9 سلوكيات تربوية خاطئة تجنبيها مع أطفالك

السلوكيات الخاطئة للأطفال
"إذا كان طفلك يطلب الاهتمام والحب بطريقة عنيفة ومزعجة، فهو بالتأكيد لم يحصل عليهما بطريقة طبيعية وهادئة"، قرأت هذه العبارة قريبًا وعلمت كم هي صحيحة عندما راقبت تصرفات الأطفال وردود أفعالهم مع أمهاتهم وآبائهم داخل المنزل وخارجه. ففي الوقت الذي يكون فيه الأم والأب على يقين بأن أسلوبهما في التربية هو الأصح والأفضل لصالح طفلهما، تكون الطريقة التي يتبعانها خاطئة ولها تأثير سلبي على حالة الطفل النفسية وقد تتسبب في سلوكياته السيئة كالعصبية والغضب والكذب وغيرها، فتعرفي معنا على بعض الأساليب التربوية الخاطئة لتتجنبيها.

أسباب السلوكيات الخاطئة للأطفال

تعرفي على تسعة أساليب تربوية خاطئة تتبعينها مع طفلك، وتؤدي لسوء سلوكه مثل الكذب والخوف والعند والعصبية:

  1. محاسبة الطفل على الأخطاء غير المقصودة أو عقابه بشكل مبالغ فيه على خطئه المتعمد، يجعله كثير الكذب واختلاق المواقف والحجج، بسبب شعوره بالخوف الذي يدفعه لهذه السلوكيات حتى ينجو من العقاب.
  2. عدم توجيه الطفل وفعل الأشياء بدلًا منه أكثر من تشجيعه وإكسابه الثقة في نفسه لخوض التجارب والتعلم منها، وهو الأمر الذي يجعله لا يعرف كيف يتصرف بمفرده في المواقف البسيطة، فيلجأ إليك دائمًا ويعتمد عليكِ في كل صغيرة وكبيرة.
  3. تعنيف الطفل وتوبيخه بكثرة أمام الجميع سواء الأهل أو الأصدقاء، يجعل الطفل غير واثق في نفسه وقد يتلعثم كثيرًا في الكلام، فبدلًا من ذلك، قوّمي سلوكه في المنزل أو وجّهي اللوم والعقاب له بمفرده، وليس أمام الغرباء للحفاظ على خصوصيته وثقته في نفسه.
  4. شراء كل شيء للطفل دون وضع حدود أو قواعد للاختيار وتعلم ثقافة المشاركة ومساعدة الغير، يجعله يتسم بالأنانية ويرغب في الاستحواذ على أغراض الأطفال الآخرين أو "يشبط" في كل شيء في المحلات المختلفة.
  5. إزالة العقبات من أمام الطفل سريعًا دون فتح مجال للنقاش فيها والحديث عنها لكسر حاجز الخوف والخجل لديه، سيعوده على العزلة والانطوائية.
  6. المقارنة بين الطفل بإخوته وأصدقائه وأطفال العائلة، يجعله شخصًا غيورًا وحاقدًا، احرصي على عدم مقارنته بأحد حفاظًا على صحته النفسية.
  7. عدم حصول الطفل من أمه على ما يكفي من الاهتمام والاحتواء والحب والوقت الكافي للتحدث عما يشغله أو يزعجه، يؤثر في سلوكه ويجعله عصبيًّا وسريع الغضب.
  8. توجيه الأوامر المباشرة للطفل وعدم إلقاء البال لمشاعره أو السماح له بالتعبير عنها، يجعله لا يحترم مشاعر الآخرين، ويحوله إلى طفل غير مبالٍ بالآخرين وأولهم أنتِ.
  9. إفشاؤكِ أحد أسرار طفلك الصغيرة أمام العائلة أو تكبير الأمور دائمًا أمام الآخرين، سيدفعه لعدم الحديث معكِ مرة أخرى في أموره الخاصة وسيحتفظ بكل شيء لنفسه.

أساليب الثواب والعقاب للأطفال

لا شك أنك تفكرين في أساليب الثواب والعقاب التي يمكن أن تساعدكِ في تربية طفلكِ بطريقة صحيح، في هذا الفيديو تتحدث الدكتورة منال رستم عن الطرق الصحيحة للتعامل مع الأطفال وتعليمهم الصواب من الخطأ.

وفي النهاية، مراجعتكِ لطريقتكِ أنتِ وزوجك مع طفلكما وتحسينها أولى خطوات تغيير السلوكيات الخاطئة للأطفال، افعلي كل ما عليكِ وإن ظلت المشكلة مع طفلك قائمة، يمكنكِ استشارة طبيب نفسي لمساعدتكِ في التعامل معه بطريقة سليمة. 

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الأطفال اضغطي هنا.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon