ما هو الوهن العضلي الوبيل؟

ما هو الوهن العضلي الوبيل

تكثر أمراض المناعة الذاتية ويتساءل كثيرون عن أسبابها، الوهن العضلي الوبيل أحد هذه الأمراض، وهو شائع أكثر لدى النساء الأصغر من أربعين عامًا والرجال فوق الستين عامًا، ولا يمكن الوقاية منه لكن يخفف العلاج من أعراضه كالضعف والإرهاق السريع في العضلات، تابعي معنا هذا المقال لتتعرفي إلى إجابة تساؤلك بخصوص ما هو الوهن العضلي الوبيل، وما أعراضه وهل يمكن علاجه.

ما هو الوهن العضلي الوبيل؟

اضطراب عصبي عضلي يسبب ضعفًا في العضلات الهيكلية المستخدمة في الحركات الإرادية، وينتج لحدوث نقص أو ضعف في التواصل بين الخلايا العصبية والعضلات، ما يتسبب في منع انقباض العضلات الحيوية فتصبح العضلات ضعيفة.

أسباب الوهن العضلي الوبيل

تحدث أمراض المناعة الذاتية عندما يهاجم الجسم بالخطأ الأنسجة السليمة بدلًا من الأجسام الغريبة، وهناك سببان رئيسيان لهذا:

  • الأجسام المضادة: يتواصل العصب مع العضلات عن طريق إطلاق مواد كيميائية تسمى النواقل العصبية وتوجد مستقبلات هذه النواقل الأسيتيل كولين، يطلق الجسم الأجسام المضادة لتهاجم الموصل العصبي العضلي فيحدث تدمير للغشاء العصبي العضلي وتقل المستقبلات، وحينها تتلقى العضلات إشارات عصبية أقل، يحدث ضعف العضلات.
  • الغدة الزعترية: جزء من الجهاز المناعي وتقع أعلى الصدر أسفل عظام الصدر، وتحفز الأجسام المضادة التي تؤثر في الأسيتيل كولين، ويكون حجمها صغيرًا لدى البالغين الأصحاء لكن يزداد حجمها لدى المصابين بالوهن العضلي.

أعراض الوهن العضلي الوبيل

يحدث ضعف في العضلات الهيكلية الإرادية وفشل في الانقباض نتيجة عدم قدرتها على الاستجابة للإشارات العصبية، تتحسن الأعراض مع التزام الراحة لكنها تتدهور بين الحين والآخر وتؤثر في عضلات محددة، منها:

  • عضلات العين: من أوائل علامات الإصابة بالمرض، وتشمل الأعراض سقوط جفن العين أو الرؤية المزدوجة.
  • عضلات الوجه والحلق: ضعف في الكلام وصعوبة البلع، وقد يصل الأمر في بعض الحالات إلى خروج السوائل من الأنف عند محاولة البلع وتغير تعبيرات الوجه.
  • عضلات الرقبة والعضلات الطرفية: ضعف في عضلات الرقبة والذراع والأقدام، ويمكنه التأثير في الحركة خلال المشي وصعوبة صعود السلالم ورفع الأشياء.
  • أعراض أخرى: الإرهاق المستمر وبحة الصوت وأحيانا صعوبة التنفس.

بعض العوامل يجعل الحالة تزداد سوءًا مثل: الإرهاق والتوتر والحمل وفترات الدورة الشهرية واستعمال بعض الأدوية المخدرة وبعض المضادات الحيوية والفينيتوين ومشتقات الكينيدين.

هل يشفى الوهن العضلي الوبيل؟

لا يوجد علاج وقائي، لكن توجد عدة طرق للتحكم في أعراض المرض وفاعلية الجهاز المناعي كما يلي:

  • الأدوية: توجد ثلاثة أنواع من العلاج الدوائي:

  1. الستيرويدات: كالبريدينزون، وتعمل على الحد من إنتاج الأجسام المضادة في الجسم.
  2. مثبطات المناعة: لتقليل رد الجهاز المناعي غير الطبيعي الذي يحدث في حالات الوهن العضلي الوبيل.
  3. مثبطات الكولينستيراز: كالبيريدوستجمين، ويستخدم لزيادة التواصل بين الأعصاب والعضلات، ليس علاج وقائي لكن يمكنه تحسين انقباض العضلات.
  • استبدال البلازما: علاج قصير المدى، إذ تزال فيها الأجسام المضادة الضارة من الجسم فتتحسن قوة العضلات، لكن يظل الجسم يعيد إنتاج الأجسام المضادة الضارة مرة أخرى فيعود ضعف العضلات من جديد.
  • الغلوبولين المناعي عن طريق الحقن الوريدي: يؤثر في تصنيع الأجسام المضادة بالجسم.
  • الجراحة: بإزالة الغدة الزعترية، تعد هذه الغدة جزءًا من الجهاز المناعي، وتشير الإحصاءات إلى أن 10 إلى 15٪ من المصابين بالوهن العضلي يكون لديهم ورم في الغدة الزعترية، حتى إذا كان الورم حميدًا فلا بد من إزالته فقد يتحول إلى ورم خبيث وبعد إزالة الغدة يقل ضعف العضلات بنسبة كبيرة عند المرضى.
  • التغيير في نمط الحياة: تساعد هذه السلوكيات على تخفيف حدة الأعراض:
  1. أخذ قسط من الراحة لتقليل ضعف العضلات.
  2. تجنب التوتر والتعرض للحرارة.
  3. في حالة الرؤية المزدوجة يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام غطاء لأحد العينين.

في الختام، تعرفتِ في هذا المقال إلى إجابة سؤالك "ما هو الوهن العضلي الوبيل؟"واستعرضنا معًا الأسباب والأعراض وطرق العلاج.

لقراءة مزيد من مقالات الصحة اضغطي هنا.

عودة إلى صحة وريجيم

جهاد جمال الدين فتحي حراز

بقلم/

جهاد جمال الدين فتحي حراز

كاتبة حرّة، تخرجت في كلية الصيدلة، أحببت الكتابة منذ صغري فكنت أستمتع بكتابة القصص، أما الآن فأسعى إلى دمج ما تعلمته في الجامعة مع شغفي في البحث والقراءة لتبسيط المعلومات الطبية والثقافية لإثراء المستوى المعرفي لدى القارئ.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon