أبنائك و المشاركة في أعمال المنزل .

أبنائك و المشاركة في أعمال المنزل .

من الأمور المحيرة للعديد من الأمهات والآباء.. هل على الأبناء الصغار المشاركة في الأعمال المنزلية أم لا؟ حيث قد يعتبر البعض أن مشاركتهم عبء على طفولتهم قد يضر بهم، في الحقيقة أن مشاركة الأبناء في أعمال المنزل قد يكون مفيد لهم لما له من بعد نفسي واجتماعي.

عن هذا الموضوع دعينا نستعرض رأي الدكتورة رينيه هاكني - أخصائية تطور الأطفال ومستشارة تربية، تقول دكتورة رينيه:

  • أن مشاركة الأطفال في الأعمال اليومية بإعطائهم بعض الأعمال ليقوموا بها بشكل إيجابي، يؤدي إلى لجوء الآباء للعقاب بشكل أقل، طبقاً لمبداً «مونتيسوري» التربوي، فطبقاً لفلسفة «مونتيسوري» الأطفال هم من يقومون بتحضير الوجبات، تقديمها لزملائهم، وتنظيف مكان تناول الطعام حتى في عمر العامين، فحتى إذا اعتاد الأطفال على إظهار سلوك سلبي أثناء وقت الطعام، فكون هذه هي مهمتهم تجعلهم فخورين بذلك، ويكون حرصهم على إظهار سلوك إيجابي أكبر، وبالتالي اللجوء إلى العقاب يقل. 
  • فمنذ عمر مبكر جداً يمكن إشراك الأطفال في أعمال المنزل، فمثلاً إذا كنتِ تقومي بطي الغسيل، فيمكن لطفلك ذو الثلاث سنوات أن يقوم بتجميع الجوارب سوياً. 
  • بالنسبة للأطفال الأكبر عمراً اللذين قد تقضين وقتاً كبيراً في الجدل معهم لترك ألعاب الكومبيوتر عند وقت الغذاء، والشجار بشأن ما يتناولونه، يمكنك الحد من كل هذا وعدم اللجوء لعقاب إذا ما جعلتيه جزءاً من عملية إعداد الغذاء.
  • تضيف الدكتورة رينيه.. أن في الفصول التي تعدها إذا كان على المدرسين إعداد بعض الأدوات الفنية لدروس اليوم التالي، فيجب أن يكون هناك أطفال يساعدونهم في هذا، حتى لو كانت مهمة صغيرة، ربما هذا يأخذ وقتاً أطول أو ينتج عنه فوضى أكبر، لكن في نهاية اليوم يكون لديكِ أطفال أكثر إثارة واستعداداً لدرس اليوم التالي.
  • كأم شجعي أبنائك دائماً على مشاركتك باقتراح واجبات جديدة يقومون بها كل يوم، وحاولي دائماً كبح رغبتك في انتقاد ما يفعلونه، أو التقليل منه، فمثلاً إذا كنتِ قضيت الأسبوع الماضي في تعليم ابنك ذو الستة أعوام كيف يقوم بتسوية سريره، وفي يوم وجدتيه صباحاً يخبرك أنه فعلها وعند رؤيته اكتشفت أنه ليس كما يجب، لا تخبريه بذلك مباشرة، ويمكنك تشجيعه بإخباره أنه بدأ التعلم، انتظري حتى ذهابه إلى المدرسة، وقومي بتسوية الأمر، ثم قومي في اليوم التالي بتعليمه مرة أخرى.
  • الأمر يستحق الصبر والتجربة، فمشاركة أطفالك في هذه الأعمال البسيطة يعلمهم العديد من مهارات الحياة، وينمي حث الإنتماء والمهارات الاجتماعية لديهم.

[اقرأي أيضا  :اختبار الشخصية: ما هى إستراتيجية التنظيم الخاصة بك؟]

والآن إليكِ بعض الأعمال المناسبة للأطفال من عمر 3 إلى 5 سنوات.

  • جمع الصحون والأكواب بعد الطعام ووضعها في الحوض.
  • تعليق الفوط على الفواطات.
  • جمع الأحذية ووضعها في الجزامة.
  • وضع الملابس المتسخة في سلة الغسيل.

من عمر 6 إلى 8 سنوات 

  • تنظيم الأسره.
  • تلميع الأثاث.
  • تنظيف مرآة أو سطح منضدة.

من عمر 9 إلى 12 سنة.

  • كنس السجاد بالمكنسة الكهربائية. 
  • حمل ملابسهم المغسولة للدولاب الخاص بهم. 
  • غسل الصحون.
  • المشاركة في تنظيف الحمام.
  • يمكنك عمل جدول للابناء بالمهام المنزلية خلال الأسبوع، على أن يشارك كل طفل مرتين أسبوعيا في هذه الأعمال.

[اقرأي ايضا:  دليل سوبرماما: جدول الثانوية العامة و تنظيم وقت أبنائك]

موضوعات أخرى
التعليقات