8 أنشطة يمكن أن تشارك فيها الأم مع أبنائها الذكور

رعاية الأطفال

قد تجد بعض الأمهات صعوبة في التواصل مع أبنائها الذكور، خاصة حين ترغب في قضاء بعض الوقت معهم وتحتار فيما يمكنهم فعله معًا. هناك الكثير من الأنشطة التي يمكنك ممارستها مع ابنك حيث يساعد هذا على تعزيز التواصل بينكما وهو ما ستحتاجينه دائمًا، وبشكل خاص في مرحلة المراهقة. واليوم نقدم لك مجموعة من الأفكار لأنشطة تمارسينها مع ابنك تعرفي عليها في السطور التالية.

معلومات مهمة عن تربية الأطفال الذكور

1. القراءة معًا:

اختاري كتابًا مناسبًا لسنه، بدءًا من الكتب القماشية والكتب التي تصدر أصواتًا للرضع، ومرورًا بالكتب المصورة وحتى الروايات المناسبة لمرحلة المراهقة. اعتياد طفلك على ممارسة القراءة بشكل يومي معكِ من الأنشطة التي سيعتاد عليها للأبد.

لماذا لا يجب أن تتوقفي عن القراءة لطفلك

2. اصطحابهم في خروجة:

هناك أفكار كثيرة للخروج معًا، يمكنكما الذهاب للسينما أو الذهاب لنزهة في حديقة قريبة أو زيارة أحد المتاحف، أو الاستمتاع بصوت مطرب مفضل لكما بإحدى حفلاته الغنائية بالأوبرا أو غيرها.

3. القيام بجولة تسوق:

تشكو النساء أحيانًا من افتقاد أزواجهن لمهارات أولية، مثل شراء احتياجات المنزل الأساسية واعتبارهم أنها أمور خاصة بالنساء. احرصي على أن يكتسب ابنك هذه المهارات، اصطحبيه معكِ لشراء مستلزمات المنزل، ودعيه يتعلم بالتجربة كيفية اختيار الخضروات الطازجة وشراء اللحوم والدواجن المناسبة لكل أكلة، وكذلك مهارات الفصال إن كنت تجيدينها.

4. مشاركتهم الألعاب الإلكترونية:

أغلب الأولاد يستمتعون بممارسة الألعاب الفيديو، فما رأيك في مشاركة ابنك إحدى الألعاب التي يحبها؟

5. إعداد وجبة شهية:

تسود في مجتمعاتنا للأسف قناعة خاطئة بأن المطبخ مكان خاص بالنساء، احرصي على تغيير هذه القناعة منذ الصغر، وتعليم أبنائك الذكور أساسيات الطبخ.

اطبخي مع ابنك

6. تعلم شيء جديد: 

سواء كانت لغة جديدة أو البحث حول مواضيع تهمه، فالمشاركة في تعلم الأشياء الجديدة ستقرب المسافات بينكما، وستمنحكما الفرصة للاستمتاع باللحظات المرحة والاستكشافية المصاحبة لعملية التعلم.

7. المشاركة في عمل تطوعي:

اصطحبيه لممارسة عمل تطوعي، فمساعدة الغير من الأمور التي تساعده على تطوير شخصيته، وما أجمل ممارسة هذا بصحبتك.

كيف تبني في طفلك شخصيته المستقلة؟

8. تعليمهم الاعتناء بأنفسهم:

علميه كيفية العناية ببشرته وشعره ونظافته الشخصية، من المهم أن يتعلم ابنك أن العناية الشخصية لا تقتصر على حلاقة شعره عند الحلاق، وأن كونه ذكرًا يعني أن يترك شفتيه متشققة وجافة أو وجهه يعاني من الحبوب. 

بهذه الأنشطة البسيطة يمكنك كسب أبنائك الذكور في صفك بسهولة وعدم انتظار والدهم ليقوم بمشاركتهم تلك الأشياء، التي ستسعد زوجك بالتأكيد.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon