هل الليمون يرفع الضغط؟

هل الليمون يرفع الضغط

الليمون ثمرة شائعة يستخدمها الناس بكميات صغيرة لإضافة نكهة إلى الطعام. ,نادرًا ما تستخدم بمفردها بسبب مذاقها الحامض الشديد، كما أنها مصدر جيد لفيتامين "ج"، ويستخدم الليمون كثيرًا لعلاج أو للتخفيف من أعراض بعض الأمراض كنزلات البرد والأنفلونزا، ولكن كثيرًا ما يتبادر لأذهاننا وخاصةً من يعانون من ارتفاع ضغط الدم هذا السؤال: هل الليمون يرفع الضغط؟ وما تأثير تناوله على الجسم؟ إليكِ الإجابة في السطور القادمة.

هل الليمون يرفع الضغط؟

إن تناول كوب من عصير الليمون المخلوط بالماء الدافئ كل صباح على معدة خالية يعد أمرًا صحيًا جدًا بالنسبة لكِ، ولكن هل الليمون يرفع الضغط أم يخفضه؟ إليكِ الإجابة:

ضغط الدم المرتفع

السيطرة على ارتفاع ضغط الدم هو حجر الزاوية المهم للصحة الجيدة، إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فهذا يعني أن جدران الشرايين تتلقى الكثير من الضغط بشكل مستمر، يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما يرتفع ضغط الدم في الشرايين.

الليمون هو علاج رائع في حالة ارتفاع ضغط الدم لأنه يساعد في تليين الأوعية الدموية وجعلها مرنة، وهذا بدوره يساعد في الحفاظ على ضغط دم طبيعي، كما تساعد الكميات الكبيرة من فيتامين "ب" الموجودة في الليمون على الوقاية من قصور القلب.

أثبتت بعض الدراسات التي أجريت على القوارض التي تعاني ضغط دم مرتفع أن مكونًا من فواكه الحمضيات، مثل الليمون، يسمى الأورابتين يمكنه بالفعل خفض ضغط الدم وفقًا للمجلة الإيرانية للعلوم الطبية، فبراير 2015.

ضغط الدم المنخفض

في حالة ضغط الدم المنخفض، فإن الليمون لا يرفع ضغط الدم، لأنه كما ذكرنا الليمون يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع والحفاظ على ضغط دم طبيعي.

الفوائد الصحية لليمون

المغذيات في الليمون تقدم العديد من الفوائد الصحية، لذلك فإن تناول عصير الليمون كجزء من نظام غذائي متنوع يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة الأخرى، يمكن أن يجعل النظام الغذائي لكِ أكثر تغذية وصحة. ومن فوائد الليمون للجسم:

  • علاج مرض "الإسقربوط"، الناتج عن نقص فيتامين "ج".
  • المساعدة في إنقاص الوزن.
  • علاج نزلات البرد والأنفلونزا.
  • تقوية المناعة.
  • التخلص من السموم في الجسم.
  • منع تكوين حصوات الكلى.
  • تقليل الألم والالتهابات.
  • الليمونين الموجود في الليمون يساعد في منع نمو السرطان.
  • علاج الرنين في الأذنين (طنين الأذن).
  • المساعدة في علاج مرض "مينير"، توجد مادة كيميائية في الليمون قد تحسن السمع وتقلل من الدوار والغثيان والقيء لدى بعض الأشخاص المصابين بمرض مينير.
  • تقليل اضطراب المعدة والقيء خلال الحمل.
  • تقليل أعراض حمى القش. 
  • تحسين وظيفة الأوعية الدموية.
  • زيادة التبول لتقليل احتباس السوائل.

الطريقة المثلى لتناول شراب الليمون

وفقًا للمعهد الوطني للتغذية، يحتاج الجسم إلى 40 ملليجرامًا من فيتامين "ج" يوميًا، فهو مثالي لجهاز المناعة وضروري لتكوين الكولاجين الصحي للبشرة والعظام، كما أنه يسهل امتصاص الحدي، فالليمون هو أسهل طريقة لتلبية جرعتكِ اليومية من فيتامين "ج".

شراب الليمون الساخن أفضل أم البارد؟

شراب الليمون الساخن مهدئ للغاية، ويساعد في الشعور بالدفء، خاصةً في الطقس البارد، وشراب الليمون البارد منعش جدًا أيضًا، ولا داعي للقلق من كونه باردًا.

ولكن في حين أن تناول شراب الليمون الساخن أفضل قليلًا من تناوله باردًا، فإن من الأفضل تناول شراب الليمون في درجة حرارة الغرف، لأن شراب الليمون الساخن قد يقلل من فاعلية الليمون ويصعب على الجسم الاستفادة من بعض العناصر الغذائية به، وتناول الليمون البارد قد يجعل جسمك يحرق المزيد من الطاقة في محاولة تسخينه.

لذلك تناول شراب الليمون الفاتر أو في درجة حرارة الغرفة يوفر لكِ معظم الفوائد الصحية، إذ يساعد في سهولة امتصاص العناصر الموجودة بالليمون ويضمن لكِ أقصى استفادة ممكنة من فيتامين "ج".

وفي النهاية، بعد أن أجبنا عن سؤالك هل الليمون يرفع الضغط؟ ننصحك عزيزتي بتناول الليمون باستمرار ضمن نظام غذائي متنوع يتضمن الفواكه والخضراوات، لتقوية جهاز المناعة لديكِ والحصول على فوائده الأخرى لما له من قيمة غذائية عالية. وإذا كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم فإن كوب من شراب الليمون الفاتر يساعدك على خفض ضغط الدم، ويضمن لكِ تناول حصتك اليومية من فيتامين "ج".

عودة إلى صحة وريجيم

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon