9 أنشطة يمكن أن يشارك فيها الأب مع أبنائه الذكور

رعاية الأطفال

على الرغم من ضيق الوقت لدى الكثير من الآباء وانشغالهم بأعباء العمل وغيرها من المشاغل، إلا أن الوقت الثمين الذي يقضونه مع أبنائهم لا يضاهيه شيء في العالم. وفي أغلب الحالات يكون الوقت الذي يقضيه الأب مع الأبناء أقل من الوقت الذي تقضيه الأم معهم، ولهذا تقدم لك "سوبرماما" اليوم مجموعة من الأنشطة التي يمكن أن يتشاركها الأب مع أبنائه الذكور.

6 أمور يقوم بها الأب أفضل منكِ

1. الصيد:

سواء كان خبيرًا في الصيد أو ستكون هذه المرة الأولى التي يصطاد فيها يمكن للأب أن يصطحب ابنه في رحلة صيد مصطحبين الصنارة والطُعم، ومن الممكن عمل هذا على كورنيش النيل أو بأحد الشواطئ الساحلية. سيمنحهما هذا وقتًا للحديث في الكثير من الموضوعات وتبادل الذكريات كصديقين لا كأب وابنه.

2. حضور مباراة لكرة القدم: 

يمكنهما أيضًا حضور مباراة لكرة القدم معًا أو مشاهدتها في أحد المقاهي أو الكافيهات، فالتشجيع والحماس وهرمون الأدرينالين الذي يندفع في الشرايين مع تشجيع فريقهما المفضل في الاستاد أو المقهى لا يضاهيه أي شعور آخر بالحماس ويزيد الشعور بالتواصل والترابط بينهما.

3. التطوع في عمل خيري: 

يمكنهما أيضًا التطوع معًا في إحدى الجمعيات الخيرية أو الملاجئ، سيتيح هذا لهما الفرصة للمشاركة معًا في عمل الخير وكذلك تعلم الكثير من الأمور الجيدة حول المشاركة والإيثار ومساعدة الغير. وهل من قدوة أفضل من الأب لابنه؟

مواقف يمثل فيها الآباء قدوة غير حسنة

4. إقامة حفل شواء: 

يمكنهما أيضًا إقامة حفل شواء في مكان مفتوح بأحد المتنزهات أو الشواطئ  أو أي مكان مفضل لكما مع اتخاذ الاحتياطات الواجبة، فهناك أماكن مثل وادي دجلة - على سبيل المثال - أو حتى سطوح منزلكم.

5. جولة بالدراجة:

ما أسهل أن يأخذا جولة بالدراجات في الشوارع الخالية في الصباح، وأن يستمتعا بهواء الصباح وبالشوارع الخالية قبل خروج الناس وزحمة الطرق.

قواعد لسلامة طفلك أثناء قيادة الدراجة

6. إعداد وجبة طعام: 

الطهي ليس مهمة مقصورة على النساء فقط، بل على العكس فإن أغلب مشاهير الطهاة من الرجال. يمكن لزوجك أن يقدم عالم الطهي لابنه ويدخله إلى المطبخ لإعداد وجبة غداء أو حتى عشاء خفيف.

7. المنافسة في الألعاب الإلكترونية: 

ما أحب الألعاب الإلكترونية والبلاي ستيشن والتنافس على كسب المباريات باسم الفرق العالمية المختفة للذكور الكبار منهم والصغار، لذلك فإنه أفضل نشاط يمكن أن يتشارك فيه الأب مع ابنه سواء في المنزل أو في أحد المحلات المخصصة للعب البلاي ستيشن.

8. المشاركة في ألعاب الذكاء:

إذا كان زوجك من هواة لعب الشطرنج أو الطاولة أو الدومينو فها قد حصل أخيرًا على رفيق للعب، يمكنه بكل بساطة تعليم ابنه كل ما يعرفه من مهارات في اللعب والاستعداد لهزيمته على يد ابنه التي التأكيد ستكون الهزيمة الوحيدة المفضلة له.

9. صيانة السيارة:

عادة ما يهتم الأولاد الذكور بكل ما يخص السيارات وصيانتها وقطع غيارها، يمكن لزوجك اصطحاب ابنكما في كل مرة تحتاج فيها للصيانة بالتأكيد سيحب ذلك كثيرًا.

عوامل أمان وسلامة أطفالك داخل السيارة

والآن ماذا تنتظرين؟ أحضري زوجك الآن لقراءة الموضوع والتعرف على هذه الأنشطة، التي ستسعده وتسعد ابنكما أيضًا.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon