علمي طفلك كيف يتعامل عند الغضب

رعاية الأطفال

كلنا نمر بنوبات غضب، وحينها تفور رؤوسنا ويندفع الكلام من أفواهنا دون تفكير في العواقب، وهذا يحدث أيضًا للأطفال، الذين قد ينفجرون أحيانًا في نوبات من الصراخ والغضب التي قد تبدو لكِ عنيفة وغير مبررة.

من المهم أن يتعلم الطفل كيف يعتمد على نفسه في إدارة مشاعره بصفة عامة، وخصوصًا في حالات الغضب، وكيف يمكنه التحكم فيها وتهدئة نفسه قبل أن يتحول غضبه إلى سلوكيات مؤذية للآخرين من حوله.

اقرئي أيضًا: كيفية التعامل مع نوبات غضب اﻷطفال

ما معنى الغضب؟

من المهم أن يميز الطفل ما يشعر به من مشاعر غضب كي يستطيع التعامل معه، فاشرحي له ما يحدث داخله من خلال الأمثلة:

- عندما كسرت أختك لعبتك، فإن ما شعرت به هو الغضب.

- عندما خسرت في السباق، فإن ما تشعر به داخلك يسمى الغضب.

هل الغضب طبيعي؟ وما الذي يحدث داخل أجسامنا حينما نغضب؟

الغضب شعور طبيعي يحدث أحيانًا، فعندما يحدث شيء لا يعجبنا أو لا نريده، نشعر أننا غاضبون، وأن ما حدث شيء خاطئ، وأجسامنا تتفاعل مع مشاعرنا، فتتحرك ألسنتنا دون أن نعي بكلام سيء، ويخرج مننا صراخ لا نستطيع التحكم به، وقد نجد أيدينا وأقدامنا تتحرك بعنف دون أن نستطيع التحكم بها.

كيف نتعامل مع الغضب؟

الغضب أمر طبيعي طالما لا يتسبب في إيذائنا أو إيذاء الآخرين، لكن يجب علينا أن نتعلم كيفية التحكم في ردود فعل أجسامنا عندما نمر بنوبات الغضب.

1- قولي لطفلك: إذا شعرت بأنك بدأت تبدو عليك مشاعر الغضب، توقف وأغمض عينيك، واتبع أحد الطرق الآتية:

  • عد من 1 إلى 10، وأخبر نفسك أنك قادر على التحكم في نفسك، وأن لسانك لن يهرب منك، ويقول كلمات سيئة، وأن يديك وقدميك لن تتحرك رغمًا عنك.
  • تنفس بعمق، يمكنكما أن تتدربا معًا على التنفس بعمق للاسترخاء.
  • الانسحاب، اشرحي لطفلك أن بإمكانه الانسحاب إلى غرفته إن شعر بأنه يحتاج لبعض الوقت بمفرده، بشرط أن يكون هذا اختياره فلا يأخذ صيغة العقاب.
  • ضرب المخدات، إذا كان طفلك يعبر دائمًا عن غضبه باللكمات، أخبريه أنه بإمكان أن يوجه غضبه إلى المخدة.

2- خصصي وقتًا لكما معًا بدلًا من وقت له وحده، فإذا شعر طفلك بالغضب لا تعاقبيه على مشاعره، ولا تخبريه بأن عليه أن يجلس وحده، واحتضنيه وهدئيه وتحدثي معه عن مشاعره.

3- كوني نموذجًا: تعلمي كيف تسيطرين على مشاعرك عندما تتعاملين مع الطفل، فلا تبادليه الصراخ وكوني هادئة قدر الإمكان في حديثك معه.

4- دعيه يأخذ وقته: التعامل مع الغضب مهارة مثل غيرها من المهارات، يحتاج الطفل للتدرب عليها كي يتقنها، اتركي لطفلك الوقت ودعيه يأخذ فرصته للخطأ، والتعلم من خطئه، فهي مهارة مهمة بعضنا يحتاج عمرًا كاملًا للتدرب عليها.

5- ضعي حدودًا واضحة: اشرحي له ما هي الأمور غير المسموح بحدوثها، وكوني حازمة واجعلي القاعدة الأساسية ألا يؤذي تعبيره عن غضبه نفسه أو الآخرين.

اقرئي أيضًا: كيف تهدئين صراخ طفلك؟

شاهدي بالفيديو: كيف تتعاملين مع نوبات الغضب عند الأطفال؟

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon