هل مبيدات الحيوانات المنوية وسيلة عملية لمنع الحمل؟

مضادات الحيوانات المنوية لمنع الحمل

تتعدد وسائل منع الحمل التي تستخدمها الأمهات لتنظيم الإنجاب، ويختلف تأثير كل وسيلة من هذه الوسائل، حسب طبيعة جسم المرأة، ودرجة تناسبها مع حالتها الصحية، وقد تحدثنا من قبل عن وسائل منع الحمل من أقلها أمانًا وحتى أكثرها أمانًا بالترتيب، اليوم سنطلعك على وسيلة مختلفة لمنع الحمل وهي منتجات إبادة الحيوانات المنوية، وما هي طريقة استخدامها ومدى فاعليتها في منع الحمل.

ما هي منتجات إبادة الحيوانات المنوية؟

هي منتجات كيميائية تضعها المرأة في مهبلها سواء بإصبع يدها أو بأداة مخصصة لذلك، بهدف قتل الحيوانات المنوية وإبادتها وإضعافها، ومنع وصولها إلى البويضة وتلقيحها، حتى لا يحدث الحمل.

ومن المهم استخدام منتجات إبادة الحيوانات المنوية بشكل صحيح قبل كل مرة تمارسين فيها العلاقة الحميمة مع زوجك، لأن فاعليتها تكون أفضل في منع الحمل عندما يقترن استخدامها بوسائل منع حمل أخرى مثل الحاجز والواقي الذكري.

ما طريقة استخدام منتجات إبادة الحيوانات المنوية؟

تتوافر منتجات إبادة الحيوانات المنوية في عدة أشكال، كالجِل والكريم والرغاوي والتحاميل المهبلية (اللبوس المهبلي)، وتستخدمها المرأة من خلال وضعها في مهبلها سواء بإصبعها أو بالأدوات المخصصة لذلك.

ومن المهم أن تتأكد المرأة من دخول هذه المنتجات لأقصى حد في المهبل، حتى تمنع الحيوانات المنوية من الوصول لعنق الرحم، وتختلف طريقة استخدام المنتجات حسب المنتج الذي تستعملينه، فالتحاميل يجب الانتظار بعد وضعها لمدة 10 دقائق قبل ممارسة العلاقة الحميمة، أما الجِل والكريم والرغاوي، فتبدأ فاعليتها فور استخدامها، وعادة ما تنتهي فاعلية هذه المنتجات بعد مرور نصف ساعة من وضعها، لذا لو لم يكن القذف قد حدث في هذه الفترة، عليكِ أن تضعيها مرة أخرى.

ما مدى فاعلية منتجات إبادة الحيوانات المنوية في منع الحمل؟

يصير مبيد الحيوانات المنوية أكثر فاعلية عند استخدامه بشكل صحيح في كل مرة تمارسين فيها العلاقة الحميمة مع زوجك، لذا عليكِ أن تتأكدي من قراءة التوجيهات والمعلومات الخاصة بطريقة الاستخدام التي تكون مكتوبة في النشرة الداخلية المصاحبة لنوع مبيد الحيوانات المنوية الذي تستعملينه.

وتؤكد الإحصائيات أن هناك 18 سيدة من بين كل 100 سيدة، ممن يستخدمن مبيدات الحيوانات المنوية، يصبحن حوامل كل عام، حتى في حالة استخدامهن لهذه المنتجات بشكل صحيح، وبالتالي فإن هذه المنتجات تمنع الحمل بنسبة كبيرة، لكنها لا توفر نسبة حماية فائقة في منع الحمل، لذا يجب استخدامها مع وسيلة منع حمل أخرى مثل الحاجز والواقي الذكري.

اقرئي أيضًا: هل يمكن استخدام أكثر من وسيلة منع الحمل في الوقت نفسه؟

وبذلك فإن استخدام منتجات إبادة الحيوانات المنوية وحدها لا يعد الطريقة الأكثر فاعلية لمنع الحمل، ولكن يعد استخدامها أفضل من عدم استخدام وسائل منع الحمل نهائيًا، وإن كنتِ تريدين استخدام وسيلة تحقق لك أكبر قدر من الحماية لمنع الحمل، يمكنك استخدام اللولب أو مانع الحمل المزروع في الذراع، فهما من أكثر الوسائل فاعلية في منع الحمل.

ما مخاطر استخدام منتجات إبادة الحيوانات المنوية؟

قد يُصاب بعض من يستخدمن منتجات إبادة الحيوانات المنوية بالحساسية أو بالالتهابات المهبلية، أو قد تؤدي إلى الشعور بالحرقة والإصابة بالطفح الجلدي، لأن هذه المنتجات تقتل البكتيريا النافعة التي تنمو في المهبل، وعند حدوث هذا يجب التوقف عن استخدامها فورًا واستشارة الطبيب.

إضافة إلى أن استخدام مبيدات الحيوانات المنوية عدة مرات في اليوم الواحد قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأي من الأمراض التي تنتقل جنسيًا، لأن المادة الكيميائية التي تدخل في تركيبه وتسمى نونوكسينول، يمكن أن تؤدي إلى تهيّج المهبل داخليًا، ما يُسهّل من دخول جراثيم الأمراض الجنسية وانتقالها إلى جسمك.

وبذلك، فإن استخدام الواقي الذكري مع مبيدات الحيوانات المنوية يعد ضرورة في حالة إصابة الزوج بأي من الأمراض الجنسية مثل الكلاميديا والسيلان، ليساعد على حمايتك من هذه الأمراض، ويزيد من نسبة الحماية لمنع الحمل.

وقد ينعكس الأمر على الزوج أيضًا، ويُصاب بالحرقان أو الالتهابات في عضوه التناسلي كذلك، نتيجة للتعرض لمثل هذه المنتجات، ويكون الحل في هذه الحالة، الامتناع عن استخدام هذا المنتج والبحث عن منتج آخر خالٍ من مادة النونوكسينول، ومراجعة الطبيب المختص لوصف منتج آخر بديل.

وبعد أن تعرفتِ معنا اليوم على طريقة استخدام مبيدات الحيوانات المنوية ومدى فاعليتها ومخاطرها، هل تفكرين في تجربتها؟ شاركينا رأيك في التعليقات.

المصادر:
How effective spermicide in birth control
Does spermicide work as birth control

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon