لهذه الأسباب قد تستمر الدورة الشهرية لوقت طويل

صحة

الدورة الشهرية أمر معتاد في حياة كل امرأة وفتاة بعدما تتخطى سن البلوغ، ويبلغ عدد أيامها في المعتاد من 4 إلى 7 أيام، ولكن في بعض الأحيان تمتد لعدد أطول من الأيام ما يعني معاناة أكبر للسيدة، وأيضًا قد تكون إشارة لشيء آخر يحتاج لمراجعة طبيبك، "سوبرماما" تخبرك في السطور التالية بعدة أشياء قد تكون وراء طول فترة دورتكِ الشهرية عن المعتاد.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

1. اللولب:

اللولب من أشهر الوسائل لتنظيم الحمل، وهو  واحد من أكثر الأسباب شيوعًا لطول الدورة الشهرية عن المعتاد، ويتم وضعها في الرحم بواسطة الطبيب، ويوجد منه نوعان اللولب النحاسي والهرموني، وفي الحقيقة فإن كليهما قد يتسببان في زيادة فترة الدورة الشهرية، خاصة في الشهور اللاحقة لوضعه.

ويلاحظ كثير من السيدات زيادة تدفق الدورة وطول مدتها، خاصة مع اللولب النحاسي، وغالبًا ما تستقر الدورة الشهرية في مدتها المعتادة بعد ثلاثة أو أربعة أشهر، وإذا ظلت دورتك الشهرية غير طبيعية بعد هذه المدة، توجهي لطبيبتك للتأكد من أن اللولب في مكانه الصحيح ولم يتحرك.

2. الحمل:

بالطبع واحدة من أولى الإشارات التي تدل على الحمل غياب الدورة الشهرية، ولكن في أحوال قليلة يكون هناك حمل، وهذه الدماء ليست الخاصة بالدورة بل نزف بسبب وجود حمل، لذلك إذا لاحظت طول مدة نزيف الدورة الشهرية، أو وجود دماء في غير موعد الدورة قومي باختبار حمل سريعًا.

متى يكون النزيف في الحمل طبيعيًا؟ ومتى يكون خطرًا؟

3. الأورام الحميدة بالرحم:

وجود أورام حميدة بالرحم أو ما يطلق عليه تليف الرحم قد يتسبب في تغير نمط الدورة الشهرية للمرأة، وقد تظل لوقت أطول ويكون التدفق أكثر، إلا أن الأمر لا يدعو للقلق، فالأورام الحميدة في الرحم أمر شائع وتصاب به نحو 70% من السيدات قبل سن الخمسين، ولا يعرض حياتهن لأي خطر ومختلف تمامًا عن السرطان أو الورم الخبيث.

هذه الأورام الحميدة لا أعراض لها سوى تغيير نمط الدورة الشهرية، وفي هذه الحالة توجهي لطبيبك الذي سيقوم بالكشف الدوري عليها، فإذا زاد حجمها أو تسببت في ألم لكِ يتم إزالتها جراحيًّا.

4. الإجهاض المبكر:

الإجهاض المبكر أمر شائع أكثر مما تتخيلين، فنصف السيدات الحوامل يفقدن أجنتهن قبل حتى أن يعرفن بأنهن حوامل، بمعنى أن دورتكِ الشهرية قد تكون حملًا أجهض قبل الأوان.

والعلامة الوحيدة هنا هي الدورة الشهرية حيث تستمر لوقت أكر وبشكل أكثر تدفقًا، وغالبًا ما تعود دورتك طبيعية بعد شهرين على الأكثر، ولكن إذا ظلت غير طبيعية لأكثر من ثلاثة أشهر يجب أن تذهبي على الفور للطبيب فقد يعني ذلك من أنك تعانين من حالات إجهاض متكررة، وقد يعني ذلك إصابتك بورم حميد يؤدي لهذه الإجهاضات.

5 أسباب تعرضك للإجهاض

5. تكيس المبيض:

تكيس المبيض مرض يصيب نحو 10% من السيدات قبل سن اليأس، وهي أكياس تنمو على المبايض وتمنع إتمام التبويض وقد تمنع حدوث الحمل، وتؤثر بالطبع على نسب الهرمونات بالجسم، وقد تؤدي إلى زيادة الوزن، أو زيادة نمو الشعر بالجسم، وبالطبع الدورة الشهرية الطويلة عن المعتاد، وقد تظنين أن انعدام التبويض يعني عدم وجود دورة، ولكن ذلك ليس صحيحًا، وهو الأمر الذي يحتاج إلى استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب خاصة عند الرغبة في الحمل.

إذًا كما ترين أغلب هذه الأسباب غير خطيرة ولا مؤذية بصورة كبيرة، والأهم أنه يمكن علاجها تمامًا بمساعدة الطبيب، فإذا كنتِ تعانين من دورة شهرية طويلة عن المعتاد، أو تدفق وكثافة زائدة أو حتى أوجاع غير معتادة لا تترددي في الاستشارة الطبية على الفور.

المصادر:
Women's Health
Cure joy
Glamour

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon