ما هو أسلوب طفلك فى التعلم ؟

التعرف على الأسلوب الأمثل للتعلم عند طفلك قد يساعدك فى تعليمه العديد من المهارات، ويساعدك على تقليل توتر المذاكرة لديه فى سن المدرسة . 

أساليب التعلم

معظم الأطفال لديهم خليط من هذه الأساليب، ولكن المهم معرفة ما هو الأسلوب الذى يميل إليه طفلك أكثر .

  1. التعلم البصرى : كما يدل الاسم ، فهذا الأسلوب يتطلب رؤية الأشياء حتى يتعلمها مثل الكتب المصورة ، ورؤية الكلمات ، ومشاهدة الأفلام ، أو أى شىء يشد انتباه الطفل بصرياً . فالأطفال الذين يميلون إلى هذا الأسلوب يحسنون الأداء فى المرحلة الابتدائية المملوءة بالمحفزات البصرية .
  2. التعلم السمعى : هو كل ما يتعلق باللغة والأصوات . حيث يتعلمون اللغات بسرعة وتظهر عليهم البلاغة من سن صغيرة . فهؤلاء الأطفال أداؤهم جيد فى المدرسة لأنهم يسمعون ثم يرددون ما سمعوه .
  3. التعلم الحركى : بدلاً من المشاهدة والاستماع ، يفضل هؤلاء عمل الشىء بأنفسهم ليتعلموه . هؤلاء يتميزون فى التعليم العملى عن التعليم النظرى .

(اقرأي أيضًا: صعوبات التعلم عند الأطفال)

لا يوجد طفل من نوع واحد بشكل حصرى وعليكِ معرفة أن ميول الطفل فى التعليم قد تتغير وتتطور بمرور الوقت .

كيفية الاستفادة من أسلوب طفلك فى التعليم بالمنزل

  • للتأكد من جعل طفلك ينهى مهامه المنزلية ــ فالتواصل هو أهم شىء ــ . اطلبى من الطفل أن يفعل شىء واجعليه يكرره على سمعك لأنه عند تكراره فى الغالب سوف يتذكر ما عليه عمله .
  • والأطفال الذين يميلون للتحفيز السمعى ، فإملاء ما عليهم عمله بصوت مسموع وواضح وكلمات محددة سوف يساعدهم فى تذكر واجباتهم . مثلاً : لا تقولى لطفلك "رتب غرفتك" بل قولى له "رتب ألعابك ، ضع جواربك فى الغسيل، إلخ."
  • والأطفال الذين يفضلون التحفيز البصرى قد تساعدهم قائمة بالأعمال ، أما إذا كانوا صغاراً لا يقرأون ، يمكنك رسم رموز واضحة للأعمال التى يجب عليهم إنهائها .
  • أما التحفيز الحركى فقد يتطلب الأمر أن تتعاملى بالأمر بنفسك . اشرحى لطفلك بشكل عملى كيف يقوم بالمهمة : مثلاً "هكذا نضع الجوارب فى سلة الغسيل ، وهنا نضع المكعبات جنباً إلى جنب ، إلخ."

(اقرأي أيضًا:  أفضل  طريقة لتعليم صغارك الحروف الأبجدية)

كيفية القيام بالواجبات الدراسية

  • قد يحتاج الطفل ذو الحافز البصرى الكثير من الأوراق والأدوات لأنها تساعده على أداء واجباته بسهولة . أما الطفل ذو الحافز السمعى قد يحتاج للهدوء التام أثناء التركيز فى الدراسة حتى لا يتشتت اهتمامه بعيدًا ، كما أنه قد يحتاج للقراءة بصوت عالٍ حتى تثبت المعلومات لديه بشكل أفضل . 
  • أما الطفل ذو الحافز الحركى ، فقد يتطلب الأمر منكِ أن تعطيه الكثير من فترات الراحة بين ساعات الدراسة حتى يقوم ببعض النشاطات الحركية .

(اقرأي أيضًا: مساعدة الطفل في الواجبات المدرسية)

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon