مضاعفات تبرز الجنين في رحم الأم

خطورة تبرز الجنين في رحم الأم

تهتم كل أم بوصول العناصر الغذائية المهمة والمختلفة للجنين خلال فترة الحمل، ولكن نادرًا ما تفكر في الطريقة التي يتخلص بها الجنين من فضلات الطعام داخل الرحم، مع أن العمليتين الحيويتين تعدان متوازيتين للحفاظ على سلامة ونمو وتطور الجنين، فهل تعرفين سيدتي أن بول الجنين يعد مكونًا رئيسيًّا للسائل الأمنيوسي بدءًا من الأسبوع العاشر للولادة؟ ولكن ماذا عن البراز، هل يتبرز الجنين أيضًا في السائل الأمنيوسي؟

في الحقيقة لا يتبرز الجنين نهائيًّا في رحم الأم في الظروف الطبيعية، وليس من المعتاد أن يمر البراز الأول للجنين، والمعروف بالعقيّ، قبل الولادة إلا في حالات محددة.

 وفي الواقع لا يمثل هذا البراز مخلفات لهضم العناصر الغذائية المختلفة التي تصل للجنين عن طريق المشيمة، وإنما هو عبارة عن مخلفات ناتجة عن ابتلاع الجنين لكميات من السائل الأمنيوسي، إذ يحتوي السائل الأمنيوسي على مخاط وخلايا متساقطة من الجنين وشعر وغيرها. وبوصول الجنين للأسبوع الأربعين تكون الأمعاء ممتلئة بمخلفات ابتلاع السائل الأمنيوسي، التي تمر كبراز أخضر أو أسود بعد الولادة مباشرةً.

👈 متى يصبح تعكر السائل الأمنيوسي خطرًا على الجنين؟

كيف يتخلص الجنين إذًا من بقايا العناصر الغذائية؟

عن طريق المشيمة، فهي تعمل كطريق مزدوج بين الأم والطفل لمرور العناصر الغذائية من الأم إلى الجنين، ومرور نواتج الغذاء من الجنين إلى الأم.

ما خطورة تبرز الجنين داخل رحم الأم؟

تكمن الخطورة هنا في استنشاق الجنين للعقيّ عند الولادة، خصوصًا إذا كانت الولادة عسيرة وتسببت في نقص الأكسجين الواصل للجنين، إذ يؤدي ذلك إلى لهاث الجنين طلبًا للأكسجين، ويتسبب هذا في دخول العقيّ إلى رئتي الطفل، مسببةً انسداد أو التهاب الممرات الهوائية، وأحيانًا الالتهاب الرئوي، وهي حالات نادرة ولكنها خطيرة جدًّا وقد تؤدي إلى الوفاة.

لماذا يتبرز الجنين داخل رحم الأم؟

الأسباب في مجملها تعتمد عددًا من النظريات..

  • اكتمال نمو الجهاز الهضمي للجنين

 ولذلك لا يحدث غالبًا إخراج للعقيّ إلا بعد تخطي الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، أي غالبًا بعد تخطي فترة الحمل الطبيعية كاملةً.

  • نقص الأكسجين

وهذا قد يتسبب في تحفيز حركة الأمعاء وارتخاء فتحة الشرج ما يؤدي لمرور العقيّ، وتعد هذه علامة على تعسر الولادة.

  • الضغط على الحبل السري

وهذا يؤدي لتحفيز العصب الحائر الذي يتحكم في الحركات اللا إرادية، محفزًا بذلك حركة الأمعاء ومؤديًا لخروج العقيّ.

كيف يتم التعامل مع الحالات التي يوجد فيها براز الجنين في الرحم؟

توجد إجراءات احترازية لمنع استنشاق الجنين للعقيّ أو البراز، كاللآتي:

  • لا ينصح بتحفيز الولادة بالأدوية التي تساعد على تحفيز الطلق، خصوصًا في حالات تخطي الموعد المتوقع للولادة.
  • يجب تقليل التوتر في غرفة العمليات والهدوء في معالجة ما يستجد من أمور.
  • لا يمكن التنبؤ بوجود عقيّ في الرحم إلا بعد بدء الولادة ونزول السائل الأمنيوسي المختلط بالعقيّ، لذلك يجب أن تتم الولادة في مكان مجهز جيدًا بأماكن لرعاية حديثي الولادة في حالات تخطي موعد الولادة.
  • يتم مراعاة إخراج الطفل في الوضع القائم، لضمان عدم دخول العقيّ إلى الرئتين.
  • يتم ترك الحبل السري حتى يتوقف نبضه تمامًا، ليتمتع الطفل بأكبر قدر من الدم المؤكسد الموجود فيه.

عزيزتي الأم، إن خروج عقي أو براز الطفل في الرحم لا يكون خطيرًا إلا إذا استنشقه الطفل، وهو ما يعد نادرًا إلا إذا تعرض الطفل لنقص الأكسجين أو لولادة طويلة وعسيرة، ويتم علاج الأطفال في مثل هذه الحالات داخل الحضَّانات.

المصادر:
meconium in amniotic fluid
Meconium Aspiration Syndrome
lung problems after delivery

عودة إلى الحمل

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon