ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء: أهم المعلومات

    علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء

    على الرغم أن هرمون التستوستيرون يعد هرمونًا جنسيًا للرجال فأجسام النساء تنتج منه كميات ضئيلة عن طريق المبيضين والغدد الكظرية، سنوضح لكِ عزيزتي في هذا المقال أهم طرق تشخيص وعلاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء، وما إذا كان ارتفاع الهرمون الذكوري يؤثر على الحمل أم لا:

    ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء

    يرتفع هرمون الذكورة لدى النساء في بعض الحالات المرضية، ويصاحبه العديد من الأعراض المزعجة، مثل: ظهور الحبوب، والنمو المفرط للشعر في الجسم والبشرة، وعدم انتظام الدورة الشهرية وغيرها، ويتم علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء وفقًا للحالة المسببة له، 

    أسباب ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء

    يرتفع الهرمون الذكوري عند النساء نتيجة لبعض الحالات المرضية، أهمها:

    تشخيص ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء

    يمكن للطبيب تشخيص ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء من خلال الآتي:

    1. الفحص البدني: في أثناء الفحص البدني سيبحث الطبيب عن أعراض، مثل :حب الشباب، وشعر الجسم الزائد، ونمو شعر الوجه، وقد يستفسر الطبيب عن أي تغيرات في الرغبة الجنسية والدورة الشهرية والحالة المزاجية، وفي حالة الاشتباه في الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض قد يحتاج الطبيب لفحص منطقة الحوض يدويًا للبحث عن أي شيء غير طبيعي.
    2. فحص الدم: إذا كانت الأعراض تشير إلى ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون فسوف يطلب منكِ الطبيب إجراء فحص الدم لمعرفة مستوى الهرمون لديكِ، وقد يحتاج أيضًا لفحص مستوى الغلوكوز والكوليسترول بالدم، ويفضل سحب عينة الدم في الصباح عندما تكون مستويات هرمون التستوستيرون عالية.
    3. فحص الموجات فوق الصوتية "السونار": قد يجري الطبيب فحص الموجات فوق الصوتية للمبايض والرحم للتحقق من متلازمة تكيس المبايض.

    علاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء

    يعتمد علاج ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء على تشخيص الحالة المرضية المسببة له، وسيحدد الطبيب الخطة العلاجية من خلال بعض الأدوية، مثل:

    1. الإيفلورنيثين: وهو في صورة كريم يوضع على الجلد مباشرةً لإبطاء نمو الشعر.
    2. الغلوكورتيكوستيرويدات: وهي نوع من الستيرويدات لتقليل الالتهابات بالجسم.
    3. البروجيستين: لتنظيم الدورة الشهرية وتحسين مستوى الخصوبة.
    4. الميتفورمين: لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، الذي عادةً يكون مصاحبًا لمتلازمة تكيس المبايض.
    5. السبيرونولاكتون: وهو مدر للبول يساعد على تنظيم مستويات الماء والملح بالجسم، ويقلل من نمو الشعر المفرط في الإناث.
    6. أقراص منع الحمل: تساعد هذه الأقراص على تقليل مستوى هرمون التستوستيرون الزائد، وعلاج فرط نمو الشعر، ولكنها قد لا تكون خيارًا مناسبًا للنساء اللاتي يحاولن الحمل، كذلك فإن استخدامها لفترات طويلة قد يصاحبه آثار جانبية ضارة.

    وإلى جانب الأدوية قد ينصح الطبيب بعمل بعض التغييرات في نمط الحياة، أهمها: الحفاظ على وزن صحي، والذي يساعد في تحسين أعراض متلازمة تكيس المبايض، وتقليل مستوى الهرمون الذكوري والمساعدة في منع المضاعفات وأهمها العقم.

    أكلات تقلل هرمون الذكورة عند النساء

    تساعد العديد من الأعشاب والأطعمة في التحكم بمستوى هرمون الذكورة وتقليل أعراض متلازمة تكيس المبايض، وإليكِ فيما يلي طرق مختلفة لعلاج ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء بصورة طبيعية:

    1. فول الصويا: يحتوي فول الصويا على مركبات لها تأثير مقارب لتأثير هرمون الأستروجين، كما يحتوي على مادة تسمى ديازين (Daidzein) والتي تتحول في الأمعاء لتصبح مركبًا مضادًا للتستوستيرون. ويمكن إدراج الصويا في نظامك الغذائي بطرق متعددة، مثل: تناول حليب الصويا، أو تناول اللحوم المصنعة التي تحتوي على الصويا مثل الهامبرجر، أو استخدام زيت الصويا في الطهي.
    2. مغلي البردقوش: يُعرف البردقوش بقدرته على استعادة توازن الهرمونات بالجسم، وتنظيم الدورة الشهرية، وأشارت واحدة من الدراسات التي أُجريت عن تأثير البردقوش على متلازمة تكيس المبايض أن النساء اللاتي يتناولن كوبين من مغلي البردقوش مرتين يوميًا لمدة شهر انخفضت لديهن مستويات هرمون التستوستيرون بنسبة كبيرة.
    3. بذور الكتان: تحتوي على مركبات الليجنان التي تشبه في تأثيرها هرمون الأستروجين، كما تعمل على خفض مستويات التستوستيرون بالجسم، ومن المهم أن تضعي عزيزتي في اعتباركِ أن بذور الكتان يجب تناولها بعد طحنها لمسحوق ناعم للاستفادة من تأثيرها، وإلا فإن قشرتها الصلبة سوف تمنع امتصاصها بالأمعاء.
    4. مغلي النعناع: أشارت الدراسات أن مغلي النعناع له تأثير مضاد للتستوستيرون في حالات متلازمة تكيس المبيض والشعرانية، فقد ساهم تناول مغلي النعناع مرتين يوميًا لمدة شهر في تقليل مستوى هرمون الذكورة بشكل كبير لدى النساء اللاتي أجريت عليهن الدراسة.

    كما يجب ممارسة التمارين الرياضية فيؤدي فقدان الدهون في الجسم إلى انخفاض هرمون التستوستيرون، ويحسن من أعراض متلازمة تكيس المبايض، ويمكنكِ التخلص من الدهون بممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي يخلو من الأطعمة المصنعة والكربوهيدرات غير الصحية والسكريات والدهون.

    إمكانية الحمل مع ارتفاع هرمون الذكورة

    بعدما تعرفنا على أهم التفاصيل حول ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء، هل يؤثر على الحمل؟

    متلازمة تكيس المبايض هي واحدة من أكثر أسباب تأخر الحمل والعقم لدى النساء، والتي يصاحبها ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون، والسمنة، وارتفاع نسب الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وجميعها من العوامل التي تؤثر على حدوث الحمل بشكل كبير، وعلى الرغم من أنه لا يوجد علاج محدد لمتلازمة تكيس المبايض لا يعني هذا انعدام فرصة حدوث الحمل معها، فالتحكم بأعراضها يساهم بشكل كبير في حدوث الحمل من خلال الآتي:

    • فقدان الوزن وممارسة التمارين الرياضية: يمكن أن يساعد فقدان الوزن الزائد على خفض مستويات هرمون التستوستيرون، وربما إعادة الإباضة.
    • تناول الميتفورمين: يعمل على تقليل أعراض متلازمة تكيس المبايض، وأهمها مقاومة الإنسولين، ويساعد على استعادة الإباضة.
    • أدوية الخصوبة: من المحتمل أن يصف لكِ الطبيب أدوية الخصوبة، مثل: الكلوميد، والليتروزول.

    وأخيرًا فإن ارتفاع هرمون الذكورة عند النساء هو عرض للعديد من المشاكل المرضية، ويكون مصحوبًا بعدد من الأعراض المزعجة، ويعتمد علاج ارتفاع هرمون الذكورة على معرفة السبب وراءه من خلال استشارة الطبيب.

    ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا

    عودة إلى صحة وريجيم

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon