ما تأثير مشاهدة الإعلانات على الأطفال؟

    مشاهدة الإعلانات للأطفال

    أصبحت الإعلانات تحيط بنا وبأطفالنا من كل الجهات، فبعد أن كانت الإعلانات قديمًا مقتصرة على التلفزيون وإعلانات الشوارع، أصبحت الآن في كل مكان، فمثلًا إذا كان طفلك يشاهد برنامجه المفضل على الإنترنت فحتمًا سيشاهد إعلانات عدة خلال المشاهدة، وإذا كان له حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، فستحيط به الإعلانات التي تستهدفه كذلك، سنتحدث في هذا المقال عن مشاهدة الإعلانات للأطفال وتأثيرها فيهم، كما سنذكر لكِ بعض النصائح للتحكم في مشاهدة الأطفال للتلفاز.

     تأثير مشاهدة الإعلانات للأطفال

    يختلف تأثير الإعلانات في طفلك طبقًا لسنه واستيعابه، إذ إن الأطفال الصغار قد لا يدركون أصلًا الفرق بين الإعلانات والبرامج الأخرى التي يشاهدونها، والأكبر قليلًا قد يدركون الفارق لكن لا يستوعبون أن المقصود من الإعلان ترغيبهم في الشراء، إليكِ بعض الآثار الجانبية لمشاهدة الإعلانات باستمرار:

    • تأصيل مبدأ الاستهلاك في الأطفال من الصغر، والرغبة في شراء كل شيء يرونه، توهمًا منه أنه قد يجعلهم سعداء أو أقوياء، أو سيحصلون على هدايا يرغبون فيها، وغير ذلك من الأمور التحفيزية.
    • بعض الإعلانات قد تقدم محتوى عنيفًا، ما يجعل الأطفال يتصرفون بعنف خاصةً الصغار منهم.
    • بعض الإعلانات تقدم محتوى مثير جنسيًا، ما يؤثر سلبًا في أطفالك المراهقين أو من هم على أعتاب المراهقة.
    • المزج بين الاحتياجات والرغبات، فينمو طفلك غير مستوعب الفرق بينهما.
    • غرس كثير من العادات الغذائية السيئة في الأطفال، فتجعل هذه الإعلانات طفلك راغبًا في تناول الحلويات والطعام السريع وغير ذلك من الأطعمة المضرة التي يُعلَن عنها باستمرار.

    كيفية التحكم في مشاهدة التلفاز للأطفال

    تشير بعض الدراسات إلى أن متوسط الوقت الذي يقضيه الطفل في مشاهدة الشاشات، سواء التلفاز أو الهاتف الذكي، يصل إلى أربع ساعات ونصف يوميًا، وبالطبع هذا العدد من الساعات كثير جدًا، إذ إن الجمعية الأمريكية لطب الأطفال توصي بعدم تجاوز وقت استخدام الشاشات للأطفال الأكبر من سنتين عن ساعة يوميًا، لما له من آثار سلبية في الصحة النفسية والعقلية والجسدية للطفل، سنذكر لكِ في السطور القادمة بعض النصائح للتعامل مع هذه المشكلة:

    1. كوني قدوة حسنة: يقلدك أطفالك شئتِ أم أبيتِ، إذا كنتِ تقضين كثيرًا من الوقت ممسكة بهاتفك الذكي، أو مستغرقة في مشاهدة التلفاز فحتمًا سيقلدك أطفالك، وإذا كان لكِ اهتمامات أخرى فقد ينجذب أطفالك لها أيضًا.
    2. حددي مكانًا في المنزل يمنع فيه استخدام الشاشات: يمكن لهذا المكان أن يكون غرفة تناول الطعام، أو المطبخ، أو حجرات النوم، ويمكنكِ اختيار أكثر من مكان يمنع فيها استخدام الشاشات، أو تحديد مكان معين لاستخدامها وليكن غرفة المعيشة.
    3. حددي وقتًا معينًا يمنع فيه استخدام الشاشات: يفضل أن يكون ذلك الوقت الساعة أو الساعتين اللتين يسبقان موعد النوم، إذ يساعد ذلك على نوم عميق دون أرق.
    4. استخدمي تطبيقات التحكم: هناك بعض التطبيقات التي يمكنكِ عن طريقها التحكم من هاتفك في هواتف أطفالك، وكذلك يمكنكِ التحكم من خلال هاتفك في التلفاز.
    5. اشرحي لأطفالك السبب وراء الحد من وقت الشاشات: التعامل مع الأطفال بطريقة منطقية وعقلانية يساعد كثيرًا على تقبل بعض الأمور، لذا احرصي على أن تشرحي لهم لماذا ترغبين في تحديد وقت الشاشات، وكيف يضر بسلامتهم النفسية والعقلية.
    6. قدمي لأطفالك بدائل مسلية: كبعض الألعاب المنزلية، وتشجيع اللعب خارج المنزل، وممارسة الرياضة، وغير ذلك من الأمور.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى أضرار مشاهدة الإعلانات للأطفال، وتعرفك إلى بعض الأفكار للحد من مشاهدة التلفاز، أنصحك عزيزتي بقضاء بعض الوقت مع أطفالك في اللعب والحديث والغناء والرقص والمشاركة في الأعمال المنزلية، إذ إن هذه الأمور تساعد على استرخاء أطفالك ومتعتهم، ما يجعلهم يرغبون في قضاء وقت أطول مع العائلة.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه، لتنشئته على أسس سليمة، بزيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon