10 أسباب لألم الكلى

أسباب ألم الكلى

المغص الكلوي مشكلة صحية يشعر خلالها المريض بألم في جانبي البطن أو الظهر، وتتسبب فيه عدوى أو إصابة في الكلى أو قصور في وظائفها، أو تكوّن حصوات فيها، والكليتان عضوان يشبهان حبتا الفول في شكلهما مع اختلاف حجمهما، ويقعان على جانبي العمود الفقري تحت القفص الصدري، وتعلو الكلية اليسرى قليلًا عن اليمنى. وظيفة الكليتين تنقية الدم من السموم والفضلات، وطردها خارج الجسم مع البول، وتلعبان دورًا مهمًّا أيضًا في اتزان الهرمونات، أهمها ما يخص ضبط ضغط الدم، وكذلك الحفاظ على اتزان الكهارل، وهي المواد التي تحمل الشحنات الكهربائية في الجسم، ويوصف ألم الكلية كوجع أو خفقان خفيفين، أو كألم شديد أو حاد، بحسب المسبب له. في هذا المقال نتعرف إلى أسباب ألم الكلى، والمسكنات المناسبة له، والفرق بين ألم الكلى وألم العضلات.

أسباب ألم الكلى

للكلية وظيفة مهمة جدًّا وحساسة، فهي تعمل على فلترة الدم من السموم، وتكوين البول، وإخراجه خارج الجسم خلال الحالب، لذا فإن أي قصور أو مشكلة فيها، يسبب ألمًا وتعبًا، ومن أسباب آلام الكلى:

  1. حصوات الكلى: التي تتكون من تراكم المعادن ومخلفات الجسم، ويتراوح حجمها من حبة رمل إلى اللؤلؤة، وقد تنحشر الحصوات الكبيرة في مجاري البول، وتسبب ألمًا شديدًا، وانحسارًا للبول.
  2. عدوى الجهاز البولي: أي عدوى بكتيرية في المجاري البولية، قد تسبب ألمًا، خاصة في أثناء التبول، بجانب ارتفاع الحرارة والرعشة والإجهاد وتعكّر البول.
  3. عدوى الكلية (التهاب الحويضة والكلية): تزداد لدى النساء -خاصة الحوامل- بسبب انتقال البكتيريا من المثانة للكليتين، أو عند رجوع البول إليهما، ويتعرض لها المصابون بالسكري أو بانسداد المجاري البولية، ويصاحبها ألم وحمى وغثيان.
  4. مرض الكلى متعددة الكيسات: حالة وراثية تنمو فيها التكيسات المليئة بالسوائل داخل الكلية، وعند نموها تتضخم الكلية، ما قد يسبب قصورًا في وظائفها.
  5. إصابة الكلية أو جرحها: كما في الحوادث، فقد يحدث تمزق أو تلف بالكلية، أو قطع الإمداد الدموي عنها.
  6. الجفاف: بسبب نقص شرب الماء أو التعرق أو التبول كثيرًا لدى مرض السكري، ما يسبب زيادة في تركيز الفضلات بالكلية، وآلامًا وإجهادًا ورغبة شديدة في الأكل وصعوبة في التركيز.
  7. التهاب كبيبات الكلى: عادة تكون مع الأمراض المزمنة كالسكري أو الذئبة، إذ يحدث التهاب حاد أو مزمن للكلية، ومع الألم يظهر دم أو رغوة مع البول، أو تورم بأعضاء الجسم، كالقدمين واليدين والوجه، مع ارتفاع ضغط الدم أيضًا.
  8. قطع الإمداد الدموي للكلية: بسبب حدوث جلطة في الوريد المغذي لها، وهو ما يسبب آلام الكلى الشديدة.
  9. سرطان الكلية: من أعراضه الشعور بألم مستمر في الكلى، ونزول دم عند التبول، وقد يصاحبه تورم أو ظهور كتلة بجانبي الجسم.
  10. مشكلات صحية أخرى: كـ فقر الدم المنجلي، وهي حالة جينية تغير من شكل كرات الدم الحمراء، ما يسبب تضررًا للكلى.

قد يخلط بعض المرضى بين ألم الكلى وألم العضلات، وفيما يلي نكشف لكِ الفرق بينهما، فواصلى القراءة. 

كيف أفرق بين ألم الكلى وألم العضلات؟

بسبب وقوع الكليتين ناحية الظهر، وتحت القفص الصدري، فقد تصعب معرفة مصدر الألم، هل هو من الكلية أم عضلات الظهر؟ لكن الأعراض قد تكشف عنه بحسب موقعه وشدته ونوعه، فمثلًا ألم الكلية بسبب العدوى أو الحصوات يتسم بالآتي:

  1. موقع الألم: يتموضع الألم ويكون عميقًا في منطقة الخاصرة الواقعة على جانبي الحبل الشوكي بين القفص الصدري والورك، وقد يحدث في جانب واحد أو كلا الجانبين.
  2. نوع الألم: يكون حادًّا في حالة الحصوات وغير حاد ومستقر في حالة العدوى، لكنه لا يُشفى إلا بتلقي العلاج، أو خروج الحصوة، ولا يتأثر بالحركة إلا عند تحرك الحصوة، فعندها قد يتغير مكان الألم وشدته.
  3. انتشار الألم: أحيانًا ينتقل الألم إلى الفخذين أو الجزء السفلي من البطن.
  4. شدة الألم: تتراوح بين الألم الخفيف والشديد حسب الحالة.
  5. أشياء تجعل الألم يشتد أو يهدأ: لا يتحسن الألم عادة إن لم يُعالج أو يذهب مسببه -كخروج الحصوة- وبعكس ألم عضلات الظهر لا يتأثر الألم بالحركة.
  6. الأعراض المصاحبة: قد تصاحب مشكلات الكلى أعراض أخرى، مثل:
  • ارتفاع الحرارة والرعشة.
  • الغثيان والقيء.
  • تعكر البول.
  • الشعور بالحاجة المفاجئة للتبول.
  • نزول دم أو حصوات مع الألم في أثناء التبول.

أما ألم عضلات الظهر، فيتسم بالآتي:

  1. موقع الألم: يوجد الألم في أي مكان بالظهر، ومعظم الوقت يقع أسفل الظهر أو بإحدى الإليتين.
  2. نوع الألم: يكون ضعيفًا، لكن في حالة إصابة العصب، فقد يظهر إحساس بالحرقان، وقد ينتشر بالرجل حتى القدم، ويؤثر ألم العضلات في كلا الجانبين، أما ألم العصب فيكون في جانب واحد عادة.
  3. انتشار الألم: ألم العضلات عادة ما يظل متموضعًا في مكانه.
  4. شدة الألم: قد يكون الألم حادًّا (يستغرق من أيام لأسابيع)، أو تحت الحاد (من ست أسابيع لثلاثة أشهر)، أو مزمن (يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر).
  5. أشياء تجعل الألم يشتد أو يهدأ: يشتد ألم عضلات الظهر عند التحرك، أو الجلوس والوقوف طويلًا، أو حمل شيء ثقيل، وقد يتحسن بتغيير الوضعية أو النوم.
  6. الأعراض المصاحبة: قد تصاحب آلام العضلات أعراض أخرى، مثل:
  • وجود بقعة مؤلمة متورمة تسبب ألمًا عند لمسها.
  • التشنج العضلي في مكان الألم.

يمكن تخفيف ألم الكلى ببعض المسكنات، التي نذكر لكِ أمثلة لها في الفقرة التالية.

أفضل مسكن لألم الكلى

بعد تشخيص الطبيب لسبب ألم الكلية، يصف المسكن المناسب للمريض، وبحسب الحالة الصحية له، والأدوية الأخرى التي يأخذها يصف المسكن. بشكل عام، "الباراسيتامول" أفضل مسكن لمرضى الكلى، لكن يجب الانتباه إلى جرعاته، لأن الجرعة الزائدة منه (فوق 4000 ملليجرام يوميًّا) قد تؤثر في الكبد، وإن لم يفلح في تخفيف الألم الشديد، فقد يصف الطبيب "الترامادول" بروشتة طبية لمدة قصيرة، برغم آثاره الجانبية ومحاذير تناوله الكثيرة لتسكين الآلام.

قد يصف الطبيب أيضًا أحد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: "الإيبوبروفين" أو "السيليبريكس"، وقد يصف "النابروكسين"، لكن يجب أن نحذركِ عزيزتي من استخدام أي مسكن أو دواء دون استشارة الطبيب، فقد تزداد حالة المريض سوءًا، وتحدث له مضاعفات.

بالإضافة للمسكنات، يمكن عمل كمادات ماء دافئة على موضع الألم لإراحته، واتباع النصائح التالية لصحة أفضل للكلية:

  • الإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن المدخنين.
  • تناول طعام صحي قليل الملح.
  • شرب الكثير من الماء.
  • التمرن بانتظام لتحسين الدورة الدموية، ووصول الدم للأعضاء.

ختامًا عزيزتي، بعد حديثنا عن أسباب ألم الكلى، والفرق بينه وبين ألم العضلات، والمسكنات المستخدمة في علاجه، ننصحكِ بالذهاب للطبيب فورًا إن اشتد الألم، وأصبح غير محتمل، أو ظهرت معه أعراض أخرى، كارتفاع درجة الحرارة، أو الشعور بألم في أثناء التبول والحاجة المتكررة له، أو نزول دم مع البول، أو الغثيان والقيء، أو الإحساس بالإجهاد والتعب.

لمعرفة معلومات طبية أخرى عن الأمراض المختلفة وطرق علاجها والوقاية منها، زوري قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Kidney Pain
What Causes Left Kidney Pain?
6 Causes of Right Kidney Pain: Symptoms and Treatment
Kidney Pain vs. Back Pain: How to Tell the Difference
5 things that can help you take a pass on kidney stones
Kidney Pain: Possible Causes
Painkiller Choices with Kidney or Heart Problems

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon