ما أعراض حساسية السمك عند الأطفال؟

    أعراض حساسية السمك عند الأطفال

    أطباق الأسماك ومنتجاتها لها فوائد مهمة في تغذية الإنسان، ولكنها قد تكون أيضًا من مسببات الحساسية الغذائية القوية، ربما تشكين في إصابة طفلكِ مؤخرًا بحساسية ضد الأسماك، على عكس الحساسية الغذائية الأخرى، والتي عادةً ما نلاحظها لأول مرة عند الرضع والأطفال الصغار، قد لا تظهر الحساسية تجاه الأسماك حتى سن البلوغ، وفي هذا المقال تتمكنين من التعرف إلى أعراض  حساسية السمك عند الأطفال.

    أعراض حساسية السمك عند الأطفال

    عندما يعاني طفلكِ حساسية تجاه الأسماك، فإن جهاز المناعة في الجسم، الذي عادةً ما يحارب العدوى، يبالغ في رد فعله تجاه البروتينات الموجودة في الأسماك، في كل مرة يأكل فيها الطفل (أو في بعض الحالات، يمسك أو يشم) الأسماك، يعتقد الجسم أن هذه البروتينات ضارة وتطلق مواد كيميائية مثل الهيستامين، هذا يمكن أن يسبب أعراض الحساسية مثل:

    1. أزيز.
    2. صعوبة في التنفس.
    3. سعال.
    4. بحة في الصوت.
    5. ضيق في الحلق.
    6. ألم في البطن.
    7. التقيؤ.
    8. إسهال.
    9. حكة أو دموع أو تورم في العيون.
    10. قشعريرة.
    11. بقع حمراء.
    12. تورم.
    13. انخفاض في ضغط الدم، ما يسبب الدوار أو فقدان الوعي (الإغماء).

    يمكن أن تختلف ردود الفعل التحسسية تجاه الأسماك، في بعض الأحيان يمكن أن يتفاعل طفلكِ بشكل مختلف في كل مرة، يمكن أن تسبب حساسية الأسماك تفاعلًا شديدًا يسمى الحساسية المفرطة، حتى لو كان رد الفعل السابق خفيفًا، قد تبدأ الحساسية المفرطة ببعض الأعراض نفسها التي تظهر في التحسس الخفيف، ولكن يمكن أن تسوء بسرعة، قد يعاني الطفل صعوبة في التنفس أو فقدان الوعي، قد يصاب أكثر من جزء من الجسم، إذا لم تُعالج، يمكن أن تكون الحساسية المفرطة مهددة للحياة، يجب على الطفل المصاب بحساسية الأسماك أن يتجنب تمامًا تناول الأسماك، في بعض الأحيان، يمكن لاختصاصي الحساسية اختبار الحساسية لأنواع معينة من الأسماك، خلاف ذلك، من الأفضل لطفلكِ المصاب بحساسية الأسماك أن يتجنب الأسماك بأنواعها المختلفة، "سوبرماما" تخبرك الآن بأسباب حساسية السمك عند الأطفال.

    أسباب حساسية السمك عند الأطفال

    معظم حالات التحسس من الأسماك تكون بسبب (IgE) الجلوبولين المناعي E، عند تناول الأسماك أو ملامستها أو نتيجة استنشاق أبخرة الطهي، يصاب بعض الأطفال بحساسية من نوع غيرالجلوبولين المناعي E مثل متلازمة التهاب الأمعاء والقولون التي يسببها البروتين الغذائي، الأعراض السريرية المتعلقة بحساسية الأسماك الناتجة عن الجلوبولين المناعي E في الغالب الأرتكاريا الحادة والوذمة الوعائية، بالإضافة إلى الأعراض الفموية الخفيفة وتفاقم التهاب الجلد التأتبي وأعراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الأنف أو الربو وأعراض الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء، قد تسبب أيضًا الحساسية المفرطة، أما عن العلاج فإليكِ العلاجات المتاحة في ما يلي.

    علاج حساسية السمك عند الأطفال

    • يمكن علاج رد الفعل التحسسي الخفيف كما يلي:

    أعطي طفلك مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل ديفينهيدرامين (بينادريل) أو لوراتادين (كلاريتين)، كما يوصي طبيبك.

    • يمكن علاج رد الفعل التحسسي الشديد كما يلي:

    اتصلي بالإسعاف للحصول على مساعدة فورية، رد الفعل الشديد حالة طارئة لا تتعاملي معها بالمنزل.

     يجب أن يعرف المدرسون في مدرسة طفلك عن الحساسية وأن تكون لديهم خطة عمل جاهزة في حالة الطوارئ.

    حساسية السمك عند الأطفال ليست خطيرة إذا أحسنتِ التعامل معها، ليس كل الأطفال المصابين بحساسية المأكولات البحرية يعانون من حساسية تجاه الأسماك، ولكن جميع الأطفال الذين يعانون حساسية الأسماك يعتبرون مصابين بحساسية المأكولات البحرية، باعتبار الأسماك نوعًا من المأكولات البحرية.

    أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال

    عودة إلى أطفال

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon