقرأي أيضًا: 8 أوضاع للنوم وتأثيرها على الصحة)

ما تأثير الشخير أو مضاعفاته؟

بالنسبة للشخص عدم الاستغراق فى النوم إذ قد يستيقظ على صوت تنفسه عدة مرات وهو ما يتسبب في عدم حصوله على كفايته من النوم وبالتالي شعوره بالإجهاد الذهني والبدني.
إزعاجه للآخرين خاصة بين الزوجين.
توقف التنفس أثناء النوم في الحالات الأكثر تدهورًا

متى يشكل الشخير خطرًا ويلزم المريض البحث عن علاج؟

  • إذا كانت بسبب تضخم اللوزتين واللحمية خاصة عند الأطفال فيجب الذهاب للطبيب إن أن اللوزتين وتضخمهما المستمر قد يشكلان خطرًا آخر
  • إذا كان ذلك يُشكل له إرهاقًا شديدًا أثناء النهار (لأنه لا يحصل على كفايته من النوم)
  • إذا أصابته الرغبة المفاجئة في النوم أثناء النهار (لأنها دليل على ما سبق)
  • إذا بدأ يشعر بعدم التركيز أو التوتر والاحباط.
  • إذا كان ذلك يُشكل له مشكلة اجتماعية.
  • وإذا حدث أحد مضاعفات الشخير وهو حدوث إحدى نوبات توقف التنفس أثناء النوم وإن تكرر كثيرًا فقد ينتج عنه ارتفاع فى ضغط الدم وزيادة احتمالية الإصابة بالسكتة القلبية أو الدماغية.
  • يجب استشارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة إذ أنه هو المختص بتلك المشكلة.

علاج الشخير

إن لم يكن الشخير بسبب عضوي كاللحمية والتهاب اللوزتين أو بسبب خلقي وراثي كضيق في المجرى التنفسي فعلى المريض علاج الشخير دون الطبيب حسبما يلي:

  • تجنب النوم على الظهر
  • العمل على تخفيض الوزن، ولهذا فوائد عدة أيضًا
  • رفع الرأس عن مستوى الجسم أثناء النوم.
  • تجنب الإرهاق الشديد وأخذ فترة قيلولة
  • تجنب التدخين والمشروبات الكحولية
  • الحرص على نظافة الأنف والحلق وإزالة الاحتقان في حالات المرض.

ماذا لو كان الأمر أعقد من ذلك

فى الاطفال يُجري الطبيب استئصال للوزتين أو اللحمية وكذلك في الكبار لو كانت تلك فقط هي المشكلة ( اقرأي أيضًا: التهاب اللوزتين عند اﻷطفال..اﻷسباب و العلاج)
أحيانًا يجري الطبيب استئصال جزء من الحنك الرخو فى حاله تضخم اللهاة أو تهدلها
أحيانًا يجري الطبيب جراحة لتعديل حجم اللسان أو وضع أداة لإبعاد الفكين عن بعضهما البعض وتستخدم أيضًا في حالات الجز على الأسنان وخوف الطبيب من تأثر مفصل الفك والأسنان.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon