نصائح للتغلب على هلع طفلك من زيارة الطبيب

خوف الطفل من الطبيب

عادة ما يصاب الأطفال بالخوف والقلق الشديد بمجرد ذكر زيارة الطبيب، ربما كان السبب وراء ذلك هو الخوف من الألم أو مجرد حالة من الهلع بسبب الخوف من المجهول. وفي أحيان أخرى يكون السبب في ذلك الآباء والأمهات أنفسهم، لأنهم يستخدمون التهديد بالطبيب والحقن كوسيلة لتخويف الأطفال وترهيبهم. تعرفي معنا في هذا المقال على بعض النصائح للتعامل مع خوف الطفل من الطبيب.

كيفية التعامل مع خوف الطفل من الطبيب

إذا كان طفلكِ يصاب بالخوف أو الهلع عند زيارة الطبيب أو حتى ذكر اسمه، فعليكِ أن تتعاملي معه بحكمة وهدوء، واعلمي أن هذا الأمر يحدث لكثير من الأطفال، خاصة هؤلاء الذين يمرضون بشكل متكرر، إذ ترتبط زيارة الطبيب في أذهانهم بالشعور بالألم والمرض. ومع ذلك يمكن للأم معالجة الأمر وتخفيف شعور الطفل بالخوف من الطبيب تدريجيًّا عن طريق بعض القواعد التي تخبرنا بها الدكتورة "ميجان كيلي" مدير برنامج حياة الطفل بمستشفى الأطفال بمركز مونتيفيوري الطبي بنيويورك.

قواعد أساسية عند زيارة طبيب الأطفال

قواعد أساسية عليكِ اتباعها للتغلب على خوف الطفل من الطبيب:

  1. بادري بمصارحته: أحيانًا ما يكذب الآباء على أطفالهم ويقولون لهم إنهم ذاهبون لشراء ألعاب أو حلوى، لكي يتجنبوا ردود فعل الطفل عند معرفة حقيقة أنهم ذاهبون إلى الطبيب. ولكن هذه الطريقة ليست مفيدة بالمرة، وتؤجل المشكلة ولا تحلها، عليكِ أخبري طفلك بالحقيقة وبدلًا من الكذب عليه اشرحي الموضوع بهدوء، فمثلًا إذا كان الغرض من زيارة الطبيب هو مجرد الكشف، أخبريه أن هذه الزيارة هدفها أن تصبح صحته أفضل وجسمه أقوى، وأن ذلك قد يتضمن أن يسمع الطبيب صدره أو يفحص أذنيه، وهكذا.
  2. لا تعطي وعودًا لا تستطيعي تنفيذها: لا تبادري بوعد طفلك بأنه "لا يوجد حقن" إلا إذا كنتِ متأكدة 100% أنه لن يتعرض لها فعلًا، فهذه الطريقة قد تزيد من الهلع عند التعرض للموقف فعليًّا، بالإضافة إلى أن مثل هذا الموقف قد يؤدي إلى خسارة ثقة طفلكِ بكِ. بدلًا من ذلك يمكنكِ قول: "لا أدري ماذا سيقرر الطبيب، ولكنه بالتأكيد سيفعل الأفضل لصحتك".
  3. احترمي مشاعره: هل تعلمين أن كلمات مثل: "لا شيء سوف يحدث"، أو "أنتِ بنت كبيرة" أو "الرجل لا يبكي"، وكل هذا الكلام قد يجعل طفلكِ يشعر بالارتباك بسبب الشعور بالخجل من نفسه أكثر. بدلًا من ذلك، مثلًا إذا كان يشعر بالخوف من حقنة طبيب الأسنان، يمكنكِ طمأنته وإخباره بأنكِ سوف تعدين من 1 إلى 3، وعندما تنتهين من العد سيكون الموضوع قد انتهى.
  4. استخدمي طرقًا مختلفة لتشتيت انتباهه: أحيانًا إذا ما قدمتِ لطفلك اختيارات، فذلك يجعله يشعر بأن له بعض السيطرة، وهو ما يقلل من توتره، فمثلًا اسأليه: هل تحب أن يكون الكشف على السرير أم الكرسي. يمكنكِ أيضًا تشتيت انتباهه بقراءة قصة في أثناء عمل الطبيب أو التحدث عن فيلم الكرتون المفضل لديه، يمكنك حتى اصطحاب قصة مصورة ليتصفحها خلال الكشف.
  5. استخدمي كلمات بديلة: إذا كان لا بد من الحقن مثلًا، فلا داعي لترديد كلمة شك أو إبرة، يمكنكِ بدلًا من إخباره أنه سيأخذ حقنة، وأنه سيشعر بالدكتور يضغط قليلًا على ذراعه، وسيشعر ببعض الدفء بعدها ثم ينتهي كل شيء. 

خوف الطفل دون مبرر

يعاني كثير من الأطفال من مشكلة الخوف من أشياء مختلفة، وهناك بعض الخوف الصحي الذي يجعل الطفل حذرًا ليحمي نفسه من الأشياء التي قد تؤذيه، وكذلك هناك الخوف غير المبرر الذي يؤثر سلبًا على شخصية الطفل إذا زاد عن حده، تعرفي مع "سوبرماما" على كيفية التعامل مع الخوف الزائد عند الأطفال.

للطبيب أيضًا دور كبير في التعامل مع خوف الطفل من الطبيب، فإذا شعرتِ بأن طبيب طفلكِ ليس بارعًا في التعامل مع خوفه، يمكنك التحدث معه تليفونيًّا لتشرحي له الوضع، وتطلبي منه أن يحاول قدر الإمكان طمأنة طفلكِ والتعامل مع مخاوفه.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن تربية الأطفال وطرق التعامل معهم في المواقف المختلفة عن طريق زيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon