أسباب تأخر سقوط السرة عند حديثي الولادة

    سقوط سرة المولود

    في أثناء الحمل، يمد الحبل السري طفلك بالمواد الغذائية والأكسجين. بعد الولادة لا توجد حاجة إلى الحبل السري، لذلك يثبته طبيب التوليد ويقصه، وتترك هذه العملية وراءها جزءًا صغيرًا من المفترض أن يجف ويسقط مع الوقت، وتتشكّل سُرّة الوليد بشكل طبيعي لبقية حياته، ويقلق بعض الأمهات بشأن سرة الصغير، متى تسقط وكيفية العناية بها، خاصة الحالات التي تتأخر فيها السرة في السقوط أكثر من شهر، أو يسقط جزء ويبقى جزء صغير، وتسمع من الطبيب عن ضرورة إزالتها بتدخل جراحي بسيط. في هذا المقال اعرفي متى تقع سرة المولود، وأهم أسباب تأخر سقوط سرة المولود وحالاتها المختلفة، وأقصى مدة يمكنك انتظارها قبل اللجوء للحلول الجراحية.

    متى تقع سرة المولود؟

    يضغط بعض الأهالي والأقارب عليك بتعليقاتهم السلبية، وقد يقلقك بعضهم بخصوص التطورات الخاصة بالمولود، صدقيني لقد كنتُ في مكانك وقالت لي بعض قريباتي إن سرة المولود تسقط من اليوم الثالث، ولو زادت المدة على ذلك، فإن هذا يعني أن طفلك لا يشبع من حليبك.

    لا تقلقي عزيزتي، ففي الواقع هذه اعتقادات خاطئة، وفي معظم الحالات تقع سرة المولود بالتدريج وبشكل طبيعي دون أي تدخل خلال الأسبوع الأول أو الأيام العشرة الأولى للولادة، ولكن تختلف كل حالة عن الأخرى، فبعض المواليد تسقط سرتهم بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الولادة. 

    ومن المهم ان تعرفي أن الحبل السري أو سرة الطفل مكان مثالي لتجمع الميكروبات والجراثيم، لذلك يحتاج إلى العناية المستمرة منكِ منذ لحظة الولادة حتى لحظة سقوطها بمفردها، فيجب تطهيره بشكل مستمر حتى يسقط في أسرع مهلة ممكنة.

    ما أقصى مدة لسقوط سرة المولود؟

    بينما تقع سرة المولود في معظم الأحيان خلال الأسابيع الثلاثة الأولى بعد الولادة، ففي الواقع يعد أي وقت دون الأسابيع الستة طبيعيًا، شرط عدم وجود أي التهاب أو احمرار أو تقرحات صفراء. لكن لاحظي عزيزتي أنه إن لم تجف السرة وتسقط بمفردها بعد ستة أسابيع من الولادة فيجب أن تطلبي من طبيب الأطفال التدخل لإزالتها، إما بمواد تساعد على سرعة جفافها وإما بتدخل جراحي في الحالات القصوى.

    أسباب تأخر سقوط سرة المولود

    اتفقنا أن سرة الرضيع تختلف في موعد سقوطها من طفلٍ إلى آخر، لكن في بعض الأحيان قد يكون التأخر لأسباب أخرى تعطّل العملية، مثل:

    • حدوث خلل في عمل كرات الدم البيضاء، وهو الذي يؤخر سقوط السرة لمدة قد تصل إلى شهر أو ما يزيد.
    • حدوث تكرار لالتهابات صدرية، أو إصابة الطفل بنزلات معوية.
    • وجود طفح جلدي أو خرّاج على جسم الطفل.

    في أحيان أخرى، يبقى شيء مثل قطعة صغيرة بارزة من السرة بعد سقوط بقايا السرة، وفي مثل هذه الحالات يجب عليك إخضاع طفلك لأشعة تليفزيونية على البطن (سونار)، فهذا النتوء غالبًا ما يكون بقايا قناة urachus، التى لم تضمر في أثناء فترة نهاية الحمل، ويجب استشارة طبيب جراحة الأطفال في الأمر لاتخاذ القرار المناسب.

    اقرئي أيضًا: اقرئي أيضًا: بروز السرة عند الرضع

    نصائح للعناية بسرة المولود

    يجب الحفاظ على سرة المولود نظيفة ومعقمة لكي لا تتعرض لالتهابات وإليك طريقة العناية بها:

    • يجب فرك سرة المولود بالكحول الطبي يوميا عدة مرات ومن كل الجهات، وهذا لا يسبب ألم للمولود ولكن من الممكن أن ينزعج قليلًا من برودة الكحول.
    • يجب الحفاظ على مكان السرة وما حوله نظيف وجاف.
    • يجب تعريض السرة لهواء الغرفة بشكل متكرر قدر الإمكان.
    • اغسلي السرة بالماء والصابون عند تحميم الرضيع.
    • لا تضعي كحلل أو أي مستحضر آخر على سرة المولود عدا الكحول الطبي أو مطهر طبي يصفه الطبيب.

    اقرئي أيضًا: ما طريقة استحمام الأطفال حديثي الولادة؟

    بعدما عرفتِ الآن وقت سقوط سرة المولود، انتبهي عندما يسقط الحبل السري، فقد تلاحظين بقعة صغيرة أو كمية صغيرة من الدم النازف، وهذا لا يستدعي القلق، وفي بعض الحالات، قد يشكل نسيجًا ورديًا يفرز إفرازات صفراء فاتحة تختفي في غضون أسبوع، لكن إذا لم يحدث ذلك، فاتصلي بطبيب طفلك. كما يجب عليك أيضًا الاتصال بالطبيب إذا لم تسقط السرة بعد أربعة أسابيع كي تعرفي سبب التأخر.

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بصحة الرضع على"سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon